رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
علي محمود
علي محمود

أسلحة مصرية في معرض «Edex ٢٠١٨»

الجمعة 14/ديسمبر/2018 - 07:16 م
طباعة
اللافت للنظر فى معرض «إيدكس ٢٠١٨»، الذى أقيم لأول مرة فى منطقة الشرق الأوسط، أن مصر لم تقم بدور المنظم للمعرض فقط، ولكنها شاركت بأسلحة ثقيلة وخفيفة لأول مرة، وقد تنوع الجناح المصرى بالعديد من الصناعات العسكرية والدفاعية من خلال مشاركة أربع جهات رسمية، هى: الهيئة القومية للإنتاج الحربى، وهيئة تسليح القوات المسلحة، والهيئة العربية للتصنيع، وجهاز الصناعات والخدمات البحرية والشركة العربية العالمية للبصريات. وقد شهد الجناح المصرى بمعرض «إيدكس ٢٠١٨» للصناعات الدفاعية والعسكرية خلال أيام المعرض إقبالًا شديدًا من قبل الزائرين العسكريين والمدنيين من الدول العربية والأفريقية الشقيقة والدول الأجنبية الصديقة المهتمين بمجال التسليح، وأعربوا عن فخرهم واعتزازهم بالمعدات والأسلحة المصرية التى صنعت فى مصر بسواعد المصريين، وهى تعنى انطلاقة قوية لمصر فى مجال التصنيع العسكرى والمنتجات الدفاعية التى تصنع مصر على خريطة الدول المصنعة للسلاح فى العالم. وقد أنتجت مصر دبابات ومدرعات صناعة مصرية ١٠٠٪، منها على سبيل المثال: أولًا: الدبابة «IAIM» وقد خطفت أبصار الزائرين من العسكريين والمدنيين فى المعرض، وهى دبابة مصرية صنعت بأيدٍ عاملة مصرية بنسبة ١٠٠٪ ولا يوجد أى خبراء أجانب يشرفون على تصنيعها بمصر فى شركات الهيئة العربية للتصنيع. وقد حصلت مصر فى ١٩٨٤ على موافقة الولايات المتحدة لبناء مصنع لإنتاج الدبابات من هذا الطراز، وبموجبه بدأت مصر فى تجميع ٥٢٤ دبابة «IAIM»، وتطور الأمر وصارت الدبابة تصنع بشكل كامل فى مصر. ثانيًا: المدرعة «فهد» عرضت القوات المسلحة المصرية من خلال منتجات الهيئة العربية للتصنيع عدة منتجات، منها المدرعة «فهد» بطرازاتها المختلفة ومنظومة التوجه الآلى لهوائيات الاتصالات بالأقمار الصناعية فائقة السرعة، والمدرعة «فهد» مدرعة مصرية خالصة، وتستخدم أيضًا فى نقل الجنود وتحظى بتقدير واحترام عالمى بين مصنعى السلاح. وذكر موقع «ميليترى فاكتورى»، الأمريكى، أن مصر أنتجت أكثر من ١٩٠٠ مدرعة من هذا النوع، وأنها حصلت على تكنولوجيا ألمانية استخدمتها فى تصنيع المدرعة «فهد» فى ثمانينيات القرن الماضى، وهى مركبة ذات دفع رباعى يمكن استخدامها فى العديد من المهام، فهى تستخدم فى نقل الجنود ومركبة قتال مدرعة أو مركز قيادة وسيطرة. وتستخدم مصر ١٤٠٠ مركبة من المدرعة «فهد» ويتم تصديرها إلى عدة دول، منها الكويت وعمان والجزائر والسودان والكونغو وبنجلاديش. ثالثًا: المدرعة «إس تى ١٠٠» و«إس تى ٥٠٠»، وظهرت فى الجناح المصرى بالمعرض لأول مرة وتنتجها الهيئة القومية للإنتاج الحربى. رابعًا: مدرعات «تمساح» وفى معرض « Edex٢٠١٨» عرضت القوات المسلحة ٣ نماذج من مدرعات «التمساح ٣،٢،١» من إنتاج مجمع الصناعات الهندسية للقوات المسلحة. ومدرعات «تمساح» المصرية هى نسخة جديدة مبنية على أساس «الهامفى» الأمريكى ومزودة بمحطة رشاش عاملة بالتحكم عن بعد، وتعمل مصر حاليًا على تسويق هذه المدرعات تمهيدًا لتصديرها بالخارج. وتعد المدرعة «تمساح» من أفضل أنواع ناقلات الجنود المدرعة المضادة للألغام والأجيال ٢، ٣ هى الجيل الثانى من المدرعة «تمساح». أ- «تمساح ١» تعد المركبة «تمساح ١» هى النسخة المتطورة والخفيفة من «تمساح» التى ظهرت نستختها الأولى فى مايو ٢٠١٥ خلال افتتاح رئيس الجمهورية لأعمال التطوير لورش إدارة المركبات بالقوات المسلحة، وقد ظهرت منها نسخة لتطبيقات التشويش الإلكترونى واللاسلكى، وقد تم تزويدها بقذاف آر بى جى. وحمولتها من ٤ إلى ٦ أفراد وتمتعت بدرجة تذريع من المستوى ٦B ويتحمل الطلقات حتى العيار ٥١٠٧٫٦٢ مم بجانب القنابل اليدوية وقدرة محدودة على تحمل العبوات الناسفة ومزودة ببرج ورشاش عيار ٧٫٦٢ مم وقاذف قنابل عيار ٤٠ مم. ب- «تمساح٢» وهى النسخة الثقيلة من «التمساح» التى ظهرت صورتها لأول مرة خلال المعرض العالمى السنوى للكلية الفنية العسكرية بحضور وزير الدفاع والإنتاج الحربى نهاية يوليو ٢٠١٦ ويتميز بأنها مزودة ببرجين ورشاشين عيار ٧٫٦٢ مم وقاذف قنابل عيار ٤٠مم. ج- «تمساح ٣»، أما الجيل الثالث من المدرعة «تمساح» فتتكون من أطقم يضم ٦ أفراد، ما يجعلها سهلة فى عملية المراوغة والتمشيط والمداهمات. خامسًا: كما ضم الجناح المصرى فى المعرض منتجات أخرى من أسلحة الدفاع الجوى، منها جهاز الرؤية السلبى لقائد المركبة «٣VP» وجهاز الرؤية السلبى الليلى لقائد المركبة التوباز، وجهاز الرؤية السلبى لحكمدار المركبة «bK». هذا بالإضافة إلى إنتاج البحوث الفنية، والتطوير بالقوات المسلحة مثل رادار جوى ثنائى الأبعاد حتى مدى ٢٥٠ كم. تنظيم وزارة الدفاع والإنتاج الحربى بمعرض « Edex٢٠١٨» انتصار سياسى وعسكرى واقتصادى عظيم لمصر.
"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟