رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

مجازر ميليشيا الحوثي تخرق هدنة الحديدة.. اشتداد المعارك بالأسلحة الثقيلة والخفيفة مع غياب الطيران

الإثنين 17/ديسمبر/2018 - 03:03 ص
ميليشيا الحوثي
ميليشيا الحوثي
محمد العراقي
طباعة
واصلت ميليشيا الحوثي الإيرانية خرقها لاتفاق الحديدة، عبر استهداف مواقع قوات الشرعية على أطراف مدينة الحديدة، كما صدت قوات الشرعية هجومًا للميليشيا على مديرية التحيتا، فيما حصدت ألغام الحوثي أرواح 6 مدنيين، بينهم طفلان في الحديدة.
وقالت مصادر محلية، إن المعارك العنيفة اشتدت في مدينة الحديدة مساء الأحد، بصورة غير مسبوقة مع هجمات حوثية عنيفة بالأسلحة الثقيلة والخفيفة مع غياب الطيران"، ويحدث ذلك وسط حالة من الرعب والهلع وسط السكان جراء تطاير الشظايا وسقوط القذائف بالقرب من المنازل، وأنباء عن قصف مدفعي استهدف مصنع نانا في كيلو 16 واندلاع حريق في خزان الديزل بالمصنع". 
وأفادت الحكومة اليمنية، إن وقف إطلاق النار في الحديدة سيدخل حيز التنفيذ فجر الثلاثاء، ودعت المبعوث الأممي إلى ضمان تنفيذ الحوثيين لبنود اتفاق ستوكهولم.
وطالب خالد اليماني، وزير الخارجية اليمني ورئيس الوفد الحكومي لمشاورات السلام بالسويد، يوم الأحد، مارتن جريفيث المبعوث الأممي إلى اليمن بضمان انسحاب الانقلابيين الحوثيين من الحديدة.
ووجه اليماني خطابا للمبعوث الأممي، شدد فيه على ضرورة ضمان تنفيذ الانقلابيين بنود الاتفاقات والانسحاب الكامل من المدينة، وعدم استغلال الفترة الفاصلة بين إعلان اتفاق السويد وسريان عمل اللجنة العسكرية لنهب الحديدة وتهديد سكانها.
وكشف وزير الخارجية اليمني أن هناك فريقًا يضم 30 مراقبًا بقيادة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، يشرف على عملية انسحاب الحوثيين من المدينة وموانئها، مشيرًا إلى أن قوات الجيش الوطني اليمني ستنسحب إلى الأطراف الجنوبية والشرقية من الحديدة.
وكان اتفاق ستوكهولم في ختام مشاورات السويد نص على انسحاب ميليشيا الحوثي الانقلابية من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى خلال 14 يوما، والانسحاب من مدينة الحديدة خلال 21 يوما.
وأكدت الحكومة اليمنية في وقت سابق أهمية تنفيذ الاتفاقات الناتجة عن مشاورات السلام في السويد، مشددة على ضرورة إلزام الحوثيين الانقلابيين بتنفيذها.
وجدد محمد الحضرمي، نائب وزير الخارجية اليمني، خلال لقائه في الرياض سفير روسيا الاتحادية لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، حرص الحكومة على الاستمرار في الانخراط بإيجابية ضمن مساعي المبعوث الأممي إلى اليمن، بغية تخفيف معاناة اليمنيين والتي تسببت بها الميليشيا الحوثية الانقلابية.
وقالت مصادر يمنية: إن الميليشيا استهدفت مواقع قوات الشرعية في حي 7 يوليو وفِي شارع صنعاء، كما استهدفت مواقعها في قربة منظر جنوب مطار المدينة، وإن هذه القوات ردت على مصادر النيران كما أحبطت محاولة تسلل للميليشيا باتجاه داور يمن موبابل وفِي محيط سوق الخضار المعروف باسم الحلقة، وإن قذائف المدفعية هزت أرجاء المدينة حتى الساعات الأولى من فجر أمس.
ووفق مصادر عسكرية فإن ميليشيا الحوثي شنت ثالث هجوم على مواقع الشرعية في مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة وإن القوات المشتركة تصدت للميليشيا وخاضت معها مواجهات عنيفة كبدتها خلالها خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات.
وذكرت المصادر أن ميليشيا الحوثي تخفت وسط المزارع الجنوبية المحيطة بمديرية التحيتا لتنفيذ ثالث هجوم لها يستهدف المديرية، كما نفذت مجموعة أخرى من الميليشيا هجومًا مماثلًا استهدف أطراف مديرية الدريهمي.
من جهته، تحدّث مسئول في قوات الشرعية عن مقتل 22 متمردًا وسبعة من عناصر القوات الحكومية في الاشتباكات والغارات في محافظة الحديدة. واتّهم المصدر المتمردين بشن «هجوم كبير» على موقع للقوات الحكومية في مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر، مؤكدًا أن القوات الحكومية تمكّنت من صدّه ومن أسر 7 من المتمردين.
في السياق، حصدت ألغام ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، أرواح 6 مدنيين بينهم طفلان، وتسببت بإصابات متفاوتة لـ12 طفلًا آخرين في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، خلال 24 ساعة الماضية.
وأكدت مصادر محلية مقتل 6 أشخاص، بينهم طفلان وإصابة 12 من يوم الجمعة الماضي وحتى أول من أمس بانفجارات ألغام خلفتها ميليشيا الحوثي، في منطقتي الحصيب جنوب مديرية الجراحي والمدمن غربًا.
وقال مصدر طبي: إن مستشفى زبيد الريفي استقبل جثة الطفل عايد حسن مرزوقي 11عامًا، وشقيقيه عبدالناصر وحسين 9- 8 أعوام، كما نقلت شقيقتهم الكبرى فتحية مرزوقي، 19عامًا إلى مستشفى الأمل بمدينة الحديدة، لاستخراج شظايا اخترقت أجزاء من جسمها.
ونقل المصدر عن سكان محليين في منطقة الحصيب، جنوب التحيتا، إن انفجار لغم أرضي زرعته الميليشيا الحوثية، أودى بحياة الطفل عايد مرزوقي، وشخصين آخرين، فيما أصيب شقيقاه عبدالناصر وحسين وشقيقتهم فتحية، أثناء نقلهم علف المواشي على متن عربة.
وفي منطقة المدمن، أودى لغم حوثي، بحياة الشابين حسن عبيد مخيل، وفتح خليل عبده خليل، 28- 24 عامًا عندما انفجر بدراجة نارية كانا يستقلانها في طريقهما إلى منطقة الناصري جنوب المنطقة.
كما قتل شاب في العشرينيات من عمره كان يستقل حراثة وأصيب 9 أطفال بانفجار عبوة ناسفة زرعتها ميليشيا الحوثي في أرض زراعية. وذكر مصدر محلي أن العبوة انفجرت خلال قيام الضحايا بفلاحة أرضهم في وادي الناصري المتفرع من وادي زبيد.

الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟