رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

اليوم.. انطلاق دور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا

الجمعة 11/يناير/2019 - 06:03 ص
أحمد عصام عيسى
طباعة
تُقام اليوم الجمعة، 4 مباريات، في الجولة الأولى، من مباريات دوري أبطال أفريقيا، في نسختها الـ56 و"الاستثنائية"، التي انطلقت في نوفمبر الماضي، وتنتهي في يونيو 2019.
يستضيف لوبي ستارز النيجيري، نظيره ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، في تمام الساعة السادسة مساءً، على ملعب نامدي ازيكيو ستاديوم، بمدينة اينوجو النيجيرية، والذي يستوعب 25000 مشجع.
ويحاول نادي لوبي ستارز النيجيري، استهلال مشواره في دور المجموعات، بتحقيق الفوز على ناد صاحب تاريخ كبير في القارة السمراء، في محاولة لا ستغلال عامل الأرض والجمهور.
فيما يبحث نادي صن داونز حمل اللقب في نسخة 2016، الخروج بنتيجة إيجابية، في بداية المشوار، أمام مضيفه الذي يعد أقل فرق المجموعة، في محاولة لحقيق اللقب الثاني في تاريخه.
وتضم المجموعة الأولى، كلًا من: الوداد المغربي، حامل لقب النسخة قبل الماضية، صن داونز الجنوب إفريقي، أسيك ميموزا الإيفواري ولوبي ستارز النيجيري.
وفي أدغال غينيا يحل حامل اللقب الترجي التونسي، ضيفًا على حورية كونيكري، ضمن مباريات المجموعة الثانية على استاد 28 سبتمبر، الساعة السادسة مساءً.
ويسعى حوريا كونيكري لتحقيق المفاجأة، والفوز على حامل اللقب، على أرضه، في ظل منافسة شبه محسومة للترجي التونسي، وأورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي، في المجموعة الثانية التي تضم أيضًا بلاتينيوم الزيمبابوي.
فيما يخشي حامل اللقب، الترجي التونسي، من مفاجآت الفريق الغيني، في مشواره للدفاع عن لقبه، والحصول على الكأس الرابعة في تاريخه، في دور المجموعات، حيث يسعى للعودة بنتيجة إيجابية من العاصمة الغينية كوناكري.
وفي المجموعة الأولى؛ يستضيق الوداد المغربي، نظيره أسيك ميموزا، على ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله الساعة التاسعة مساءً.
وبيحث الوداد المغربي عن تحقيق نتيحة إيجابية، والفوز باللقاء الصعب، خاصة أن التاريخ يقف بجواره، وهو حامل لقب النسخة قبل الماضية، وصاحب الكأس الذهبية أيضًا في عام 1992، فيما حصل أسيك ميموزا على البطولة مرة واحدة فقط عام 1998.
كما يسعى أسيك مميوزا، صاحب التاريخ الإفريقي الكبير، والغائب عن المنافسة منذ سنوات، للعودة مرة أخرى لأجواء المنافسة، عبر بوابة الوداد المغربي، والعودة بنتيجة إيحابية في ظل مجموعة صعبة.
وفي مواجهة عربية- عربيىة؛ تضم مباريات المجموعة الثالثة، يحل النادي شباب قسنطينة الجزائري، ضيفًا على النادي الإفريقي التونسي، في تمام الساعة التاسعة مساءً.
ويرغب النادي الإفريقي التونسي، في مصالحة جماهيره، والمنافسة إلى أبعد حد، على لقب البطولة الاستثنائية الحالية، خاصة أنه فاز بالبطولة مرة واحدة، منذ أكثر 29 عاما في عام 1991.
ويبحث الإفريقي التونسي، عن استغلال عامل الأرض والجمهور، للفوز على شقيقه، نادي شباب قسنطينة الجزائري، خاصةً أنه لا فرصة لضياع أي نقاط، في مجموعة قوية، تضم أيضًا الإسماعيلي المصري، ومازيمبي الكونغولي.
"
هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟

هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟