رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

الحاج نادي السباعي: أنا عبدالغفور البرعي الحقيقي

الخميس 29/نوفمبر/2018 - 10:33 م
البوابة نيوز
كتب - إسلام الخياط وأحمد مهنا
طباعة
ليس كل سيناريو من وحى الخيال، فهناك واقع وحقائق يكتب منها المؤلف، بعدها نقابله ونعرفه والكثير منها يظل محفورًا فى الأذهان دون أن نعرف صاحبه الحقيقي.. رائعة الفنان نور الشريف والمؤلف مصطفى محرم، والمخرج أحمد توفيق من تسعينيات القرن الماضى «لن أعيش فى جلباب أبي» من كنوز الدراما العربية
«البوابة نيوز » التقت بالبطل الحقيقى «عبدالغفور البرعي»، الحاج نادى السباعى بمدينة طنطا، الذى نقش أثر نجاحه بين وكالة البلح بالقاهرة وتل الحدادين بطنطا.
«تجارة الحديد مهنة أجدادنا، كان جدى وكل أعمامى تجار حديد، وكان لدى جدى محلات فى سوق العصر بالقاهرة، وفى كفر الشيخ وفى طنطا»، بهذه الكلمات بدأ كبير الحدادين يروى حديثه قائلًا: «بدأت العمل بمفردى وأنا فى الرابعة عشرة من عمرى، وكنت أدير محلات جدى منذ صغري، وبعد وفاته بدأت العمل بمفردى بعد أن أخذت ميراثى وكان ٤٠ جنيهًا عام ١٩٦٤، فى شهر رمضان فتحت محلا للحديد، وكان لدى طموح كبير للعمل فحققت نجاحًا كبيرًا، ومن تجارة لتجارة تحولت الجنيهات القليلة إلى ألوف كثيرة، فانتقلت إلى مدينة «طنطا»، وتوسعت فى عملى حتى رزقنى الله وأصبحت معروفًا فى عالم الحديد.
وعن أول لقاء له مع نور الشريف قال: «التقيت مع الفنان الكبير نور الشريف فى افتتاح محل لأحد الأصدقاء المشتركين بيننا بـ«دسوق»، وعندما رأيته قام صديقى بتقديمى إليه، وقال له الحاج نادى تاجر حديد، فاحتضننى الفنان وهو يقول «عبدالغفور»! وكان يجهز لمسلسله «لن أعيش فى جلباب أبى»، وبعد هذا اللقاء تعددت اللقاءات بيننا، وفى أثناء التحضير لمسلسله جاء إلى وشرحت له كيف تتم التجارة، وشرحت له كيفية إجراء المناقصات، وحكيت له قصة حياتى، وهو أدى الدور جيدًا لأنه فنان عبقرى، وكان دائم التواصل معى قبل رحيله».
وأشار السباعى إلى أن الفنان نور الشريف كان حريصًا على معرفة كل التفاصيل فى تكوين ثروتي، وفى إحدى المرات حكيت له عن رجل لبنانى اسمه منصور المعلوف، وكانت لديه صفقة حديد كبيرة جدا لي، وجاء خصيصًا على السمعة، سافرت إليه واستضافنى فى قصره بلبنان، ويشاء الله أن يساهم هذا الرجل بصفقاته معى فى زيادة حجم تجارتى حتى أننا اشترينا طيارة لتقطيعها والعثور داخلها على دهب بلاتيني، وهو ما أبرزه الفنان نور الشريف فى المسلسل، بالإضافة إلى أن كل تجار الحديد وأصحاب مصانع الحديد فى كل محافظات مصر يأتون إلى هنا للتعامل معي.
وانتقد مشهدًا واحدًا فى مسلسل «لن أعيش فى جلباب أبى»، وهو عندما توجه وزير لعبدالغفور البرعى لمقابلته وتركه أكثر من ساعة، قائلا: «لم يؤخذ من قصة حياتي»، وأضاف كما أن زوجته لم تكن تعمل كما ظهرت الفنانة عبلة كامل، غير أنه فعلا يحب الكشرى جدًا».
واختتم السباعى قائلًا: «مَنْ جد وجد.. ومَنْ تعب حصد.. ومَنْ عمل منكم عملا فليتقنه»، فرحلة كفاحى كما شاهدتموها فى «لن أعيش فى جلباب أبي» رحلة كبيرة مليئة بالأحداث ولن تكفى ٣٦ حلقة لعرضها».
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟