رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

رئيس "النواب" خلال الاحتفال بالعيد الوطني للكويت: الدولتان متلاحمتان

الأربعاء 20/فبراير/2019 - 04:26 م
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
رضوي السيسي
طباعة
أكد الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، أن مصر والكويت كانتا وستظلان شقيقتين تساندان بعضهما البعض، موضحا "كما وقفت مصر بجانب الكويت في سنوات عديدة وقفت أيضا الكويت بجانب مصر في العديد من المواقف، ومصر والكويت متلاحمتان معا في مسار واحد وطريق واحد يمضي إلى الأمام والدفع بعجلة التنمية والنهوض بالبلاد".
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها خلال الاحتفال الذي نظمه سفير الكويت محمد صالح الذويخ، اليوم، بمقر سفارة دولة الكويت بالقاهرة بمناسبة الذكرى ٥٨ للعيد الوطني والذكرى ٢٨ لعيد تحرير دولة الكويت، بحضور لفيف من الوزراء والسفراء والشخصيات العامة المصرية والعربية. يتقدمهم الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وغادة والي وزيرة التضامن وهالة زايد وزيرة الصحة وطارق الملا وزير البترول، إضافة إلى رئيس مجلس الدولة ونائب رئيس مجلس النواب وعدد من الأعضاء ولفيف من السفراء العرب والأجانب.
من جهته رحب السفير محمد صالح الذويخ سفير دولة الكويت بالقاهرة بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الذى شارك في الاحتفال ممثلا لرئيس مجلس الوزراء، كما رحب بضيوف الاحتفال، منوها إلى حالة الازدهار التي تعيشها بلاده في هذه الفترة، مضيفا أن دولة الكويت دائما وأبدا ستظل مساندة لمصر، مؤكدا أن مصر دائما باسطة يدها لكل الدول العربية ومساهمة في صناعة نهضتها.
وأكد الذويخ، على عمق العلاقات المصرية الكويتية مشيرا إلى أن دولة الكويت لا تنسى ما قدمته مصر في كافة المجالات وفي مقدمتها للثقافة والآداب والفنون.
ومن جهته نقل وزير الشباب والرياضة، في كلمته، خالص التحيات والتهاني لسفير دولة الكويت، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والخمسين للعيد الوطني، والذكرى الثامنة والعشرين لعيد تحرير دولة الكويت الشقيقة، متمنيا مزيد من الاستقرار والرقي والرخاء.
وأعرب صبحي عن سعادته بحضور الاحتفال نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مؤكدا أن مصر والكويت دولة واحدة وشعب واحد، وأن عمق العلاقات المصرية الكويتية مرده الي التاريخ الطويل من العلاقات المتميزة بين البلدين.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟