رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

التحالف الدولي يقصف الجيب الأخير لداعش شرق الفرات

الأربعاء 26/ديسمبر/2018 - 03:02 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ف.ب
طباعة
استهدفت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، بشكل مكثف الموقع الأخير لتنظيم داعش الإرهابي في المناطق الواقعة شرق نهر الفرات بمحافظة دير الزور السورية، وسط استمرار المعارك بين الجهاديين و"قوات سوريا الديمقراطية".
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، أن الاشتباكات تتواصل بوتيرة عنيفة بين عناصر "داعش" و"قسد" في عدة محاور في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور.
وتتركز المعارك على محاور الكشمة وأبو حسن عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وسط استمرار القصف الجوي والصاروخي على محاور القتال وأماكن سيطرة التنظيم ضمن جيبه الأخير شرق الفرات.
وتقوم قوات "قسد" بقصف صاروخي على مناطق التنظيم الجهادي، بالإضافة لقصف مكثف نفذته طائرات التحالف الدولي، مساء الإثنين، بالتزامن مع إلقائها أكثر من 20 قنبلة ضوئية على المنطقة.
وأكدت مصادر موثوقة للمرصد أن "قوات سوريا الديمقراطية" تمكنت من تحقيق تقدم في المواجهات، إذ تقدمت في منطقة أبو حسن، وتوجد معلومات مؤكدة عن سيطرتها على المنطقة التي تمكنها من محاصرة مجموعات التنظيم في منطقة البوخاطر في الضواحي الشرقية لبلدة هجين، وتضيق الخناق بذلك بشكل أكبر في الجيب الأخير له بشرق نهر الفرات.
كما تتواصل الاشتباكات في منطقة الكشمة المجاورة، وتترافق الاشتباكات مع قصف من قبل طائرات التحالف الدولي على مناطق سيطرة التنظيم ومواقعه في محاور القتال وبقية الجيب.
وتزامن هذا التقدم السريع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" مع حركة نزوح واسعة لأكثر من 5 آلاف شخص خرجوا من الجيب الخاضع لسيطرة التنظيم نحو مناطق سيطرة قسد.
وتعد هذه أكبر عملية نزوح جماعي على الإطلاق من جيب التنظيم الجهادي بشرق النهر بعد قرار إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب قوات بلاده من شرق الفرات.
وكان المرصد قد رصد تمكن "قوات سوريا الديمقراطية" في الهجوم الذي جرى خلال الساعات الأخيرة من قتل 19 عنصراً على الأقل من داعش.
وعلى هذا النحو، ارتفع عدد قتلى التنظيم الجهادي إلى 988 منذ العاشر من سبتمبر الماضي.
في المقابل، وثق المرصد أيضاً مقتل 545 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟