رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

مقتطفات من مقالات كتاب الصحف ليوم الثلاثاء 12 مارس 2019

الثلاثاء 12/مارس/2019 - 06:57 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
تناول كتاب الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء عددا من الموضوعات التي تشغل الرأي العام، منها الاحتفال بيوم الشهيد، والشائعات التي تطلقها قوى الشر من أجل النيل من أمن واستقرار الدولة ، وذلك إلى جانب استمرار جهود القوات المسلحة في مواجهة الإرهاب في ضوء البيان العسكري الصادر أمس بشأن عمليات مواجهة العناصر والأوكار الإرهابية في شمالي ووسط سيناء.
ففي عموده " هوامش حرة" بجريدة الأهرام وتحت عنوان " يوم الشهيد.. يوم الكرامة" قال الكاتب فاروق جويدة إن أرواح الشهداء كانت تحلق فى أرجاء قاعة المنارة والأمهات والزوجات والأبناء يصافحن الرئيس عبدالفتاح السيسى في احتفالية القوات المسلحة بشهداء الجيش والشرطة، مشيرا إلى أنه كان على رأس قائمة الشرف شهيد مصر العظيم الفريق عبدالمنعم رياض رئيس أركان القوات المسلحة المصرية والرجل الذى استشهد وسط جنوده وضرب أروع الأمثلة فى التضحية والفداء.
وأضاف الكاتب أن الرئيس عبدالفتاح السيسى كان حريصا على أن يتحدث عن معنى الشهادة والإنسان الذى قدم روحه بكل السخاء من أجل حماية واستقرار الوطن، وأكد الرئيس أن الشعب المصرى بدعم من جيشه وشرطته قادر على أن يعبر إلى آفاق من الاستقرار والرخاء وأن مصر في طريقها لتحقيق نهضة تليق بها وأن الحرب ضد الإرهاب فى سيناء قد حققت الكثير من أهدافها.
وأشار إلى تصريحات الرئيس بأن حرب الشائعات لن تتوقف وأنه لا يخاف على مصر من الخارج ولكنه يخاف عليها من دعاة الشر فى الداخل وطالب الشعب بأن يحرص على توحيد كلمته وأن الاستقرار هو الاستثمار وأن مصر قادرة بشعبها وجيشها وشرطتها على أن تحرر إرادتها وتبنى المستقبل الذى نحلم به جميعا.
وأكد أن اليوم كان مشهودا وفيه الكثير من الشجن وفيه الكثير من العرفان لهؤلاء الأبطال الذين دافعوا عن تراب الوطن وماتوا من أجله، واحتفالية لكى يشعر كل مصرى بأن الوطن لم ينس شهداءه الأبرار الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه.
أما الكاتب محمد بركات ففي عموده "بدون تردد" وتحت عنوان "الشائعات.. ومحاولات التشكيك (2/2)" أكد أن هناك حقيقة واضحة على الساحة الداخلية ، تفرض علينا الالتفات الواعي لها والاهتمام الكبير بها، في ظل الظروف بالغة الدقة التي تمر بها البلاد طوال السنوات القليلة الماضية، التي أعقبت موجات الفوضى والعنف التي انتشرت بالبلاد مع أحداث يناير 2011، وما تلاها من وقائع مريرة أدت لسيطرة وتحكم جماعة التكفير والتفجير والإرهاب على رقاب البلاد والعباد.
وقال إن هذه الحقيقة تتمثل فيما يجري الآن وطوال هذه السنوات، من محاولات مكثفة لقوى داخلية وخارجية ، بعضها ظاهر ومعلن في عدائه للشعب والدولة من كوادر الجماعة الإرهابية، والآخر من أنصارها المستترة والكامنة في خلايا نائمة، ولا يتوقفون عن إشاعة أكبر قدر من التشكيك والتيئيس والإحباط في صفوف الجماهير، سعيا لكسر إرادة الشعب وإضعاف قواه وتعطيل مسيرته، على أمل تمكنهم من إعادة سيطرتهم عليه والتمكن من القفز على السلطة مرة أخرى.
وأضاف الكاتب أن الملاحظ أن هذه القوى الكارهة لمصر وشعبها، تستخدم أسلوب الشائعات المضللة للتشكيك في كل شيء، وكل قرار وكل الرموز، ويتاجرون بكل القضايا ويروجون لادعاءات كاذبة، ويخلطون كل الأوراق، ويطمسون كل الحقائق ويشوهون كل الأعمال وكافة الإنجازات، وأفراد هذه الفئة الضالة والمضللة لا يتوقفون عن المتاجرة بمعاناة الجماهير، وصولا لتحقيق أهدافهم الدنيئة، وسعيهم الدائم لنشر الإحباط وإشاعة اليأس وإثارة الفوضى والعنف في ربوع البلاد.
وأشار إلى أنه من أجل مواجهة ذلك، لابد من التسلح بالإدراك الواعي، بضرورة التلاحم بين كل القوى الوطنية من أبناء الشعب، الساعين بكل الصدق والإخلاص وكل الجهد للدفاع عن أمن وسلامة واستقرار الوطن، وإحباط كل المؤامرات الهادفة لتعويق مسيرته وإسقاطه في براثن الفوضي والعنف.
وأكد الكاتب في ختام مقاله إن علينا أن نعمل دائماً على زيادة وتعميق الوعي الشعبي العام، بالحقائق الكاملة لمعركة البناء والتعمير والتنمية الشاملة، التي تتم الآن بطول البلاد وعرضها في إطار المخطط الاستراتيجي العام لبناء الدولة المصرية القوية والحديثة، القائمة على الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة وسيادة القانون وحقوق الإنسان.
على صعيد جهود القوات المسلحة في مواجهة الإرهاب ، جاء مقال الكاتب ناجي قمحة ، ففي عموده "غدا أفضل" بجريدة الجمهورية وتحت عنوان " انتصارات.. وإنجازات جديدة" قال إن قواتنا المسلحة الباسلة توجه مزيدا من الضربات القوية لأوكار الإرهاب أينما كانت وهي تواصل حربها الشاملة لتطهير أرض الوطن من الإرهاب الأسود .
وأشار الكاتب إلى أن القوات المسلحة تمكنت في ضربة جديدة من القضاء على 46 إرهابيا وتدمير 15 وكرا بالإضافة إلى عربات يستخدمها الإرهابيون في عملياتهم ، كما تمكنت من تفكيك عبوات ناسفة كانوا يستهدفون بها قواتنا المسلحة والشرطة المدنية لولا بسالة رجالنا البواسل وتفانيهم في أداء الواجب واستعدادهم للتضحية من أجل أمن الوطن وحماية الشعب من أخطار الإرهاب ووفائهم لأرواح الشهداء الذين تحيي ذكراهم ونكرم عائلاتهم مقدرين تضحياتهم الغالية حتى يخلد اسم مصر.
وأضاف ، أن جهود القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب تأتي في الوقت الذي يواصل الشعب تحقيق الإنجازات على طريق مسيرته الوطنية نحو إقامة الدولة الحديثة المتقدمة والتقدمية التي تكفل لجميع المصريين حياة حرة كريمة وعدالة اجتماعية حقيقية في أمن واستقرار بعد انتصارها على الإرهاب وسحقها للإرهابيين ومحرضيهم والمتواطئين معهم وأعوانهم المشككين في قدرة هذا الشعب العظيم على تحقيق أهدافه وصنع مستقبله الأفضل.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟