رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"خليها تصدي" تهزم أباطرة السيارات.. مؤسس الحملة: 80% نسبة استجابة المواطنين.. والربع الثاني سيشهد تحقيق أهدافنا.. و95% من المستوردين ألغوا الصفقات لمدة 3 أشهر

الإثنين 04/فبراير/2019 - 10:12 م
البوابة نيوز
عبد الحميد جمعة
طباعة
يشهد سوق السيارات حالة من التخبط وعدم الاستقرار، بعد مرور شهر على تطبيق اتفاقية الشراكة الأوروبية بعد وصولها «زيرو جمارك» على السيارات ذات المنشأ الأوروبي، وتدشين حملة «خليها تصدي- زيرو جمارك» على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، بهدف مقاطعة شراء السيارات، اعتراضا على هوامش الربح التى يتحصل عليها الوكلاء.
خليها تصدي تهزم أباطرة
وأجمع خبراء فى قطاع السيارات، على أن «زيرو جمارك» وحملة «خليها تصدي» أثرا على السوق بشكل واضح، مما أدى إلى «شلل المبيعات»، خلال الشهر الأول من هذا العام، موضحين أن متوسط مبيعات السيارات خلال الثلاثة الأشهر الأولى تتراوح ما بين 10 إلى 12 ألف سيارة شهريا، خاصة بعدما أثر «زيرو جمارك» على حركة البيع والشراء بنحو 60%.
وأكد الخبراء، أن نسبة المبيعات خلال شهر يناير الماضى بلغت نحو ٤٠٪، رغم ركود السوق فى هذا الشهر وامتناع بعض العملاء عن الشراء لحين حدوث تخفيضات جديدة من الوكلاء على السيارات، متوقعين انتعاش سوق السيارات فى بداية الربع الثانى من العام الجاري.
خليها تصدي تهزم أباطرة
قال المهندس خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعى السيارات: إن «صفر الجمارك» وحملة «خليها تصدي» لمقاطعة شراء السيارات، أثرا بشكل واضح على سوق السيارات ولكن بنسب متفاوتة، يصعب تقديرها نظرًا لحالة التذبذب التى يشهدها السوق خلال شهرى يناير وفبراير من كل عام.
وأضاف، متوسط مبيعات السيارات خلال الثلاثة أشهر الأولى تتراوح ما بين ١٠ إلى ١٢ ألف سيارة شهريا، على أن يبدأ السوق فى التحسين فى الربع الثانى من العام، مستبعدا حدوث أى انخفاض فى أسعار السيارات خلال الأشهر المقبلة، إلا فى حالة انخفاض سعر العملة.
خليها تصدي تهزم أباطرة
وفى السياق ذاته، قال المستشار أسامة أبو المجد، رئيس رابطة تجار السيارات: إن بعض التوكيلات قامت بتخفيض «الحصص الاستيرادية» نحو ٥٠٪، لمدة ٣ أشهر مقبلة، بالإضافة إلى أن ٩٥٪ من مستوردى السيارات بالرابطة ألغوا استيراد السيارات لمدة ٣ أشهر أيضًا، متأثرين بحملة «خليها تصدى- زيرو جمارك» التى دشنها عدد من مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» فى بداية يناير الماضي، لمقاطعة شراء السيارات، محذرا من عودة ظاهرة «الأوفر برايس» نتيجة نقص المعروض من المنتجات، بعد إلغاء الحصص الاستيرادية من قبل الوكلاء والتجار، مطالبا الوكلاء بضرورة تقديم السيارات بأسعار مناسبة للمستهلكين لإنعاش السوق.
خليها تصدي تهزم أباطرة
ومن جهته، قال ياسر حشيش، عضو رابطة تجار السيارات، إن «زيرو جمارك» أثر سلبيا على حجم مبيعات السوق بنسبة تراوحت بين ٥٠ إلى ٦٠٪، مما أحدث نوعا من الخلل فى السوق، وانتشار حملات المقاطعة على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، لافتا إلى أن حملة خليها تصدى لمقاطعة شراء السيارات التى دشنت مؤخرًا تأثيرها على سوق السيارات «صفر»، نظرًا لأن أهدافها غير معلنة وليست واقعية وعمل أعضاؤها بشكل عشوائي، متوقعا الانتعاش فى منتصف مارس المقبل.
وأكد عضو الرابطة، أن نسبة مبيعات السيارات فى شهر يناير الماضى تراوحت بين ٣٠ إلى ٤٠٪، بعد تأثير «زيرو جمارك» الذى أدى إلى شلل فى حركة البيع والشراء، مؤكدا أن شهر فبراير الجارى يعد «الفيصل» فى الحالة التى يشهدها سوق السيارات.
خليها تصدي تهزم أباطرة
وقال المهندس أحمد عبدالمعز، مؤسس حملة «خليها تصدي- زيرو جمارك»، أن الحملة مستمرة حتى يستجيب وكلاء السيارات لمطالبهم وتخفيض هوامش أرباحهم الكبيرة، مطالبا الحكومة بضرورة التدخل للاطلاع على فواتير الشركات وإبلاغ العملاء بها لمعرفة هوامش الربح التى يتحصل عليها الوكلاء، متوقعا استجابة وكلاء السيارات لمطالبهم مع بداية الربع الثانى من العام الجاري.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟