رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close
ضياء السبيري
ضياء السبيري

ضياء السبيري يكتب.. "100 مليون صحة" الحلم يتحقق

الإثنين 14/يناير/2019 - 10:07 ص
طباعة
حينما وجّه الرئيس عبدالفتاح السيسي، الحكومة ممثلة في وزارة الصحة والسكان بتدشين حملة 100 مليون صحة، للكشف عن الأمراض غير السارية وعلاج فيروس سي، ظن البعض أن الحملة طبية خالصة، ولكن دعوني أوضح لكم أن هناك فوائد سيتم الحصول عليها بعد الانتهاء من هذه الحملة الضخمة.
أولا: الحصول على خريطة صحية كاملة تشمل كل المحافظات بكل المواطنين بكافة الأمراض، بمعنى أنه يصبح لدى مصر ولأول مرة في التاريخ إحصائيات رسمية موثقة نابعة من أرض الواقع وليس من خلال توقعات خبراء بعدد المصابين بكل مرض وانتشار أي مرض في أي محافظة، والمحافظات الأعلى في الإصابة والأقل وغيرها، وهذا حلم لكل القائمين على المنظومة الصحية والآن يتحقق.
وللعلم هذه الخريطة تفيد مصر في أمور عديدة من بينها توزيع الميزانية على المحافظات وفق الأمراض المنتشرة في كل محافظة، وتعد ملف مهما يعاون التأمين الصحي الشامل في رفع تصنيف المنظومة الصحية في مصر عالميا وفي عيون المرضى أيضا، كما يفيدنا في توزيع الأطباء وفق تخصصاتهم على المحافظات المنتشر فيها أمراض معينة، وإقامة مستشفيات متخصصة في المحافظات بمعنى في حال ثبوت أن محافظة معينة ينتشر فيها مرض ما تتم إقامة مستشفى متخصص في هذا التخصص لمساعدتهم في العلاج والقضاء على المرض بشكل سريع ولتقليل معاناة المرضى في السفر لمحافظات أخرى.
ثانيا: عودة الثقة بين المصريين والمستشفيات الحكومية ووحداتها الصحية، والتي غابت على مدار أعوام سابقة عديدة، فحينما يجري المواطن فحوصات مهمة والتي تجريها حملة 100 مليون صحة في وحدة صحية وفي حال ثبوت إصابته بأي مرض يتم تحويله تلقائيا لصرف العلاج يعد ذلك دافعا قويا لعودة الثقة مرة أخرى بين المواطن والمنظومة الصحية الحكومية.
ثالثا: رفع الوعي الصحي لدى المصريين، وفي نظري أن ذلك الهدف مهم للغاية، فنعلم جميعا أن المصريين لا يتوجهون للمستشفيات نهائيا إلا في الطوارئ أو حينما تصل الإصابة بالمريض لدرجات متأخرة يصعب علاجها، وحملة 100 مليون صحة نجحت في حشد المصريين للاصطفاف أمام الوحدات الصحية للاطمئنان على أنفسهم.
وللعلم، لن ينحصر العمل في حملة 100 مليون صحة على علاج الأمراض غير السارية وفيروس سي فقط، وإنما سوف يمتد ليشمل كل الأمراض والعلاج سيتم تدريجيا.
كل الشكر لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، على هذه المبادرة العظيمة في نظري، والتي حققت نتائج غير متوقعة ومستمرة في ذلك، والشكر أيضا للجنود المجهولين شباب الأطباء والصيادلة والتمريض وكل المشاركين في حملة 100 مليون صحة.
كل الشكر للقائمين على المستشفيات والوحدات الصحية التي استقبلت المواطنين من التاسعة صباحا حتى التاسعة مساءً، والفرق المتنقلة أيضا.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟