رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

"حلبوسي العراق" بالسعودية.. مواجهة النفوذ الإيراني ببلاد الرافدين.. رئيس مجلس النواب العراقي: تجاوزنا المرحلة الصعبة.. والرياض دعمت بغداد في الحرب على "داعش"

الجمعة 28/ديسمبر/2018 - 07:45 م
البوابة نيوز
جبريل محمد
طباعة
زار رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، السعودية، فى زيارة هى الأولى من نوعها منذ تقلده منصبه فى سبتمبر الماضي، ما اعتبره البعض «قنبلة فى وجه إيران»، ومحاولة لإعادة التوازن لعلاقات العراق الإقليمية، والحد من نفوذ نظام الملالي، لصالح استعادة حضنه العربي.

حلبوسي العراق بالسعودية..
وكان العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز، استقبل فى الرياض فى ١٧ ديسمبر، رئيس مجلس النواب العراقى، والذى قال بعد لقائه الملك سلمان، إن «السعودية كان لها دور كبير فى دعم العراق فى حربه ضد التنظيمات الإرهابية، خاصة تنظيم داعش»، مضيفا أن «العراق تجاوز مرحلة صعبة بفضل دعم السعودية، التى أسهمت، فى طرد تنظيم «داعش» من مناطق ومدن كثيرة فى العراق».
كما أكد الحلبوسي، متانة العلاقات الثنائية بين السعودية والعراق فى شتى المجالات التى تربط الشعبين، مشيرا إلى الدور المهم الذى تلعبه المملكة فى الحرب على تنظيم «داعش» الإرهابي.
وذكرت صحيفة «بغداد بوست» العراقية، أن تصريحات الحلبوسى بمثابة «قنبلة هائلة فجرت فى وجه إيران»، لأنها تلغى الادعاءات الإيرانية الكاذبة، التى طالمها رددها نظام الملالى عن أنه ساعد العراق فى القضاء على تنظيم «داعش»، لكن الحقيقة كشفها الحلبوسى خلال زيارته للرياض.
وأوضحت الصحيفة، أن تصريحات الحلبوسى تعيد الأمور إلى نصابها الصحيح وتبرز الدعم السعودى للعراق فى القضاء على «داعش».
من جانبه، قال طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: إن العراق يسعى حاليا لتطوير علاقاته مع محيطه العربى والإقليمى من خلال التنسيق المشترك وعلى المستويات كافة، لا سيما على المستويين الاقتصادى والاستثمارى ودعم التبادل التجاري، وفتح المنافذ الحدودية وتطويرها».

حلبوسي العراق بالسعودية..
وأضاف «فهمي» فى تصريحات لـ«البوابة نيوز»، أن الحلبوسى يسعى لجذب الدول الشقيقة للعب دور فى ملف إعادة الإعمار فى العراق، لا سيما المملكة بما تمتلكه من مقدرات وخبرات سوف تسهم فى إعادة تأهيل العديد من المدن التى تضررت بسبب الإرهاب أو تلك التى تفتقر للخدمات والبنى التحتية.
وأوضح «فهمي»، أن الحلبوسى يرى ضرورة انفتاح العراق على أشقائه العرب، وتوثيق علاقته مع الجميع بما يخدم القضايا المشتركة، خاصة أن رئيس مجلس النواب العراقى دعا لضرورة تنسيق الجهود العربية من أجل تجاوز الخلافات والمشاكل عبر الحوار البناء والابتعاد عن التصعيد الذى ينعكس سلبا على أمن المنطقة واستقرارها، وهذا يشكل ضربة لإيران ومحاولة من بغداد لفك الارتباط.
وحسب دراسة دولية، فإن العراق يحتاج ٨٨.٢ مليار دولار لإعادة الإعمار على مدى ١٠ سنوات.
وتعرضت البنى التحتية فى شمال وغرب العراق إلى دمار كبير على مدى ٣ سنوات من الحرب بين القوات الحكومية وتنظيم داعـش الإرهابى الذى فرض سيطرته على ثلث مساحة البلاد منذ منتصف ٢٠١٤.
"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟