رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلمانيون وسياسيون يوجهون التحية للأبطال في عيد الشرطة الـ67.. صلاح حسب الله: تبذل مجهودا كبيرا في مكافحة جميع أنواع الجرائم.. سليمان وهدان: مصر ستنتصر على الإرهاب بفضل جهود وتضحيات أبنائها

الخميس 24/يناير/2019 - 08:30 م
البوابة نيوز
كتب - إبراهيم سليمان وآية سمير حلاوة وعبدالرحمن ال
طباعة
وجه عدد كبير من أعضاء مجلس النواب، وقيادات الأحزاب السياسية، مجموعة من الرسائل إلى الشرطة بمناسبة عيدها السابع والستين «25 يناير 1952»، كما حرص بعض القيادات الحزبية والنواب على زيارة مديريات الأمن والسجون لتهنئة قوات الشرطة بعيدها.

برلمانيون وسياسيون
وقال المهندس صلاح حسب الله، المتحدث باسم البرلمان، إن الشرطة تبذل مجهودا كبيرا فى مكافحة جميع أنواع الجرائم، وفى نفس الوقت تكافح الإرهاب بجميع صوره وأشكاله.
وقال «حسب الله»: إن جميع رجال وبواسل وصقور الداخلية، يستحقون كل التحية والاحترام والتقدير من الشعب المصرى كله وبجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية، ويكفيهم فخرا فى عهد الزعيم الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنهم نجحوا بكل كفاءة واقتدار فى توفير الأمن والأمان والاستقرار للمصريين فى جميع أنحاء البلاد. وأكد أنهم يستحقون دعم السيسى والشعب المصرى لهم، لأنهم لا يترددون لحظة فى تقديم أرواحهم فداء لمصر وشعبها، مضيفا: «نحن على استعداد تام لتقديم أرواحنا أيضا فداء لمصر وقائدها وبواسلها صقور وأبطال الشرطة».

برلمانيون وسياسيون
فيما أشاد سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، بجهود رجال الشرطة فى ضبط الأمن والاستقرار فى مصر، معتبرهم صمام أمان الجبهة الداخلية المصرية.
وقال «وهدان»، إن قوات الشرطة الباسلة بذلت مجهودا جبارا لاجتثاث جذور الإرهاب من مصر واستطاعت مهاجمة بؤر الإرهاب فى طول مصر وعرضها لإحباط أى محاولة لتعكير السلم والأمن وكذلك مواجهة العناصر الإرهابية والإجرامية على حد سواء.
وأكد أن الإنجازات التى حققتها الشرطة المصرية جاءت من خلال رؤية وإصرار وعمل وجهد وعرق ودماء وتضحيات وبطولات كبيرة قام بها رجال الشرطة والقوات المسلحة فى مواجهة التنظيمات والجماعات الإرهابية، مؤكدًا أن مصر ستنتصر على الإرهاب بفضل جهود وتضحيات أبنائها الأبطال.

برلمانيون وسياسيون
بينما يرى النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان، بمجلس النواب، أن هناك مجهودا كبيرا تقوم به وزارة الداخلية بقيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، لمكافحة جميع أنواع الجرائم وفى نفس الوقت مكافحة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله. وقال «عابد»، إن الشرطة نجحت فى توفير الأمن والأمان والاستقرار للمصريين فى جميع أنحاء البلاد.

برلمانيون وسياسيون
وفى السياق ذاته لفت المهندس علاء والى، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إلى أن أبطال الشرطة يؤدون دورًا متميزًا وبارزًا فى التضحية والفداء للحفاظ على أمن واستقرار الوطن بجهودهم المخلصة. وأضاف: «تلك هى ذكرى شهداء الشرطة الأبطال الذين رووا بدمائهم ثرى الوطن الطاهر، وضحوا بأرواحهم الطاهرة فداء لمصر وشعبها، وتحملوا بكل وطنية وشرف مسئولية مواجهة جماعات الإرهاب والتطرف بجانب أشقائهم من القوات المسلحة، فهم العين الساهرة على حماية الجبهة الداخلية المصرية وتصدوا لأفكار التطرف التى تهدف إلى النيل من أمن الوطن واستقراره».

برلمانيون وسياسيون
أما النائب أحمد إدريس، فوجه رسالة لرجال الشرطة قال فيها: أقسمتم أن تقدموا أرواحكم الزكية فداءً للوطن وترابه المقدس، فكنتم عند القسم أوفياء، ولم تتهاونوا لحظة فى تلبية ندائه، وضحيتم بالغالى والنفيس من أجله، فلن ينسى التاريخ بطولاتكم وشهداءكم، سيخلدها بأحرف من نور.
وتابع: تحملتم مع أشقائكم من رجال القوات المسلحة، الكثير طوال السنوات الست الأخيرة، من أجل الحفاظ على الوطن، ضد ما يحاك له من مؤامرات ومخططات تهدف لجره نحو الفوضى، فكنتم لها بالمرصاد، وأسستم بدمائكم الغالية عهدا جديدا فى تاريخ مصر ليحيا الشعب فى أمن واستقرار.

برلمانيون وسياسيون
فيما قال النائب خالد عبدالعزيز فهمي: «أثبتت الشرطة قدرتها على تجاوز السنوات السبع الماضية والتصدى للإرهاب والجريمة بكل صورها، وفرضت الأمن والاستقرار فى ربوع الوطن، لذلك نشكرهم على ما بذلوه وما يقدمونه من تضحيات لأجل مصر، وهم الدرع الذى يحمى الوطن من الداخل ورجاله لا يألون جهدًا فى الحفاظ على الوطن، كما نشكرهم ونشكر القيادة السياسية على يقظتهم ووعيهم للمخططات التى كانت تستهدف الوطن من قبل جماعة الإخوان ومن يقف وراهم من الذين يسعون لتدمير وتخريب مصر».

برلمانيون وسياسيون
بينما وجه النائب أحمد وائل المشنب، التحية لرجال الشرطة، قائلًا: «ليس كافيا جعل يوم واحد للاحتفال بالشرطة، بل ينبغى عمل أكثر من يوم لكى نحتفل برجال سطروا بطولات وقدموا أرواحهم من أجل مصر».
وتابع: «أوجه تحية من القلب إلى رجال الأمن الذين أعادوا الاستقرار لمصر، وأتمنى أن نجعل يومًا من الأيام الصعبة فى ٢٠١٣ عيدًا آخر نحتفل بهم، ولنتذكر خلاله نحن والأجيال القادمة ما قدموه من تضحيات».

برلمانيون وسياسيون
ولفت النائب حمادة غلاب، إلى أن الأمن والأمان نعمة من الله، وقد حبا مصر بهذه النعمة من خلال وجود رجال الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن نعيش فى استقرار وأمان». وتابع: «الشعب المصرى لن ينسى بطولاتكم وسوف يذكر التاريخ ما بذل من أجل أن ننعم بما نحن فيه من استقرار وعدم الخوف مثلما حدث فى الفترات السابقة التى بفضلهم وبفضل القيادة السياسية الحكيمة لن تعود مرة أخرى، حيث استطاع رجال الشرطة اجتثاث الإرهاب من جذوره، وهناك بطولات عديدة يشهدها الجميع».

برلمانيون وسياسيون
فيما وجه النائب إلهامى عجينة، رسالة للشرطة، وجاء فيها «حافظوا على المصريين، وتعاملوا بالقانون، وكانوا أكثر شدة وحزما وصرامة مع الخارجين عليه، خاصة جماعة الإخوان ومن يقف معهم». وتابع: «التاريخ لن ينسى ما قدمتموه، فتحية من القلب إلى من قدم روحه فى خدمة الوطن لكى ننعم بالاستقرار».

برلمانيون وسياسيون
ويرى النائب توحيد تامر، أن الكلمات لا تستطيع التعبير عما قامت به الشرطة فى حفظ الأمن والحفاظ على الوطن من يد جماعة كادت تفقده الهوية وتجعل من مصرنا الغالية أفغانستان أخرى، ولكن فى مصر رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وهم عاشقون لتراب مصر ويقدمون الغالى والنفيس لأجلها، وقد تصدوا لكل المؤامرات التى كانت تحاك ضد وطننا الغالي، وأفشلوا هذه المخططات، فتحية لهم وتحية لأسر شهداء الواجب الذين ينبغى الاحتفال بهم دوما وتخليد ذكراهم والعمل على تدريس بطولاتهم وقصصهم فى الشجاعة والتضحية بكل المراحل التعليمية لكى تعرف الأجيال القادمة أن هناك رجالا يحبون وطنهم ولا يبخلون فى تقديم أرواحهم فداء لهذا الوطن.

برلمانيون وسياسيون
كما حرص رؤساء الأحزاب والقوى السياسية على توجيه عدة رسائل للشرطة المصرية فى عيدها، حيث قال الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار، إن المصريين يفخرون برجال جهاز الشرطة البواسل الذين ما زالوا يقدمون أرواحهم فداء للوطن ويسهرون على راحة المواطنين لحفظ الأمن والأمان والتصدى بكل قوة وشجاعة للجماعات المتطرفة التى تسعى إلى نشر الفوضى. وأضاف «خليل» أن رجال الشرطة قدموا الكثير من التضحيات فى مواجهة الإرهاب والتطرف خلال السنوات الأخيرة منذ سقوط حكم جماعة الإخوان الإرهابية التى حاولت اختطاف البلاد وجرها إلى مستنقع من العنف والدماء، لافتًا إلى أن جهاز الشرطة كان سببا رئيسيا فى نجاح خطط التأمين التى وضعت لحماية الاحتفالات بالأعياد والمناسبات القومية والاستحقاقات الانتخابية التى كانت على أعلى مستوى، إضافة إلى إعادة الأمن والانضباط.

برلمانيون وسياسيون
فيما قال الفريق جلال الهريدى رئيس حزب حماة الوطن، إن الاحتفال بعيد الشرطة فى ٢٥ يناير يرتبط بملحمة الإسماعيلية التاريخية والتى أسفرت عن استشهاد نحو ٥٠ من رجال الشرطة وإصابة ٨٠ آخرين، فاستحقت أن تكون ليست يوما فقط أو عيدا للشرطة المصرية ولكنها أصبحت عيدا قوميا لمحافظة الإسماعيلية وللشعب المصرى كله. وأضاف الهريدي، أن ملحمة الإسماعيلية لن تكون الأخيرة لرجال الشرطة، طالما نقدم الشهداء الذين يتسابقون للحصول على الرتبة الأسمى فى وزارة الداخلية «رتبة شهيد»، وطالما ننام فى منازلنا آمنين بينما يقف فى برودة ليالى الشتاء القاسى عيون ساهرة تحرس فى سبيل الله. وأشار رئيس حزب حماة الوطن، إلى أن جميع المصريين لمسوا تضحيات الشرطة فى مواجهة الإرهاب والتطرف خلال السنوات الأخيرة منذ سقوط حكم الجماعة الإرهابية.

برلمانيون وسياسيون
بينما قال حامد الشناوي، نائب رئيس حزب المؤتمر، إن قوات الشرطة الباسلة بذلت مجهودًا لاجتثاث جذور الإرهاب التى زرعتها الجماعة الإرهابية فى مصر، مؤكدًا أن تاريخ جهاز الشرطة مليء بالتضحيات والشهداء والتى سجلت بأحرف من النور فى سبيل الحفاظ على أمن المواطنين واستقرار البلاد. وتابع، موجها حديثه لرجال الشرطة: «قدمتم دماءكم الغالية والطاهرة لبناء عهد جديد فى تاريخ مصر ليحيا الشعب فى أمن واستقرار، وإحباط أى محاولة لتعكير السلم والأمن وكذلك مواجهة العناصر الإرهابية والإجرامية على حد سواء».

برلمانيون وسياسيون
وأصدر المهندس تيسير مطر، رئيس حزب إرادة جيل، الأمين العام لتحالف الأحزاب السياسية، توجيها حزبيا إلى نواب رئيس الحزب والأمين العام وأمناء الشباب والمرأة وأمناء المحافظات، بالقيام بزيارة مديريات الأمن وأقسام ومراكز الشرطة لتقديم التهنئة لأبطال مصر، بمناسبة احتفالات مصر بعيد الشرطة. وقال تيسير مطر، إن تلك هى ذكرى شهداء الشرطة الأبطال الذين رووا بدمائهم ثرى الوطن الطاهر، وضحوا بأرواحهم الطاهرة فداءً لمصر وشعبها، وتحملوا بكل وطنية وشرف مسئولية مواجهة جماعات الإرهاب والتطرف بجانب أشقائهم من القوات المسلحة، فهم العين الساهرة على حماية الجبهة الداخلية المصرية، وتصدوا لأفكار التطرف التى تهدف إلى النيل من أمن الوطن واستقراره، كما دعا مطر، الشعب المصرى إلى الوقوف خلف رجال الشرطة للقضاء على الجرائم بكل أنواعها.

برلمانيون وسياسيون
فيما قال المهندس الحسينى تاج الدين، مساعد رئيس حزب مصر الثورة للاتصال السياسي: «إنه ليس بتاريخ فقط نحتفل فيه بل هو عيد تضحية وذكرى تضحية رجال مصريين وطنيين من رجال شرطتنا المصرية الباسلة، وهذا التاريخ كان من المخطط طمسه والتعتيم عليه ومحاولة فاشلة لإلغائه وطمسه من عقول الأجيال القادمة من تاريخ هويتهم الوطنية المصرية، ولكن القدر أراد أن يفشل هذا المخطط بعناية الله للوطن من المخطط المغرض من المغرضين، ولا بد أن نعلم أبناءنا أن هذا عيد تضحية ووطنى وكان ثمن هذا العيد هو دماء سالت وأرواح استشهدت حتى ننعم بهذا الأمن والأمان وشرف كل مصرى مرفوع الرأس».

برلمانيون وسياسيون
كما هنأت الدكتورة منال العبسي، رئيس اللجنة النوعية للمرأة والطفل بحزب الوفد، القيادة السياسية بزعامة الرئيس عبدالفتاح السيسى والشعب المصرى ورجال الشرطة بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وثورة ٢٥ يناير. وقالت الدكتورة منال العبسى: «علينا أن نفخر برجال الشرطة البواسل الذين يقدمون أرواحهم فداءً للوطن ويسهرون على راحة أبنائه، لحفظ الأمن والأمان ويتصدون بكل قوة وشجاعة للجماعات المتطرفة».

"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟