رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أحقًا كان لي أمٌ فماتت؟.. هكذا عبر البابا شنودة عن حرمانه لأمه

الثلاثاء 12/مارس/2019 - 07:08 م
 البابا شنودة
البابا شنودة
طباعة
ليوم المرأة العالمي، أو عيد الأم، وجه آخر أكثر ألمًا وحزنًا لدى البعض، هذا الوجه المؤلم الذى عبر عنه البابا الراحل شنودة الثالث، عندما كتب قصيدة قصيرة يرثي فيها ألمه لغياب أمه، والتى لم يرها يومًا، بعد أن توفيت بعد ثلاثة أيام من ولادته.
فى القصيدة التى لم تتجاوز الخمسة أبيات وصف فيها البابا الراحل مأساة أن يوُلد الإنسان يتيمًا بلا أسرة، واليتم الأعظم فى فقد «الأم»، يبدأ البابا قصيدته بسؤال مرير: «أحقًا كان لى أمٌ فماتت؟».. ويُنهيها بسؤالًا أكثر وجعًا: «وأسأُل عن صديق لا أجده.. كأنى لستُ فى أهلى وقومي»..

تقول كلمات قصيدة « أُمي»
أحقًا كان لى أمٌ فماتت.. أم أنى قد خُلقتُ بغير أم
رمانى الله فى الدنيا غريبًا.. خلق فى فضاءٍ مُدلهم
وأسأل يا زمانى أين حظي.. بأًختٍ أو بخالٍ أو بعمِ
وهل أقضى زمـانى ثم أمضي.. وهذا القلب في عدمٍ ويُتم
وأسأُل عن صديق لا أجده.. كأني لستُ فى أهلي وقومي
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟