رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

المشدد 3 سنوات لـ"كتعة الزاوية الحمراء"

السبت 05/يناير/2019 - 07:52 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
مي غلاب
طباعة
تخيلت «نورا»، أن خطف الأطفال، والتسول بهم، سيجلب لها المال الكثير، ولكنها نالت عقابها بالسجن المشدد ٣ سنوات، فى نهاية طريقها الإجرامي، بعد أن خطفت وسرقت طفلتين، لا ذنب لهما سوى أنهما وقعتا فى يد من لا ترحم، فى الزاوية الحمراء.
ولم تكن جريمة سرقة الطفلتين أولي جرائمها فى عالم التسول واستغلال الأطفال، حيث تمرست فى تلك المهنة مع بداية عام ٢٠١٣، فى الخفاء، متخيلة أنها سوف تفلت من قوات الأمن وستحصل على ما تريد، ولكن سقوطها جاء مع واقعة خطف الطفلة «جنى.ا» داخل شارع منشية الجمل، حيث استغلت المتهمة لهو الطفلة بمنطقة سكنها وقدمت لها الحلوى، وعرضت عليها مرافقتها لاستوديو تصوير، وعقب وصولهما لمدخل إحدى العقارات فى شارع جانبي، قامت بمحاولة خطف الطفلة، وبعد صراخها انتزعت منها قرطها الذهبى ولاذت بالفرار، خوفا من تجمهر الأهالى بعد سماعهم صراخ الطفلة.
وانتظرت المتهمة لأيام لتبحث عن فريسة أخرى لسرقتها أو أخذ قرطها الذهبي، وفى شارع جانبى من رضوان سليم، رأت المتهمة الطفلة «حبيبة.ع.أ»، ١٢ سنة، عائدة من درسها فى طريقها للمنزل، فقامت بتتبعها، وعقب وصولها إلى منزلها، رأت طفلة أخرى تنتظر أسفل العقار الذى تقطنه «حبيبة»، لتجد أن شقيقتها الصغرى «منار»، ترتدى قرطا ذهبيا هى الأخرى، فقررت أن تسرق «منار» لصغر سنها، فحاولت «حبيبة» أخذ شقيقها وإبعادها عن المتهمة، لكنها لم تستطع، فهددتها المتهمة بأنها سوف تقتلها، وتمكنت من خطف شقيقتها والاستيلاء على قرطها الذهبي. 
وتوجهت «حبيبة» لمنزل أسرتها، وظلت تصرخ بأن سيدة خطفت شقيقتها، فخرجت والدتها مسرعة، لتجد الجيران قد أمسكوا بالمتهمة، وأخذوا ابنتها، وقاموا بإخطار الشرطة للقبض عليها.
وعاقبت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالعباسية، برئاسة المستشار عبدالعزيز شاهين، المتهمة بالسجن المشدد ٣ سنوات لاتهامها بخطف الأطفال بالزاوية الحمراء وسرقتهم، فى القضية المقيدة برقم ٤٧٣٢ لسنه ٢٠١٨ جنايات الزاوية الحمراء، بعد أن نسبت النيابة العامة تهم خطف الأطفال بالإكراه، وسرقتهم. 
وذكر قرار الإحالة، أن المتهمة نورا حمدان، ٢٨ سنة، وتعمل خادمة، ارتكبت أكثر من جريمة، للخطف والسرقة، بداية من خطف الطفلة «حبيبة.ع» وشقيقتها «منار.ع»، حيث تتبعت الأولى حال عودتها من الدرس إلى منزلها، وعقب رؤيتها شقيقتها الصغري، ودخولهما منزلهما، قامت المتهمة بمغافلة المجنى عليها بدرجات السلم، وجذبتها لمدخل العقار، وكان ذلك بقصد إبعادها عن ذويها، وقامت بخطفها، وسرقة قرطها الذهبي، وهددت شقيقتها الكبري، بالقتل فى حال إخبار أحد بالواقعة.
وتبين من تحريات المباحث الجنائية، أنه أثناء مرور قوة أمنية من قسم شرطة الزاوية الحمراء، تبين قيام الأهالي، بالقبض على خادمة عقب قيامها باستدراج طفلة، والاستيلاء على قرطها الذهبى التى كانت تتحلى به، فتم اقتيادهم للقسم وحضر المجنى عليهم لديوان القسم واتهموها، باستدراج الطفلة وسرقتها.
"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟