رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

وفد الإعلاميين الأفارقة يشيد بجهود التنمية بقناة السويس

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 03:56 م
البوابة نيوز
اميره عبد الحكيم
طباعة
استقبلت هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، وفدًا رفيع المستوى من الإعلاميين الأفارقة من المتدربين بالدورة رقم (20) التي ينظمها مركز الدراسات الإعلامية التابع للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بالتعاون مع وزارة الخارجية، للتعرف على مشروع قناة السويس الجديدة ومستجدات مشروع التنمية، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بالإسماعيلية.
تأتي الزيارة في إطار التعاون المثمر بين هيئة قناة السويس ومركز الدراسات الإعلامية، والتي تتزامن مع تسلم مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالاهتمام بتدريب الكوادر الأفريقية وتمكينهم باعتبارهم دعامة التنمية وقادة المستقبل في القارة السمراء.
يضم الوفد الأفريقي 18 متدربًا من الإعلاميين الأفارقة الناطقين باللغة العربية من دول التشاد وغينيا ومالي وإثيوبيا والسودان وجيبوتي والصومال، ويشرف على الدورة الأستاذة منال حسن، كما حضر الزيارة اللواء خالد العزازي مستشار السيد الفريق للعلاقات العامة، والأستاذ طارق حسنين المتحدث الرسمي للهيئة، والأستاذ خالد طه رئيس العلاقات الخارجية بالهيئة.
تضمن برنامج الزيارة عرضًا تقديميًا عن مشروع قناة السويس الجديدة يوضح الأسس التي بُنى عليها المشروع، مستعرضًا أهدافه ونتائجه الإيجابية نحو زيادة الطاقة العددية والاستيعابية للقناة ورفع معدلات الأمان الملاحي، كما استمع الوفد إلى شرح تفصيلي عن مشروع التنمية بمنطقة القناة يوضح الجدوى الاقتصادية للمشروع والخريطة الاستثمارية المقترحة للمشروعات المخطط إقامتها، علاوةً على إلقاء الضوء على أبرز التعاقدات وبروتوكولات التعاون المشترك مع شركاء التنمية.
تخلل العروض التقديمية مشاهدة مجموعة من الأفلام التسجيلية التي توثق مشروع حفر قناة السويس الجديدة وتوضح المكانة الرائدة للقناة في صناعة النقل البحري، عقب ذلك توجه الوفد للقيام بجولة بحرية في القناة الجديدة لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع.
وقد عبّر المتدربون عن سعادتهم بالتعرف عن كثب على المشروعات القومية العملاقة التي نفذتها مصر في الأونة الأخيرة، متمنين أن تكلل هذه الجهود التنموية بمزيد من النجاح والتوفيق وأن تثمر عن تعزيز مكانة القارة السمراء في قلب حركة التجارة العالمية.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟