رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

محافظ البحيرة: استبعاد رئيس قرية لتقصيره في مهام عمله

الجمعة 28/ديسمبر/2018 - 06:59 م
البوابة نيوز
أيمن بدر و مصطفي عبده
طباعة

في استجابة سريعة من اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، وتلبية لمطالب أهالي قرية كوم جعيف مركز إيتاي البارود وشكواهم بشأن تردي أوضاع القرية ونقص الخدمات بها وعدم وجود صرف صحي وإنارة وعدم رصف الشوارع قرر محافظ البحيرة استبعاد رئيس مجلس قرية النبيرة لتقصيره في متابعة شكوى المواطنين وعدم إلمامه باحتياجاتهم من تلك المرافق.

ووجه المحافظ بتشكيل لجنة تضم في عضويتها مدير مكتب متابعة المحافظ والمستشار الفني للمحافظ وأعضاء من إدارة الرقابة والمتابعة وإدارة شئون البيئة بالمحافظة ومدير مشروع الرصف الإنتاجي ومسئولي قطاع الكهرباء ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة إيتاى البارود ومدير مشروع المواقف وذلك للتوجه فورًا لقرية كوم جعيف بإيتاى البارود ومتابعة الموقف على الطبيعة لرصد وإعداد تقرير بأهم الاحتياجات المطلوبة محل شكوى المواطنين.

وقامت اللجنة على مدار اليومين الماضيين بالالتقاء بالمواطنين والتعرف على أهم الاحتياجات كما أعدت تقريرًا بالموقف وتم عرضه على محافظ البحيرة الذى وجه على الفور باستبدال محول الكهرباء القديم بالقرية بمحول أخر جديد، ووضع طبقة الأساس الأولى تمهيدًا لرصف الطريق وإنارة المقابر والطرق المؤدية لها، وزيادة عدد السيارات العاملة على خط إيتاى البارود مرورًا بالنقراشي وجعيف، وتوصيل المرافق للمنازل المقامة وبها مياه وكهرباء بالأدوار الأرضية والتي لم يصدر بشأنها أي إجراءات مخالفة من الآثار من الوحدة المحلية مباشرة واستئناف الأعمال فورًا بمشروع الصرف الصحي والذى انتهى جميعه ماعدا قطاعين جملة طولهم 100 متر تقريبًا بمعرفة شركة مياه الشرب والصرف الصحي التي استلمت الخطوط ومحطة الرفع بالقرية.

كما وجه محافظ البحيرة، بالانتهاء من توصيلات المنازل على الخط الرئيسي، تلافى العيوب في خط الانحدار الواصل من محطة رفع جعيف الجديدة ومحطة رفع ضغط الحرية، واستكمال المبنى الإداري لمركز الشباب واتخاذ اللازم نحو استكمال تجهيز الملاعب.

وأكد أن قرية جعيف تعد من القرى الأكثر احتياجًا ضمن 4 قرى بالمحافظة شملتهم عمليات التطوير الخاصة بالمشروع القومي للرئيس عبد الفتاح السيسي - رئيس الجمهورية لتطوير القرى الأكثر احتياجًا وذلك تحت إشراف القوات المسلحة وبتمويل من وزارة التنمية المحلية وشدد على ضرورة تضافر كافة الجهود لتلبية احتياجات تلك القرى وتفعيل قنوات التواصل مع سكانها للوقوف على احتياجاتهم والعمل على تلبيته.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟