رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

انتفاضة برلمانية ضد الحكومة بسبب حادث قطار محطة مصر.. نواب يطالبون بمحاسبة وزير النقل المستقيل.. ويؤكدون: الإهمال السبب الرئيسي للحادث

الخميس 28/فبراير/2019 - 02:57 ص
مجلس النواب المصري
مجلس النواب المصري
محمد نصر سوبي
طباعة
شن أعضاء مجلس النواب هجوما حادًا على المسئولين بوزارة النقل على رأسهم وزير النقل المستقيل هشام عرفات؛ بسبب حادث قطار محطة مصر الذي وقع أمس الأربعاء وأسفر عن وفاة 20 مواطنا وإصابة 43 آخرين.
ونعى مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، ضحايا حادث قطار محطة مصر، مؤكدا في بيانه أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات الدستورية واللائحية اللازمة للوقوف على أسباب الحادث، وسيدعو المسئولين في جلساته المقبلة لبحث تداعيات الحادث الأليم ومحاسبة المتسببين.
وقال البيان: "يشاطر مجلس النواب أسر الضحايا الأحزان في مصابهم الجلل، ويرجو المولى عز وجل أن يسكن ضحايا هذا الحادث فسيح جناته، وأن يلهم ذويهم صبر المؤمنين، وأن يعجّل بشفاء المصابين".
وقدمت عبير تقبية، عضو مجلس النواب عن محافظة الشرقية، بيانا عاجلا للدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، لعقد جلسة طارئة بعد حادث محطة سكة حديد مصر. 
وأكدت عبير تقبية في بيانها ضرورة استدعاء وزير النقل المستقيل لمحاسبته، إضافة إلى ضرورة محاكمة المسئولين عن الحادث وتقديم تقرير شامل للبرلمان عن ملابسات الحادث.
ومن جانبه قال محمد العماري، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب إن تلك الحادثة أفجعت قلوب المصريين، وكشفت عن حجم الإهمال والاستهتار بحياة المواطنين، فبيان النائب العام كشف عن أسباب الحادثة، وحالة الاستهتار لدى قائد جرار القطار تسببت في الحادثة.
وأضاف العماري أنه رغم مأساوية الحادث إلا أنه استطاع أن يكشف عن دور وزارة الصحة في سرعة التعامل مع الحالات المصابة، بجانب إلقاء الضوء على مدى تماسك الشعب المصري بجميع فئاته، فبعد أن أعلنت المستشفيات التي استقبلت الحالات المصابة من جراء الحادث الأليم عن حاجتها لمتبرعين بالدم لإنقاذ المصابين، سرعان ما لبى المصريون النداء وتوافدوا بالآلاف على المستشفيات للتبرع بدمائهم حتى فاق أعداد المتبرعين العدد المطلوب.
وأكد البرلماني أنه وأعضاء مكتب الحزب حرصوا على متابعة الحالة الصحية للمصابين وعلاجهم بالمستشفيات، وتقديم كامل الدعم لهم، حتى يستعيدوا عافيتهم.
وأشار المستشار خالد عبدالعزيز فهمي، عضو مجلس النواب، إلى أن المجلس يحق له محاسبة وزير النقل المستقيل، بشأن حادث قطار محطة مصر، حتى بعد تقديمه الاستقالة، وقبول رئيس الحكومة لها، مضيفًا أن كل الطلبات التي قدمت ضد الوزير يحق للبرلمان النظر فيها، بجانب محاسبة كافة المقصرين، كما يجب إعادة هيكلة الوزارة.
وأوضح عضو مجلس النواب لـ"البوابة نيوز"، أنه في حالة إقالة وزير أو تقديم استقالته لا يعود للمجلس، إنما في حالة تعيين وزير جديد لابد من موافقة البرلمان عليه، مشددًا على ضرورة الاهتمام بقطاع النقل، لاسيما السكة الحديد، وأن تكون القطارات على رأس أولويات عمله، لأن الطبقة الفقيرة والمتوسطة من أكثر الطبقات التي تستخدم هذه الوسيلة.
وأعلنت مها شعبان، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، أنها ستتقدم بطلب إحاطة لرئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بسبب حادث قطار محطة مصر.
وشددت النائبة على ضرورة محاسبة المسئول وتحويله للمحاكمة العاجلة، مؤكدة أن ما حدث أصاب الجميع بالفزع، وضرورة توقيع أقصى درجات العقوبة على كل من يثبت تورطه ومسئوليته عن الحادث، مؤكدة أن مجلس النواب سيظل محاربا للفساد بكافة صوره وأشكاله.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟