رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

«مصر تفتش عن كنوز البترول في صحرائها الغربية».. خبراء: جذب المستثمرين إلى القطاع يسفر عن أفضل النتائج المرجوة.. والحكومة تطمح لتسديد كل مديونياتها في مجال التعدين وتحقيق طفرة في الإنتاجية

السبت 12/يناير/2019 - 01:54 م
البوابة نيوز
عبدالله البيجاوي
طباعة
"البترول" الصحراء الغربية لم تبح بجميع عن أسرارها.. ومصر تنتظر اكتشاف آبار جديدة قريبا.. "خبراء" تطبيق الآليات الجديدة غير التقليدية في إيجاد الآبار الجديدة يسهم فى تشجيع وزيادة الاستثمارات.

«مصر تفتش عن كنوز
قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن إجمالى إنتاج منطقة الصحراء الغربية حاليًا يُمثل نحو 60% من إنتاج مصر من الزيت الخام، وأن الاكتشافات التى حدثت بها مؤخرًا تؤكد على أن هذه المنطقة لا زالت لم تبح بكل أسرارها، جاء ذلك خلال رئاسته اجتماع الجمعية العامة لشركة عجيبة للبترول لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام الجاري.
وأكد أن هذا يحفز الشركات الأجنبية على تكثيف أنشطتها للبحث والاستكشاف بالطبقات العميقة بالأحواض الترسيبية التى تتمتع باحتمالات كبيرة، موضحا أن الفترة القادمة ستشهد نموًا كبيرًا نتيجة سرعة وضع الاكتشافات الجديدة على خريطة الإنتاج، باستخدام البنية الأساسية المتاحة بالمنطقة من شبكات خطوط أنابيب ومصانع معالجة.
في هذا السياق يقول الدكتور رمضان أبو الخير،خبير هندسة البترول بجامعة قناة السويس أن ابار البترول في مصر لا تنتج بالشكل الذي نتمناه حتى الأن ولم يتم اكتشاف ابار تنتج كميات كبيرة من البترول مثل بعض دول الخليج مثلا، كالسعودية يزيد الإنتاج عن مليون برميل باليوم الواحد، لذلك فإننا نستطيع أن نقول أننا لم نصل إلى مرحلة الطفرة في إنتاج البترول، ولكن هناك بصيص أمل بالآبار الجديدة التي يتم اكتشافها، والأبحاث التي تجري باستمرار لإيجاد المناطق الجديدة في الصحراء للتنقيب عن الأبار الجيدة التي تنتج إنتاجا جيدا، ومن جهة أخرى فإن وزارة البترول والدولة المصرية تكرس جهودها لاكتشاف الجديد خاصة في الصحراء الغربية التي لم تستغل حتي الآن الإستغلال الأمثل ولم يتم اكتشاف الكثير من كنوزها.
وأكمل "رمضان" أن تطبيق الآليات الجديدة غير التقليدية في ايجاد الابار الجديدة يسهم فى تشجيع وزيادة الاستثمارات البترولية للبحث والاستكشاف وتنمية الحقول، لاسيما بعد أن تم البدء فى مشروع للمسح السيزمى ثلاثى الأبعاد فى تراكيب جيولوجية جديدة فى الصحراء الغربية والتي تحظى باحتمالات واعدة ومبشرة لاكتشاف الزيت الخام والغاز على مساحات كبيرة.

«مصر تفتش عن كنوز
وفي سياق متصل يقول الدكتور صلاح حافظ، رئيس الهيئة العامة للبترول الأسبق أن طريقة تصوير الأراضي بطريقة المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد كانت موجودة مسبقا، وتستخدمها مصر منذ فترة طويلة جدا، ولكن هناك طرق جديدة يلجأ إليها المستثمرون ويستطيعون أن يكتشفوا بها المناطق الجديدة التي توجد بها آبار البترول الجيدة، ومن المؤكد أن الصحراء الغربية ما زال بها الكثير والكثير من الأبار الجيدة التي تنتظر الاكتشاف ومن المؤكد أنه طالما هناك اهتمام واضح من الوزارة بجلب الشركات والجمعيات العامة وتشجيعها ستكون فرصة الاكتشاف اوفر.
وأكمل"حافظ" أن هناك أمل كبير بالكثير من الاكتشافات خلال الفترة المقبلة نظرا لوجود الكثير من التوجهات نحو تحقيق الاستقرار وسداد المديونيات داخل الوزارة حيث كانت مديونيات البترول قد وصلت الى 7 مليار في أحد الأوقات ولكن الان لا يتخطى هذا الرقم المليار الواحد، ما يشجع المستثمرين والشركات بالبحث والعمل لإيجاد الآبار المخفية.
"
هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟

هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟