رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

طارق شوقي: نعيش تجربة حقيقية لتطوير التعليم

السبت 16/فبراير/2019 - 01:46 م
الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
هاني البدري
طباعة
قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن مشكلة الأمية من بين التحديات الخاصة بمجتمعنا العربي، لافتًا إلى أن معدلات الأمية في الوطن العربي تعد الأعلى بين دول العالم.
وأضاف "شوقي"، خلال افتتاح المؤتمر الإقليمي "التعليم في الوطن العربي في الألفية الثالثة"، اليوم السبت، إن ذلك يأتي، في ظل تغول العولمة على مجتمعاتنا، وما لها من تأثير بالغ في تحويل أنماط حياة الناس نحو الاستهلاك دون الإنتاج، والميل إلى استيراد الأفكار والمعرفة ومنتجاتها دون النزوع إلى إنتاجها، بالإضافة إلى غزوها الفكري للشعوب، والذي يضعنا أمام تحدي تحقيق الأمن الفكري لشعوبنا العربية. 
وأشار "شوقي"، إلى أننا نعيش تجربة حقيقية لتطوير التعليم سواء في النظام الجديد المطبق على تلاميذ رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي حيث يدرسون مناهج جديدة تعمل على إكسابهم مهارات القرن الحادي والعشرين وبناء شخصيتهم، كما تم تغيير بيئة التعلم وشكل الفصول، فضلًا عن أن الوزارة تعمل على التنمية المهنية للمعلم، وتم تدريبهم على النظام الجديد، كما تقوم الوزارة بإعداد الطلاب في المرحلة الثانوية بدءًا من الصف الأول الثانوي هذا العام لدخول الجامعة حيث تم تغيير طرق التقييم وشكل أسئلة الامتحان بما يؤكد على استيعاب الطلاب وفهمهم للمناهج التعليمية وليس الحفظ والتلقين، ويتم الآن توزيع أكثر من ٧٠٠ ألف تابلت على طلاب الصف الأول الثانوي محمل عليه مواد علمية إثرائية.
ومن جهتها أعربت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، عن اعتزازها بالمشاركة والاجتماع مع هذه الكوكبة المتميزة لمناقشة قضايا التعليم والنهوض به والذى هو الشغل الشاغل للدولة لأن التعليم هو حجر الزاوية لتحقيق التنمية المستدامة في وطننا العربي، مشيرة إلى أنه هناك جهود حثيثة للارتقاء بالتعليم والعائد لم يرتق بعد للتطلعات المنشودة، فنحن نعاني من عدة تحديات.
وأضافت، يأتي هذا المؤتمر ليمثل حدثًا شديد الأهمية لنناقش قضايا التعليم المختلفة وتقييم السياسات والخروج بتوصيات لزيادة الرأس المال البشري لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة في الدول العربية، مؤكدة على الاحتياج إلى زيادة الإنفاق وزيادة فاعليته لخلق جيل قادر على المنافسة، وتشجيع برامج ريادة الأعمال.
وقالت السعيد، إن في ظل التطور السريع في العلوم، حيث إنه مع التقدم التكنولوجي الهائل أصبحت العديد من المهن غير مطلوبة فضلًا عن استحداث مهن جديدة وهذه التطورات تحتاج نظم داعمة ودور فاعل للمعلم يخرج جيلًا قادرًا على تنفيذ التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن التعليم أولوية قصوى والسيد رئيس الجمهورية طالب بالتوسع في الاستثمار في البشر وبناء الإنسان وتتبنى الدولة المصرية وتسعى لبناء الإنسان في جميع الجوانب من تعليم صحة وثقافة.
وتابعت، أن هناك قناعة أن التعليم الجيد هو أهم ثمار التنمية الاقتصادية، وطالبت بتبادل الآراء والخبرات من خلال فاعليات المؤتمر بما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟