رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

موت وإصابة وتمييز عنصري.. يوميات العمالة السورية في تركيا

الجمعة 18/يناير/2019 - 10:16 ص
البوابة نيوز
عمر رأفت
طباعة
قال موقع دوفار الإخباري التركي، إن خمسة عمال سوريين لقوا حتفهم نتيجة حريق ضخم في ورشة أثاث في العاصمة التركية أنقرة، فيما تم إنقاذ خمسة عمال آخرين أصيبوا في المبنى المؤلف من 4 طوابق. 
وقالت وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية في تركيا، إنها عينت مفتشين للتحقيق في الحريق، ومعرفة الأسباب.
فيما أفاد موقع "سول" الإخباري اليساري التركي، بأن 48 عاملًا سوريًا فقدوا حياتهم في حوادث أماكن العمل العام الماضي، وفقًا للسجلات.
ويعمل اللاجئون السوريون غير المسجلين في تركيا مقابل أجر شهري متوسط 1000 ليرة (186 دولارا)، حسب قول سول نقلا عن تجار. 
وقال التجار الأتراك، إنه إذا قمت بتوظيف عامل تركي بما في ذلك التأمين الاجتماعي والمعيشة اليومية، فإن تكلفة هذا الأمر يصل إلى 3000 ليرة (559 دولارا)، لكن السوري يكلف فقط 1000 ليرة. 
وأضاف الموقع التركي: "معظم ورش العمل في المنطقة لم يكن بها سلالم طوارئ، ولكنها استخدمت مواقد للتدفئة، وقال 92% من اللاجئين السوريين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة إنهم يواجهون التمييز في سوق العمل التركي، وفقًا لدراسة نشرت في سبتمبر عام 2018 من قبل مركز جامعة باهشيشهر للبحوث الاقتصادية والاجتماعية (بيتام). 
وقال العمال السوريون الشباب، إنه بالمقارنة مع العمال الأتراك، فإنهم يحصلون على أجور أقل، ويعملون لساعات أطول، ولا يدفعون مقابل العمل الإضافي، ولديهم فترات راحة أقصر. 
وأبرزت الأبحاث أن 20 ألف عامل فقط من أصل 4 ملايين لاجئ سوري في تركيا لديهم تصاريح عمل. 
وقال أويسال عامل سوري، إن أصحاب العمل مسئولون عن التقدم بطلب للحصول على تصاريح عمل للسوريين، لكنهم عادة ما يتجنبونها لعدة أسباب. 
ويتعين على أرباب العمل دفع مبلغ سنوي قدره 300 ليرة (59 دولارًا) لكل عامل كمساهمة للضمان الاجتماعي عند توظيفهم للسوريين، وهناك أيضًا حد 10% لعدد الشركات العاملة السورية التي يمكن توظيفها ولتحقيق هذه العتبة، يتعين على أصحاب العمل التقدم بطلب إلى وكالة التوظيف التركية وإثبات عدم وجود عمال أتراك للعمل.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟
اغلاق | Close