رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

توماس فريدمان .. "ايه اللي جابه مصر" خلال ثورة 25 يناير ؟

الخميس 24/يناير/2019 - 09:28 ص
توماس فريدمان أثناء
توماس فريدمان أثناء زيارته
عادل عبد الرحيم
طباعة
مع حلول الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير 2011 .. ما زلت أبحث عن إجابة لسؤال حائر في عقلي : ما الذي أتى بالصحفي الأمريكي توماس فريدمان إلى قلب القاهرة وماذا وراء دخوله نقابة الصحفيين المصريين .. هل (لمتابعة الموقف عن كثب) أم للتأثير على مواقف الإعلاميين المصريين ، وهل لو كانت (الماما أمريكا) شهدت أحداثاً مماثلة كان سيسمح للصحفي الفقير إلى الله التواجد في قلب الأحداث والتحرك بمثل هذه الأريحية .. لا أنكر أنني شخصياً ومن فرط التشوق إلى التغيير انخدعت في وجود "فريدمان" وظننت أنه جاء "ليشد أزر" أقرانه وزملائه وأولاد الكار من صحفيي مصر لدرجة أنني حرصت على التقاط صورة شخصية معه من باب تسجيل الذكرى .. لكنني تأكدت فيما بعد أنه كان له منها "مآرب أخرى" .
وغني عن القول العلاقة الوثيقة التي تربط "فريدمان" بدوائر صناعة القرار الأمريكي وكذلك وكالة الاستخبارات الأمريكية للدرجة التي قيل فيها أنه يكتب ما يخططون له في أمريكا .
بكل تأكيد كان المشهد ملتبساً للدرجة التي لا تجد تفسيرات لمثل تلك التساؤلات ، لكن الثابت الذي لا يقبل أي تشكيك أن 25 يناير كانت ثورة شعب تيبست أحلامه فخرج إلى ميادين الحرية أملاً في مستقبل أفضل وفي "عيش وحرية وعدالة اجتماعية" .. أما مسألة انجراف أهدافها وتحويلها إلى مؤامرة والمتاجرة بأحلام من شاركوا فيها فهذه لا تقلل بأية حال من نبلها ومشروعيتها .

الكلمات المفتاحية

"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟