رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

رئيس المجلس الدستوري الجزائري الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام بوتفليقة

الخميس 21/فبراير/2019 - 09:06 م
الطيب بلعيز
الطيب بلعيز
أ ش أ
طباعة
أدى الطيب بلعيز اليمين الدستورية رئيسا للمجلس الدستوري الجزائري اليوم "الخميس" أمام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة؛ تطبيقا للمادة 183 من الدستور.
حضر مراسم أداء اليمين: رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، والوزير الأول (رئيس الوزراء) أحمد أويحيى، ووزير العدل الطيب لوح ورئيس المحكمة العليا سليمان بودي.
وثمن بلعيز الثقة التي وضعها في شخصه الرئيس بوتفليقة لتولي هذا المنصب، قائلا "لقد حظيت برضاكم وثقتكم في عدة مناسبات سابقة، حيث تفضلتم بتعييني في عدة مناصب سامية، واليوم وأنتم تجددون في الثقة كرئيس للمجلس الدستوري أقدم لكم شكري وعرفاني وأعاهدكم أن أبقى صادقا وفيا لكم ولوطني".
وكان بوتفليقة قد عين، في 10 فبراير الجاري، الطيب بلعيز رئيسا للمجلس الدستوري خلفا للراحل مراد مدلسي.
يذكر أن السيد بلعيز سبق له و أن شغل هذا المنصب قبل أن يعين وزيرا للداخلية والجماعات المحلية (من 2013 إلى 2015).
يشار إلى أن المجلس الدستوري الجزائري تم إنشاؤه بموجب دستور 23 فبراير 1989 الذي ينص في مادته 153 على أنه "يؤسس مجلس دستوري يكلف بالسهر على احترام الدستور"، وبالإضافة إلى صلاحياته في مجال مراقبة مدى مطابقة النصوص للدستور، فإن المجلس الدستوري وبموجب المادة 163 من الدستـور، "يسهـر على صحة عمليات الاستفتاء وانتخاب رئيس الجمهورية والانتخابات التشريعية ويعلن نتائج هذه العمليات".
وتضم تشكيلة المجلس الدستـوري تسعة أعضاء: ثلاثة أعضاء من بينهم رئيس يعينهم رئيس الجمهورية، اثنان ينتخبهما المجلس الشعبي الوطني، اثنان ينتخبهما مجلس الأمـة، وعضو واحد تنتخبه المحكمة العليا وعضو واحد ينتخبه مجلس الدولة.
وبموجب أحكام المادة 164 من الدستور الجزائري، يعين رئيس المجلس الدستوري لفترة واحدة تدوم ست سنوات، و يضطلع أعضاء المجلس الدستوري بمهامهم لفترة واحدة مدتها ست سنوات، يجدّد خلالها نصف عددهم كل ثلاث سنوات.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟
اغلاق | Close