رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

انطلاق دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي

الخميس 14/مارس/2019 - 11:04 م
البوابة نيوز
أبوظبي - أحمد محمدي
طباعة
انطلقت مساء اليوم الخميس، رسميًا فعاليات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 مع إقامة حفل الافتتاح الرسمي في مدينة زايد الرياضية وإيقاد الشعلة الأولمبية، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
جاء ذلك بمشاركة النجوم العرب والعالميين في غناء النشيد الرسمي للأولمبياد الخاص ووصول شعلة الأمل تحت أنظار الآلاف من المتفرجين في استاد مدينة زايد الرياضية.
ورحب صاحب السمو محمد بن زايد بحضور أكثر من 7500 رياضي، و3 آلاف مدرب، يمثلون 200 جنسية مختلفة، حضروا للمشاركة في المنافسات الرياضية التي تستمر على مدار سبعة أيام متواصلة خلال الحدث الرياضي والإنساني الأكبر على مستوى العالم في 2019.
أداء النشيد الرسمي للمرة الأولى
يؤدي النشيد الذي يحمل عنوان "Right Where I’m Supposed To Be"، ويقدم للمرة الأولى أبرز نجوم الغناء المعروفين على المستويين العربي والعالمي.
وكان عدد من أبرز منتجي الموسيقى والنجوم العالميين، قد شاركوا في تأليف النشيد الرسمي للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، ومن ضمنهم جريج ويلز، المنتج الموسيقي الحائز على جائزة جرامي عن الموسيقى التصويرية لفيلم "The Greatest Showman"، وكوينسي جونز، المنتج المنفذ الفخري الحائز على 28 جائزة جرامي.
وتضم قائمة المغنين والمشاهير المشاركين في الحدث بمدينة زايد الرياضية كلًا من سعادة الفنان الإماراتي حسين الجسمي السفير فوق العادة للنوايا الحسنة، ونجم مصر والوطن العربي تامر حسني والفنانة أصالة نصري إلى جانب الفنانة العالمية أفريل لافين، والمغني الشهير لويس فونزي.
ويحتفي النشيد الرسمي الجديد للأولمبياد الخاص بروح الأولمبياد الخاص، ومساعي أبوظبي الرامية إلى بناء عالم أكثر تضامنًا يمنح التقدير المناسب لكل شخص بغض النظر عما يمتلكه من قدرات.
عروض مذهلة
كان لأصحاب الهمم دور بالغ الأهمية في الإعداد لحفل الافتتاح الرسمي وتنظيمه، وكانوا "صناع الحدث" الذين عملوا جنبًا إلى جنب مع الفريق العالمي من الخبراء والمؤدين في سبيل التعبير عن أحلامهم وتحويلها إلى واقع، والإعلان عن انطلاق الحدث الرياضي والإنساني الأكبر لهذا العام في العالم.
وقد شارك "صناع الحدث" في العروض التي عبرت عن روح الأولمبياد الخاص التي تجمع ما بين أكثر من 7500 رياضي. وعمل "صناع الحدث" على إيصال صوت أصحاب الهمم، وأكدوا قدرتهم على تولي العديد من المهام وأن يكونوا قادةً ومعلمين ورواد التضامن.
ومن أبرز فعاليات حفل الافتتاح كان العرض الذي يحمل عنوان "عالم منسوج"، وشارك في أداء الأغنية التي قدمت أولًا باللغة العربية ثم الإنكليزية، المئات من الصغار الذي عبروا عن التنوع والإنسانية والقيم التي تجمع بين البشرية جمعاء. وأذهل العرض المميز جمهور الحاضرين مع اجتماع المشاركين معًا بصوت واحد والغناء معًا تعبيرًا عن التضامن فيما بينهم.
كما شاهد الجمهور على الشاشات العملاقة التي تحيط بالاستاد، العرض المذهل الذي قدمه الصغار المشاركون مع الصوت والإضاءة، مع ارتفاع شعار الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية على الشاشات ببطء ليشاهده الجميع.
موكب الرياضيين
مع تردد صدى المئات من الأطفال، بدأ الآلاف من رياضيي الأولمبياد الخاص بالدخول إلى الاستاد.
وفي لحظة تعبر عن الفخر والبهجة والسعادة، بدأت وفود الدول المشاركة بالدخول إلى استاد مدينة زايد الرياضية مع تلقي التحية والتشجيع من الجمهور.
وعرض اسم كل دولة على الشاشات العملاقة في الاستاد، مع تصفيق الجمهور وتحياته لجميع الوفود المشاركة.
وكان أكثر من 1000 ضيف من كبار الشخصيات ممن يمثلون الأولمبياد الخاص، والألعاب العالمية، ودولة الإمارات قد انضموا إلى الرياضيين في عرض مذهل للتضامن والاتحاد والتكاتف. مع حضور الدي جي العالمي باول أوكنفيلد لتقديم أجمل المقطوعات الموسيقية الحماسية.
ووقف جميع الرياضيين والمتفرجين تعبيرًا عن الاحترام أثناء رفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت لحظة فخر لكل الإماراتيين والمقيمين في الدولة والمئات من الأشخاص الذين بذلوا قصارى جهدهم وعملوا بكل تفانٍ لنجاح الحدث. وبعد ذلك عزف نشيد دولة الإمارات العربية المتحدة واختتم بتصفيق من الجماهير الحاضرة تأكيدًا على فخرهم وسعادتهم بهذه اللحظة المميزة.
عرض فريد للتضامن
شهد الحفل بعد ذلك عرضًا مؤثرًا، حيث ارتفعت آلاف الأيدي نحو السماء لتعبر عن تضامن رائع بين أساور المعصم للألعاب العالمية والمزودة بإضاءة "إل إي دي".
وشكلت أساور المعصم المضيئة عرضًا مميزًا للتضامن والتكاتف والالتزام في سبيل تحقيق أهداف الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 في العرض الذي أقيم على المنصة الرئيسية وأدارته مجموعة من الرياضيين ومؤدي العروض.

وبعد نهاية العرض، صعد الدكتور تيموثي شرايفر، رئيس الأولمبياد الخاص الدولي، المنصة لإلقاء كلمة تضمنت رسالة ملهمة ومفعمة بالأمل للإمارات والعالم كله.
تلا الكلمة التي ألقاها الدكتور شرايفر، تقديم رسالة الاتحاد من مجتمع الأولمبياد الخاص الإماراتي، والتي شارك فيها الرياضيون وأعضاء اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.
شهد الحدث بعد ذلك لحظات مؤثرة، حيث شاهد الجمهور فيلمًا قصيرًا مكرسًا لذكرى يونيس كينيدي شرايفر، التي يعود لها الفضل بتأسيس الأولمبياد الخاص.
تمثل الألعاب العالمية التي تستضيفها أبوظبي تكريمًا للإنجازات المذهلة التي حققتها شرايفر، التي توفيت قبل 10 أعوام. كما يصادف هذا العام أيضًا مرور خمسة عقود على تأسيس الألعاب.
وصول شعلة الأمل
بعد تكريم تاريخ الأولمبياد الخاص، جاءت لحظة الاحتفاء بالحدث الذي يسلط الضوء على الإرث الإنساني والرياضي مع وصول شعلة الأمل إلى الاستاد.
وكانت شعلة الأمل التي حملها رياضيو الأولمبياد الخاص من مختلف أرجاء العالم وفريق من ضباط الشرطة، قد وصلت إلى الاستاد، لتجري جولة داخله أثناء إقامة عروض مذهلة تمثل الثقافة والتقاليد الإماراتية على المنصة الرئيسية.
واستمتعت الجماهير بمشاهدة العروض الإماراتية التي قدمت على وقع الطبول، ومنها عرض مجلس القهوة الإماراتية، وسلِّمت شعلة الأمل من رياضي إلى آخر أثناء جريهم حول الملعب.
اجتمع الرياضيون بعد ذلك حول المرجل الأولمبي لإيقاد الشعلة التي ستبقى مضيئة طوال فترة الأولمبياد الخاص.
ومع إيقاد الشعلة الأولمبية، وأداء النشيد الرسمي للحدث، اختتم حفل الافتتاح الرسمي، الذي أعلن رسميًا عن انطلاق المنافسات الرياضية التي تستمر لمدة سبعة أيام متواصلة تعبيرًا عن الشجاعة والاتحاد والتضامن.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟