رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"المعذبون في البرد".. معاناة المشردين وأطفال الشوارع في الشتاء.. إطلاق حملات على "فيس بوك" للمساعدة.. مطالبات بتوفير حياة كريمة لهم.. والتضامن: وحدات متنقلة لتقديم يد العون

الإثنين 10/ديسمبر/2018 - 02:49 ص
المشردين وأطفال الشوارع
المشردين وأطفال الشوارع في الشتاء
خلود ماهر
طباعة
يعد الشتاء فصلا سيئا على المشردين والأشخاص بلا مأوى، بسبب الأمطار وانخفاض درجات الحرارة وموجات الصقيع، ما يسبب لهم أزمة كبيرة، خاصة في ظل تراجع دور مؤسسات المجتمع المدني في مساعدة هؤلاء لتوفير مسكن ومصدر رزق.
وأول الغيث قطرة، وفي هذا الصدد، رصدت "البوابة نيوز"، حملة شبابية دشنها عدد شباب وفتيات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لتوفير ملابس وأغطية للمشردين والفقراء بشوارع الجمهورية، وتعتمد الحملة على الجهود الذاتية، وتبرعات الشباب، كما يقوم الشباب بنشر صور المشردين على صفحات مواقع التواصل لمساعدتهم في التعرف عليهم من قبل ذويهم.
 داليا زيادة، مدير
داليا زيادة، مدير المركز المصري لدراسات الديمقراطية الحرة
وقالت داليا زيادة، مدير المركز المصري لدراسات الديمقراطية الحرة، إن الإنسانية تتجلى في المبادرة الشبابية التي أطلقها رواد "فيسبوك" لمساعدة المشردين في الشوارع، متمنية أن تجد هذه المبادرة التوثيق والدعم اللازم من الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني.
وأضافت داليا زيادة، لـ"البوابة نيوز"، أن مساعدة المشردين في الشوارع معني بها الكثير المنظمات الخيرية والتي تغطي كافة المحافظات، لافتة إلى أنهم يؤدون دورا جيدا، ومساعدتهم أيضا في عودة الأطفال المفقودين إلى أهاليهم.
وأوضحت أنه يجب العمل على تعليم المشردين الحرف المختلفة وخلق حياة كريمة لهم.
 حازم الملاح، المتحدث
حازم الملاح، المتحدث الرسمي باسم برنامج "أطفال بلا مأوى
وأكد حازم الملاح، المتحدث الرسمي باسم برنامج "أطفال بلا مأوى" بوزارة التضامن الاجتماعي، أن البرنامج ينظم وحدات متنقلة لمساعدة الأطفال المشردين، والبالغ عددهم 17 وحدة متنقلة بين كافة المحافظات، موضحًا أنه هناك حوالي 21 مؤسسة في 10 محافظات لتوفير مكان آمن لرعاية أطفال في الشارع، وفي عام 2019 ستتضمن كافة المحافظات لتقديم الخدمات لهذه الفئة المستهدفة.
وأضاف الملاح، لـ"البوابة نيوز"، أنه يتم رعاية الأطفال من خلال هذا البرنامج، كما تتواجد مؤسسات تعليمية، حيث من الممكن الذهاب إلى المدارس، فضلًا عن الورش التدريبية لتعلم الحرف المختلفة، مشيرًا إلى أنه فيما يخص كبار السن المشردين فهناك آلية بوزارة التضامن الاجتماعي تسمى "التدخل السريع"، التي من خلالها يذهب فريق من الوزارة للتعامل مع كبار السن الموجودين بالشارع لنقلهم لدور رعاية، بجانب دور المنظمات الخيرية وحملاتها لتوفير احتياجاتهم ومساعدتهم بشتى الطرق.
"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟