رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

أبرز المعلومات عن شركة تنمية خليج السويس بالمنطقة الاقتصادية

الخميس 14/مارس/2019 - 11:29 م
قناه السويس ــ أرشيفية
قناه السويس ــ أرشيفية
اميره عبد الحكيم
طباعة

حصلت "البوابة نيوز" على أبرز معلومات عن منطقة شركة تنمية خليج السويس في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، التي تعد أحد المطورين الرئيسيين بالمنطقة

وتعمل المنطقة على تطوير مساحة 5.2 كم2 من خلال 5 شركات بمساحة مستغلة 3.9 كم2، وتوفر عددًا كبيرًا من فرص العمل بواقع 1560 فرصة عمل.

وتضم المنطقة مصنع شركة سان جوبان مصر للزجاج بالعين السخنة ـ في نطاق منطقة شركة تنمية خليج السويس ـ وتفقد مختلف مراحل الإنتاج بالمصنع، الذي يمتلك أكبر خط إنتاج زجاج مسطح في الشرق الأوسط وإفريقيا، بطاقة إنتاجية تصل لنحو 900 طن في اليوم، بما يعادل 20 مليون متر سنويًا، وباستثمارات فرنسية تبلغ 140 مليون يورو، وقد بلغ إجمالي مبيعات الشركة نحو مليار جنيه مصري، وتسعى الشركة حاليًا إلى ضخ استثمارات جديدة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لإنشاء خط إنتاج للمرايات بتكلفة استثمارية تصل إلى 8 ملايين يورو، للاستفادة من الحوافز الاستثمارية للمنطقة ومنها الاتفاقيات التجارية، وبالأخص اتفاقية الكوميسا نظرًا لاستهداف الشركة للأسواق الأفريقية.

ويعتبر خط سان جوبان مصر للزجاج يُنتج متطلبات السوق المحلي من الزجاج الشفاف والملون والعاكس بالألوان المختلفة، وبسماكات تبدأ من 3 مم وتصل إلى 12 مم، ولم تقف استثمارات سان جوبان في مصر عند خط إنتاج الزجاج المسطح بل تم ضخ استثمارات بـنحو 8 ملايين يورو، لإنشاء أكبر خط إنتاج مرايات في الشرق الأوسط وأفريقيا، تلبية لاحتياج السوق المحلي، بطاقة إنتاجية 6 ملايين متر مربع سنويًا، ومن المقرر أن يتم افتتاح خط مرايات سان جوبان الجديد في يونيو 2019.

أما مصنع الألواح الزجاجية بالعين السخنة، مملوك لمجموعة سان جوبان العالمية التي تعدُ من أكبر 100 مجموعة صناعية حول العالم، لما لها من خبرة تمتد لنحو 354 سنة، ودور فعال في توفير الحلول المبتكرة لاحتياجات سوق مواد البناء، بما يوفر في استخدامات الطاقة، وبما يحافظ على موارد البيئة

وقدمت شركة سان جوبان من استثمارات جادة نتج عنها هذا الصرح الصناعي الذى يلبى ليس فقط احتياجات السوق المحلى، وإنما أيضًا الأسواق الخارجية.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟