رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

الشاعر سامي شاكر في حواره لـ"البوابة نيوز": تفكيك الثقافة الجماهيرية إلى مراكز وأقاليم أضر بها.. تقاعس الموظفين عن العمل أحد أسباب استقالتي.. هناك قصور في الهيكل التنظيمي لإقليم القاهرة

السبت 09/مارس/2019 - 06:54 م
الشاعر سامي شاكر
الشاعر سامي شاكر في حواره لـ «البوابة نيوز»
حوار- بهاء الميري – تصوير: علاء القصاص
طباعة
ذاع نشاطه المكثف في العديد من المناطق الثقافية خاصة بعد تقلده منصب قصر ثقافة الغوري، الذي أحدث فيه طفرة ثقافية كبيرة، عمل على تنفيذ العديد من المشاريع الثقافية بشوارع الجمالية والمعز وسور القاهرة الشمالي، ووكالة بازرعة الأثرية، وهو الشاعر سامي شاكر الذي تقلد منصب رئيس فرع ثقافة القاهرة عاما كاملا، والذي يعد أحد أهم المناطق الثقافية لدى الهيئة العامة لقصور الثقافة.
التقت به "البوابة نيوز" لكى يتحدث عن أهم الإيجابيات والسلبيات التى واجهته خلال مدته كرئيس للفرع، وعن أهم المشاكل التي واجهته أيضا، بالإضافة إلى تقيمه لفترة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة الحالي، وعن أسباب اعتذاره عن منصبه فإلى نص الحوار:
الشاعر سامي شاكر
*ما هي أبرز الإيجابيات والسلبيات عقب توليك منصب مدير فرع ثقافة القاهرة؟
- منذ أن توليت منصب مدير عام فرع ثقافة القاهرة في شهر يوليو عام 2017، وثقافة القاهرة تضم 26 موقعا ما بين بيوت الثقافة والمكتبات العامة والصغيرة والكبيرة، والمشكلة تكمن في فرع ثقافة القاهرة أن القصور الثقافية غير مضيئة بمعنى أنها مغلقة مثل قصر ثقافة روض الفرج وقصر ثقافة نجيب الريحاني خارج التجديدات إلى جانب قصر ثقافة المصرية، فبدأت العمل في البهو الخارجي للقصر لأنه لا توجد حماية مدنية به، وكان العمل ليلا ونهارا من أجل النجاح، ولكن كثير من الموظفين لم يستجيبوا لارتباطهم بأعمال أخرى، وهذا ما يل زمهم بالحضور والعمل وهي من أول العقبات التي تواجهني، ولكن الفعاليات لم يستطع أحد إيقافها ونقلنا ثقافة القاهرة للشارع فأصبح ميدان الألفي وميدان عابدين في إدارة القاهرة، وكانت مكتبة SOS غير نشطه وكان هناك مخصص مالي لمديري القصر تنازلت عنه لتحريك المكتبة وتشغيلها.
ومن أكثر الإيجابيات تعاون اللواء عاطف عبدالحميد محافظ القاهرة، فهو رجل مثقف وواعي ويقدر دور الثقافة الجماهيرية، وأعطى لنا قصر ثقافة الأسمرات تحت مظلة مشروع تحيا مصر، فقدمنا فعاليات عدة بالإضافة إلى ورش للمرآة ما بين ممرات العمرات في الأسمرات وفي منشية ناصر والتي لاقت استحسانا كثيرا من الجمهور.
الشاعر سامي شاكر
ما هي قضية الثقافة الجماهيرية الحالية؟
التكالب على الكراسي واستلاف الشخوص من هيئات أخرى للاستفادة من أموال وإمكانيات الثقافة الجماهيرية، فوارد انك تأتي برئيس للهيئة او وزير أو غيره من ذوي الخبرات والإمكانيات، ولكن الإدارات المركزية والعامة لابد أن تكون في يد أبناء الهيئة.
يقال: إن الهيئة لا يوجد بها كوادر مؤهلة لتحمل المسئولية فما رأيك؟
- رؤساء الهيئات الحاليين يؤيدون هذا الأمر حتى يأتوا بأصدقائهم، فكيف تكون قوة البيت الفني للمسرح تصل لـ 2000 موظف!، وكيف يتم الاستعانة بهم لقيادة 17 الف موظف بقصور الثقافة التي تضم أكثر من 500 موقع بالمحافظات، مشيرا إلى وجود 30 كادرا بثقافة القاهرة، يستطيعوا تحمل المسئولية والقدرة على النهوض بالثقافة الجماهيرية
ما هو تقييمك لأداء الرئيس الحالي للهيئة الدكتور أحمد عواض؟
- الدكتور أحمد عواض مخرج كبير لديه حلم النجاح، ولكن كيف يحدث ومن حوله يوهمونه بأن كل شيء على أكمل وجه، ولكن الحقيقة مزيفة، وقد اختلف معي في أسلوب الإدارة، وأردت العمل بقوة ولا أريد أن يتعبني أحد، في حين طالبت بإعادة هيكلة القصر بوضع كل مناسب في مكانه الصحيح ووافق عليها، ولكن تناثرت الشكاوي ضدي كما تتناثر الأمطار من السماء وسُلط البعض لإهانتي على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فهل أطلب المستحيل أن يلتزم الموظفون بأداء عملهم على أكمل وجه؟ أم هذا جزائي! والموظفين تريد أن تكون بجوار منازلها أي "يكونوا جنب دكاكينهم اللي فاتحينها"، حتى تطاولوا بالسب، عندما حولت المقصرين منهم للتحقيق بحجة "هما بياخدوا كام حتى أجازيهم" في حين أن مديرهم في العمل يعمل ما يقرب من 20 ساعة ويتقاضى مرتبا أكثر منهم شيئا بسيطا.
الشاعر سامي شاكر
ما هي الرسالة التي توجهها لرئيس الهيئة الحالي؟
- تفعيل أنشطة القصور في الشوارع والميادين، وليس القصور بعينها بهدف الوصول لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور، وأطالب بفتح القصور المغلقة، فكل ذلك يساعد في إثراء الحركة الثقافية.
* كيف ترى أزمة إقليم القاهرة الكبرى؟
- اقليم القاهرة الكبرى في بؤرته العاصمة من أهم محطات الثقافة الجماهيرية، ويجب النظر إلى إدارات الفروع بالمحافظات في شكل أعدل فالبعض لديه امكانيات والآخر لا يملك، وحينما حدثني "عواض" تليفونيا بعدما أصبحت مديرا لفرع ثقافة القاهرة كان هناك مشكلة بقصر ثقافة السلام التابع للفرع عندما ذهب بجولة تفقديه له ورأى أنه مغلق طلبني بالذهاب للقصر على الفور، والفرع لا يملك سيارة مخصصة له من العدم وفوجئ بذلك، وأحيانا لا أملك أموالا للعودة إلى منزلي، في حين أن فرع الفيوم تتوفر فيه هذه السيارة، وفرع الجيزة يأتي بسيارة الإقليم، فيما تسود العشوائية في اختيار الكوادر الإدارية، في حين ثقتي بـ إجلال عامر رئيس اقليم القاهرة الكبرى لأنها كانت تتابع عملي في الفرع بحكم أنها لكن كان هناك خلاف في الفكر فمسألة الحماية المدنية عندما اغلق موقع وأطلب العمل في الخارج ترفض وتقول افتح الموقع فكان ردي أني أريد قرارا مكتوبا فهذه مشكلة من يتحملها لأنه لا تتوافر الحماية المدنية وكان رأيي أني لابد أن أرى الإمكانيات التي أمامي حتى أعمل على أساسها ونفترض حدثت مشكلة عند فتح القصر من المسئول؟
الشاعر سامي شاكر
ماذا توصل الخلاف بينك وبين جلال عامر رئيس إقليم القاهرة الكبرى؟
- مازال الخلاف قائما بل وكبيرا، فهناك عدة تحقيقات قائمة وفي حين الانتهاء منها سوف أستطيع الرد بشكل مباشر، فلا يوجد أي خلاف يجمع بيننا، حيث قدمت اعتذاري عن العمل كمدير لفرع ثقافة القاهرة في مايو الماضي، وتمت الموافقة عليه في يوليو2018
ما هي أسباب اعتذارك عن منصب مدير فرع ثقافة القاهرة؟
- أولها تقاعس الموظفين عن العمل وعدم القيام بدورهم المنوط به، بالإضافة إلى تقاعس الإقليم التابع له في عدم تلبية احتياجات القصر في مواعيدها، وهذه المشاكل قائمة منذ فترة الدكتور هيثم عبدالحفيظ حتى الآن، مؤكدا أن هناك قصورا في الهيكل التنظيمي لموظفي الإقليم، وتعطيل مسيرة الحركة العملية في المؤسسة وتأخير الرد على المشاريع المقدمة وربما لا يفهم أحد معناها
ما هي المشاريع التي قدمتها ولم يتم الرد عليها؟
- قدمت مشروعا للهيئة اسمه "العيش والملح" وارسلت نسخة منه للإقليم وأخرى لرئيس الهيئة وثالثة للمحافظة، والعجيب أن يأتي الرد من المحافظة أولا قبل الهيئة بالموافقة عليه ولم يُرد عليه من الهيئة حتى وقتنا هذا وايضا مشروع " قاهرة القاهرات" وأني أعمل أسبوع القاهرة بورسعيد والقاهرة والشرقية وهكذا ولم يتم الرد عليه أيضا ومشروع عن "قناة السويس" يسرد تاريخ القناة منذ خلق الأرض وحتى الآن، بالغناء والأشعار في صورة فيلما وثائقيا.
الشاعر سامي شاكر
هل رئيس الهيئة أو رئيس الإقليم على علم بهذه المشكلات؟
- هذه المشكلة ليست غائبة عن رئيس الهيئة وأيضا رئيس الإقليم فهما على علم بتأخير هذه الموضوعات، فقد أرسلت بريدا للإقليم التابع للفرع فقال الموظف:" خلى المدير يجي يجبها بنفسه" تعجب الكثير من ما اقدمه من مشاريع ولم يعلم أحد عنها شيئا، وحولهم رئيس الهيئة للنيابة الإدارية للتحقيق، ولم يُصدر قرار حتى الآن، فقدمت شكوى لوزير الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم ضد رئيس الهيئة، تتضمن تعنته معي وتعاطفه مع اجلال عامر رئيس الاقليم، معللا الأسباب أنني غير قادر على القيام بدوري لأن هناك عراقيل كثيرة في العمل، ولا توجد أي مشكلة شخصية بيننا.
ماذا عن كتاب الأنشطة المستحدث بالهيئة حاليا وما الهدف منه؟ 
- أعتقد أنه يمثل عبئا على أموال الثقافة الجماهيرية، ولا يراه إلا المسئولين، بل يمكن استغلال تكلفته في تناول عرض مسرحي في سور القاهرة الشمالي يحضره كبار النجوم أو حفلا فنيا فكثيرا من النجوم يحبون أن يحيوا حفلات وسط الجمهور دون مقابل مادي، اضافة الى أن الأنشطة المدونة بداخل الكتاب لا أحد يعلم هل هي طُبقت أم لا؟
الشاعر سامي شاكر
ما هي رسالتك التي تود توجيهها؟
- أخص برسالتي لوزير الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، إنها قالت: إن الثقافة الجماهيرية من أهم أولوياتي فهي تعد أهم جناح لتنمية الوطنية في مصر ولابد من السعي للخروج من مواقع قصور الثقافة للجمهور في الشوارع، فالثقافة الجماهيرية تصرف أموالا كثيرة في النشر والكتب ولكنها تُرمى في المخازن وقيمة هذه الكتب لو وُضعت في فعاليات الجمهور في الشوارع لكان أفضل، فلابد من استعادة دور الثقافة الجماهيرية الحقيقي في بناء الوعي الوطني لدى المصريين بكوادرها وأبنائها، وإيقاف التعينات بقصور الثقافة إلا المؤمنين بدورها، وإستعادة دور هيئة الاستعلامات بالهيئة لتكون دلالية على قصور الثقافة التي لا يعرف أحد مكانها، والعمل على زيادة ميزانياتها.
مؤكدا أن تحويل جهاز الثقافة الجماهيرية لأقاليم ومراكز ثقافية أضر بالثقافة الجماهيرية، وأصبحت مهام هذه المراكز مبهمة أمام رئيس الهيئة، متظاهرين رؤساء الأقاليم بأن كل شيء على ما يرام.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟