رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

مستشفى بولاق أبوالعلا تثير أزمة في البرلمان.. ونواب: الحكومة تعمدت تجاهلها.. استدعاء مسئولي وزارة الصحة عن محافظة القاهرة.. و"فرج عامر" يطالب "هالة زايد" بالإعلان عن أسباب التأخير

الإثنين 04/مارس/2019 - 09:29 م
البوابة نيوز
إيمان السنهوري
طباعة
آثار تأخر الحكومة عن إنشاء مستشفى بولاق أبوالعلا العام، حفيظة أعضاء مجلس النواب، لا سيما وأن الحكومة متمثلة في وزارة الصحة وعدت بإعادة إنشائها بعد هدمها في 2006، مشيرين إلي معاناة الأهالي واضطرارهم إلى تحمل نفقات العلاج في المراكز والعيادات الخاصة، حيث انتقد محمد المسعود، عضو مجلس النواب عن محافظة القاهرة، تقاعس الوزارات المعنية بإعادة إنشاء مستشفى بولاق أبو العلا العام، معلنًا تقدمه بطلب إحاطة عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء بشأن الأمر، بعد أن لمس استهتار في الإيفاء بوعود وزارة الصحة ومحافظة القاهرة، بشأن إعادة إنشاء المستشفى بعد هدمها في 2006.
مستشفى بولاق أبوالعلا
ولفت أن أهالي الدائرة يعانون من هذا التاريخ؛ حيث إنه لا يوجد في المنطقة سوى مستوصف صغير غير كافي في ظل عدد المواطنين هناك، مشيرا إلى أن الأهالي لديهم اقتناع بأن تقاعس الحكومة في ملف إنشاء هذه المستشفى يرجع إلى نيتها بيع الأرض لمستثمر والاستفادة من موقعها، لاسيما وأن مستشفى بولاق، كانت أول مستشفى تم إنشاؤها في مصر في عهد الإنجليز، وكانت تخدم على كل المناطق المجاورة لبولاق، ولكن تم هدمها نظرا لتهالك المبنى على أن يتم البدء فورا في إعادة إنشائها مرة أخرى، إلا أنه بعد مضي حوالي 13 عاما، لم يتم ذلك.
وتابع: هناك حجج واهية، بأن الاعتماد المالي الكافي لهذه المستشفى، في حين أنه تم تخصيص 200 مليون قبل ذلك، ولم يتم التحرك في شيء سوى إسناد الإنشاء لشركة مقاولات الوادي ومن يومها ولم يتم وضع طوبة.
مستشفى بولاق أبوالعلا
وفي نفس السياق، قال النائب محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن حرمان منطقة بولاق أبو العلا، من وجود مستشفى عام، يوفر الخدمة لمواطني المنطقة أمر غير مقبول، خاصةً أن الحكومة تتحدث عن إنشاء المستشفى منذ عشرة سنوات، بعد هدمها.
وطالب عامر الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، بالإعلان عن أسباب التأخير في بناء المستشفى طوال هذه السنوات، وعدم توفير الخدمات الطبية لأهالي منطقة بولاق أبو العلا، وكذلك موعد الانتهاء من المستشفى. 
وأكد أن حرمان منطقة بحجم بولاق أبو العلا من وجود مستشفى عام، يتطلب توضيحا من الحكومة بشكل عاجل، لافتًا إلى أنه يدعم تحرك اللجان المعنية في البرلمان في هذا الأمر، حرصًا على مصلحة المواطنين.
مستشفى بولاق أبوالعلا
بينما أكدت الدكتورة إيناس عبدالحليم، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، أن موقف مستشفى بولاق أبو العلا، فيه تقصير من الحكومة، حيث إنه كان من المفترض أن يكون المستشفى يعمل الآن.
وقالت: "كان من المفترض أن يتم الانتهاء من بناء المستشفى، منذ أكثر من عامين، إلا أن انشغال وزارة الصحة بمنظومة التأمين الصحي وغيرها، سبب تأخير بناء المستشفى، وستدفع اللجنة في سبيل توفير المخصصات المالية اللازمة للانتهاء من بنائها في الموازنة الجديدة".
وكشفت أن لجنة الصحة، سوف تستدعي مسئولي وزارة الصحة عن محافظة القاهرة، والمعنيين بالأمر، للحصول على خطة بناء المستشفى والموعد النهائي لتكون جاهزة لدخول الخدمة، كما أنه سيتم مناقشة تسريع موعد الانتهاء من تنفيذ عملية البناء، حرصًا على مصلحة الأهالي في هذه المنطقة.
مستشفى بولاق أبوالعلا
وفي ذات الصدد، انتقدت النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، مخالفة الحكومة وعودها، فيما يخص إنشاء مستشفى بولاق أبو العلا، مشيرة إلى أن هذا التأجيل يتيح فرصة لانتشار تصريحات الأهالي حول نية الحكومة لبيع الأرض لمستثمر.
وأشارت عطوة، إلى معاناة أهالي بولاق من عدم وجود مستشفى عام في المنطقة، واضطرارهم إلى تحمل نفقات العلاج في المراكز والعيادات الخاصة، أو في مستشفيات مناطق أخرى، مؤكدةً ضرورة كشف الحكومة متمثلة في وزارة الصحة والتنمية المحلية، عن موعد الانتهاء من المستشفى.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟