رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تفاصيل أسبوع رئاسي.. السيسي يفتتح مسجد وكاتدرائية العاصمة الإدارية.. ويبحث مع "بومبيو" أزمات المنطقة

السبت 12/يناير/2019 - 09:21 ص
البوابة نيوز
سحر ابراهيم
طباعة
شهد الأسبوع الرئاسي نشاطا مكثفا، حيث استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأكد السيسي خلال اللقاء قوة العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وفلسطين، مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في سياسة مصر الخارجية، ومؤكدًا استمرار مصر في بذل جهودها من أجل استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة وفق مرجعيات الشرعية الدولية.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
كما أكد الرئيس مواصلة مصر لجهودها الحثيثة مع الأطراف الفلسطينية من أجل تحقيق المصالحة الوطنية، والعمل على التغلب على جميع الصعوبات التي تواجه تلك الجهود بما يُحقق وحدة الصف ومصالح الشعب الفلسطيني الشقيق.
وشهد اللقاء تباحثًا حول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، حيث اتفق الرئيسان على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بينهما من أجل متابعة الخطوات المقبلة على صعيد توحيد الصف الفلسطيني، بما يسهم في تحقيق آمال الشعب الفلسطيني في إنهاء الانقسام، وتمكينه من مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه القضية الفلسطينية. 
كما تمت مناقشة المستجدات على صعيد عدد من الملفات العربية والإقليمية، وذلك في إطار التنسيق والتشاور الدوري بين الرئيسين.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
كما استقبل الرئيس السيسي محمد الحسن محمد عثمان الميرغني، المساعد الأول للرئيس السوداني، ورحب الرئيس بلقاء المساعد الأول للرئيس السوداني، مؤكدًا اهتمام مصر بمواصلة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة، في ضوء الروابط التاريخية الوثيقة والعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الشقيقين حكومةً وشعبًا، وكذلك دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان والذي يعد جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.
وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كل المستويات، حيث تم الإعراب عن الارتياح المتبادل لمسار التعاون المشترك، الذي توج مؤخرًا بنتائج الدورة الثانية للجنة الرئاسية العليا التي عقدت في شهر أكتوبر الماضي بالخرطوم، كما تم تأكيد أهمية إتمام مشروع الربط الكهربائي بين الدولتين، وكذا الدراسات الخاصة بمشروعات السكك الحديدية بينهما، وتعزيز النقل النهري.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
كما استقبل الرئيس السيسي خميس الجهيناوي وزير خارجية تونس، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وكذلك السفير التونسي بالقاهرة.
وسلم وزير خارجية تونس الرئيس رسالة خطية من شقيقه الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، والتي تضمنت دعوة الرئيس للمشاركة في القمة العربية المقبلة بتونس نهاية شهر مارس من العام الجاري.
وقد رحب الرئيس من جانبه بالدعوة الموجهة من الرئيس التونسي، معربًا عن استعداد مصر الكامل للعمل مع تونس لضمان نجاح القمة العربية وخروجها بقرارات مهمة ومؤثرة تدعم مسيرة العمل العربي للتصدي للتحديات الضخمة التي تواجه الأمة.
وتناول اللقاء آفاق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، في ضوء التطور المطرد في هذا الصدد، حيث تم تأكيد الرغبة المشتركة لتعزيز أطر التعاون في شتى المجالات وتعظيم قنوات التواصل الفعال بين البلدين حكوميًا وشعبيًا، لا سيما على مستوى تيسير حركة التبادل التجاري وزيادة حجم الاستثمارات البينية، وكذا التنسيق الأمني وتبادل المعلومات في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف الذي يمثل تهديدًا للمنطقة بأكملها.
كما تطرق اللقاء إلى التباحث بشأن عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما مستجدات الأوضاع في ليبيا، مع الإشادة في هذا الإطار بدور الآلية الثلاثية لوزراء خارجية مصر وتونس والجزائر في تنسيق مواقف الدول الثلاث تجاه الأزمة الليبية.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
وأجرى الرئيس السيسي اتصالًا هاتفيًا بأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تناول الاتصال سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث مستجدات الأوضاع العربية والإقليمية في ضوء التحديات المتعددة التي تواجه الأمة العربية، حيث تم التوافق على مواصلة الجهود لتسوية الأزمات القائمة في عدد من الدول العربية سياسيًا على نحو يخفف حدة المعاناة الإنسانية ويستعيد الأمن والاستقرار بها. 

تفاصيل أسبوع رئاسي..
وهنأ الرئيس السيسي أقباط مصر، قائلا: "عيد ميلاد مجيد.. ملؤه السلام والحب والرحمة على قلب كل مصري وكل ضمير يقِظ وروح تجاهد وتضحّي من أجل الحب والخير والأخوة والإنسانية.. كل عام والإخوة المسيحيين بخيرٍ وسلام".
وافتتح الرئيس السيسي، مسجد "الفتاح العليم" وكاتدرائية "ميلاد المسيح" والتي تعد أكبر كاتدرائية لترسيخ قيم التعايش والتسامح والمحبة والسلام بين مختلف الأديان والثقافات بحضور قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية مع أحبار الكنيسة أعضاء المجمع المقدس في قداس عيد الميلاد 6 يناير 2019.
ورفع الرئيس السيسي الستار عن لوحة افتتاح مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكاتدرائية ميلاد المسيح برفقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن.
وزينت الألعاب النارية سماء العاصمة الإدارية الجديدة بالتزامن مع الحدث التاريخي الذي تشهده مصر والعالم بافتتاح أكبر مسجد وكاتدرائية في الشرق الأوسط.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
وعقد الرئيس السيسي اجتماعا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.
ووجه الرئيس خلال الاجتماع بالانتهاء من تنفيذ المشروعات الجديدة للطاقة الكهربائية ورفع كفاءة المشروعات القائمة، مع الالتزام بالبرنامج الزمني المحدد في هذا الخصوص، بما يضمن استيعاب زيادة الاستهلاك وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين في كافة أنحاء البلاد، لاسيما محافظات الصعيد والمناطق النائية، وذلك في ضوء ما يمثله قطاع الكهرباء من أهمية قصوى في تلبية احتياجات مصر التنموية وتوفير الطاقة للأجيال القادمة وتنويع مصادرها.
ووجه الرئيس بأن يتم تنفيذ جميع المشروعات المتعلقة بقطاع الكهرباء وفقًا لأعلى المعايير الدولية في الجودة والتكنولوجيا، فضلًا عن المضي قدمًا في تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، خاصةً في ضوء ما تحققه من مصالح متبادلة وحسن إدارة الطاقة الكهربائية لتعظيم الاستفادة منها على مدار العام سواء بالاستهلاك المحلى أو التصدير فيما بين الدول التي تتصل بشبكات الربط، بالإضافة إلى التوسع في المشروعات القومية لاستخدام مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
واجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة نيفين جامع رئيسة جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وأكد الرئيس خلال الاجتماع اهتمام الدولة المتنامي بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدوره التنموي الهام وما يوفره من فرص عمل، موجهًا في هذا الصدد بتقديم التمويل اللازم لمضاعفة حجم المشروعات وتلبية احتياجات جميع فئات رواد الأعمال من شباب الوطـن.
ووجه الرئيس بتعزيز موارد جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم دوره التنسيقي بين أنشطة الوزارات المعنية، سعيًا نحو تطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتنميته لضمان تنفيذ المبادرات الطموحة في هذا الصدد وتهيئة المناخ المواتي لذلك، ولتعظيم إنتاجية وتنوع وتنافسية الاقتصاد الوطني ونشر ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار، مع إيلاء أولوية خاصة للمشروعات الصناعية والتجارية.
والتقى الرئيس السيسي، مايك بومبيو، وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
وأعرب الرئيس عن ترحيبه بلقاء وزير الخارجية الأمريكي، ناقلًا تحياته إلى الرئيس دونالد ترامب، ومؤكدًا حرص مصر على تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين، وتعميق علاقات الشراكة الإستراتيجية الممتدة بينهما لدورها المحوري في دعم الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وكذا التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه، نقل "بومبيو" بالمقابل تحيات الرئيس الأمريكي إلى الرئيس السيسي، مهنيا مصر بالافتتاح المتزامن لكل من مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح، والذي يعكس الجهود المصرية لتدعيم المبادئ الراسخة من تآخٍ وتعايش، ومشيدًا في السياق ذاته بجهود الرئيس لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر، الأمر الذي تجلى في الطفرة التنموية الملحوظة التي تشهدها البلاد.
وأكد وزير الخارجية الأمريكي اهتمام بلاده بتعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر، وكذا تكثيف التنسيق والتشاور المشترك حول قضايا الشرق الأوسط، في ضوء الثقل السياسي والريادة التي تتمتع بها مصر في محيطها الإقليمي، بما يساهم في تحقيق الاستقرار المنشود لكافة شعوب المنطقة.
وتطرق اللقاء إلى ملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث أكد الرئيس إصرار مصر حكومة وشعبا على مواصلة جهودها الحثيثة لمواجهة ودحر تلك الآفة، وتقويض خطرها أمنيًا وفكريًا، مشددًا في هذا الصدد على أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك مع الولايات المتحدة على كافة الجوانب لتدعيم تلك الجهود.
وأشاد وزير الخارجية الأمريكي من جانبه بنجاح الجهود المصرية الحازمة والحاسمة في هذا الإطار خلال الفترة الماضية، معربًا عن دعم بلاده لتلك الجهود، وأكد أن مصر تعد شريكًا مركزيًا في التصدي لتحدي الإرهاب العابر للحدود.
وشهد اللقاء كذلك التباحث حول عدد من الملفات الإقليمية، لا سيما تطورات الأوضاع في كلٍ من ليبيا وسوريا واليمن، وجهود التوصل إلى تسوية سياسية لتلك الأزمات، بما يحافظ على وحدة أراضيها وسلامة مؤسساتها الوطنية، ويقوض تفشي الفوضى بها، ويقطع الطريق أمام تحولها إلى مناطق نفوذ لقوى خارجية، وكذلك يوفر الأساس الأمني لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومحاصرة عناصرها للحيلولة دون انتقالهم إلى دول أخرى بالمنطقة.
واستعرض الجانبان مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام، حيث أكد الرئيس موقف مصر الثابت في هذا الخصوص بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية، معربًا عن حرص مصر على التعاون مع الولايات المتحدة لبحث سبل إحياء ودفع عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

تفاصيل أسبوع رئاسي..
كما استقبل الرئيس السيسي يانيس روباتيس مدير عام جهاز المخابرات القومي اليوناني، وذلك بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
وأشاد الرئيس السيسي خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر واليونان، مؤكدًا الاهتمام بتعزيز التعاون في مختلف المجالات، سواء على الصعيد الثنائي، أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع قبرص.
من جانبه أعرب مدير المخابرات اليونانية عن سعادته بلقاء الرئيس، مؤكدًا حرص بلاده على توطيد التعاون مع مصر في مختلف المجالات، خاصة في ظل ما يربط البلدين والشعبين من علاقات تاريخية وممتدة ومصالح مشتركة، فضلًا عن دور مصر المحوري والهام في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط.
وتناول اللقاء عدد من الملفات الثنائية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم استعراض سبل تعزيز أطر التعاون على مختلف الأصعدة، فضلًا عن التباحث بشأن مستجدات الأوضاع في المنطقة، خاصة جهود مكافحة الإرهاب، كما أكد الرئيس استمرار الجهود المصرية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات في منطقة الشرق الأوسط، في إطار دعم سيادة الدول على أراضيها وترسيخ مؤسساتها الوطنية وتوفير الأمن لشعوبها.
"
هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟

هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟