رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

آيتن عامر في حوارها لـ"البوابة نيوز": أشارك في رمضان المقبل بعملين.. والسينما عشقي الأول.. و"طلقة حظ" ليس مجرد مسلسل.. وحققت 50٪ من طموحي الفني

السبت 09/فبراير/2019 - 02:03 ص
آيتن عامر
آيتن عامر
حوار- ريم حمادة
طباعة
فنانة خفيفة الظل، تتمتع بنوع خاص من الجمال سواء في ملامحها أو روحها، والذي جعلها محببة وقريبة من قلب جمهورها، سواء في الأدوار الرومانسية أو الكوميدية، ومع ذلك تتقن أيضًا أدوار الشر التي تجسدها، كدور سماح الذي جسدته رمضان الماضي في مسلسل «أيوب» مع مصطفى شعبان، هي الفنانة آيتن عامر، والتي اعتدنا كل عام على مشاهدتها في أكثر من عمل تليفزيوني، بالإضافة إلى تواجدها أيضًا بالسينما، فمن المقرر أن تطل علينا آيتن في شهر رمضان المُقبل، بمسلسلين تقدم فيهما شخصيتين مختلفتين، وتشارك الفنان مصطفى خاطر بطولة مسلسله الكوميدي «طلقة حظ»، كما تشارك أيضًا الفنان حمادة هلال مسلسله الاجتماعي «ابن أصول».
تحدثت آيتن إلى «البوابة» عن تفاصيل أدوارها، وسبب وجودها في العديد من الأعمال الكوميدية، والتي آخرها «طلقة حظ»، كما حدثتنا أيضًا عنها كأم وكيف تحافظ على رشاقتها وجمالها، وعن إحداث التوازن بين وجودها الفني ودورها كأم.. وإلى نص الحوار:
■ حدثينا عن سبب كواليس مشاركتك بمسلسل «طلقة حظ»؟ وسبب موافقتك عليه؟
- تلقيت اتصالا من شركة إنتاج المسلسل، وعرضت علىّ المشاركة في العمل، ووافقت فور قراءة السيناريو، لأن المسلسل شدني للغاية، ووجدت أنه ليس مجرد مسلسل كوميدي سطحي، وإنما هناك عمق في قصته، وكذلك به العديد من المشاهد الصعبة، ورأيت أن المسلسل به توليفة غريبة بأن يكون عملا كوميديا وفي الوقت نفسه به مشاهد متأكدة أنها ستؤثر في نفسية المشاهد بدرجة كبيرة، وبصراحة لم أشاهد عملا كوميديا مثله من قبل، لذلك تحمست جدا له ولفكرته وطريقة معالجة الأحداث به.
■ وكم من المشاهد انتهيت من تصويرها خلاله؟ وماذا عن مسلسل «ابن أصول»؟
- انتهيت من تصوير ما يقرب من ربع مشاهدي بالعمل، حيث بدأنا التصوير مع مطلع الشهر الماضي، وانضممت مؤخرا أيضًا لأسرة مسلسل «ابن أصول» مع الفنان حمادة هلال، وسوف أبدأ قريبا جدا تصوير مشاهدي بالعمل.
■ هل تحبين السوشيال ميديا؟ وما كواليس الصورة التي نشرتها على «إنستجرام» بفستان الزفاف الذي تم وصفه بالمثير؟
- طبعا بحب السوشيال ميديا جدا، وأتابعها باستمرار، وأهتم دائما بالرد على آراء الناس بنفسي، ومعظم تعليقاتهم بنفسي، أما عن صورة فستان الزفاف على صفحتي بـ«إنستجرام» كان من كواليس تصوير أحد مشاهدي في المسلسلات المشاركة فيها، مش فاهمة صراحة ليه اتقال على المسلسل مثير، الفستان مبطن ومافيش حاجة ظاهرة منه نهائي، عشان كدا مستغربة من كلام الناس عنه أنه مثير.
■ وما طبيعة الأدوار التي تفضلينها؟ وهل هناك شخصية أو دور تتمنين تجسيده؟
- مافيش حاجة بعينها أو دور معين بفضله، ولكن أحب دائمًا الموضوعات الجيدة والتي تجذبني من المرة الأولى لقراءتها، وأوافق دائمًا على أي دور يعرض عليّ بشرط أن يكون جديدا ومختلفا، وأشعر أنني لم أجسده من قبل، ويجعلني أكتشف في نفسي حاجة جديدة، وبكون سعيدة ومبسوطة جدا؛ لأنه بالتأكيد سيضيف لي، أما عن الشخصيات التي أتمنى تجسيدها، فللأسف لا يوجد أيضًا حتى الآن شخصية بعينها أتمنى تجسيدها».
■ كم حققت آيتن عامر من طموحها الفني؟ وماذا تفضلين أكثر الدراما التليفزيونية أم السينما؟
- حققت ٥٠٪ من طموحي الفني، وما زلت بمنتصف الطريق، وبقول دائما ما زال أمامي وقت طويل، وأعشق السينما لأن لها سحر وجاذبية، فالتاريخ الحقيقى للفنان يقاس بأعماله السينمائية وليس التليفزيونية، أكيد النجاح في التليفزيون مهم ولكن يبقى النجاح الأطول والأبقى للسينما.
■ بعد أن أصبحت أمًّا للمرة الثانية.. كيف تحافظين على رشاقتك وجمالك؟
- أواظب دائما على نظام غذائي معين، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة من خلال الجيم أو حتى في المنزل، فالرياضة بالنسبة لي شيء أساسي ولا بد منها، فدائما أمارسها، خاصة أن الجسم لا يستجيب للدايت بعد فترة معينة من المداومة عليه».
■ هل أثر دورك كأم على عملك؟ وبماذا تصفين نفسك كأم؟
- «الحمد لله دوري كأم لم يؤثر على شغلي مطلقا، وأعتبر نفسي من المحظوظات اللاتي نجحن في الحفاظ على أعمالهن والجمع والموازنة بين العمل من ناحية ومسؤليتي كأم لطفلين من ناحية أخرى، وأعتبر نفسي طفلة مثل طفلي الصغيرين، وأتعامل دائما مع أطفالي كطفلة مثلهما فأنا أم «عيلة»، يعني ممكن أزعل عشان بنتي أخدت شيكولاتة مني، وكمان بحب ألعب معاها دايما خاصة في الملاهي.
■ هل ترين أن فيلم «بيكيا» ظلم في موعد عرضه سينمائيا؟ وما الجديد لديك الفترة المقبلة؟
- بالتأكيد الفيلم اتظلم، وللأسف «ما اتشفش» كويس، وأعتقد أنه ممكن يأخد حقه وتكون فرصته أحسن بكتير مع العرض التليفزيوني له.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟