رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

ننشر نص كلمة سفير الإمارات بالقاهرة بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الـ 47

الأربعاء 28/نوفمبر/2018 - 09:25 م
احتفال سفارة الإمارات
احتفال سفارة الإمارات بعيدها الوطني في القاهرة
رضوى السيسي
طباعة
أقام السفير جمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية احتفالية كبرى بمناسبة العيد الوطني السابع والأربعين للدولة، بمشاركة لفيف من الوزراء وأعضاء مجلس النواب وكبار رجال الدولة والسفراء العرب والأجانب المعتمدين في القاهرة ورجال الأعمال ونخبة من كبار الصحفيين والإعلاميين.
حضر الاحتفالية كوكبة من الوزراء منهم الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، ونبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، والمهندس هشام عرفات وزير النقل، والدكتورة رانيا المشاط وزير السياحة، والدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، والدكتور طارق شوقي وزير التعليم.
كما حضر الحفل ممثلو شيخ الأزهر الشريف والكنيسة المصرية ومحافظ القاهرة والمنيا والدقهلية والدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق والدكتور طارق عامر محافظ البنك المركزي والدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.
وقال سفير الإمارات - في كلمته خلال الحفل- "إن احتفالنا هذه الأيام بمرور سبعة وأربعين عامًا على قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المُتحدة ووطني الإمارات يمضي بخطى راسخة وقوية بكل حكمة وعزيمة، على خطى مؤسس الدولة وباني نهضتها، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وتحت قيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات "، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وبسواعد أبنائها المخلصين، الذي يشكّلون عماد البناء والتنمية، نحو تحقيق العديد من الإنجازات التنموية والحضارية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية".
وأكد سفير الإمارات لدى مصر أن يوم الثاني من ديسمبر من كل عام يمثل بالنسبة لمواطني الدولة والمقيمين فيها مناسبة للتعبير عن الفخر والاعتزاز بالإنجازات التنموية والحضارية التي حققتها الإمارات بجهودهم المخلصة.
وأشار السفير الإماراتي إلى أن احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 47 لها أهميتها بسبب تزامنها مع إعلان عام 2018 بـ "عام زايد"، وذلك احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسس لدولة الإمارات، والذي لقب بـ "حكيم العرب"، لما عرف عنه من حكمة واسعة ونفاذ بصيرة، ولدوره وسياساته في بناء الدولة، وتحقيق تنميتها وتعزيز اقتصادها وأمنها الوطني، وقيادتها نحو مستقبل واعد. 
ونبه السفير الجنيبي إلى قيام دولة الإمارات بترسيخ قيم التسامح والتعددية الثقافية، ونبذ التمييز والكراهية، وقبول الآخر، من خلال تبني برامج وطنية بالشراكة مع مختلف الجهات المحلية والإقليمية والدولية، مؤكدًا أن دولة الإمارات تعد اليوم نموذجًا وقدوة تحتذى في التسامح وقبول الآخر لاحتضانها ما يقارب من 200 جنسية على أراضيها يعيشون بانسجام ووئام أسوة بمواطنيها بدون أي تمييز، مؤكدًا ان "دولة الإمارات بشكل حثيث في مجال مكافحة التطرف والإرهاب، حيث يعد مكافحة هذه الظواهر عنصرًا أساسيًا ضمن مساعي الإمارات لضمان أمنها القومي، وتعزيز الأمن الدولي.
وأكد سفير الإمارات لدى مصر على أن رؤية الشيخ زايد رحمه الله التى تمثلت في ضرورة بناء اقتصاد متكامل ضمن مراحل زمنية متتالية، قد أثمرت عن نجاح الدولة في بناء وتطوير بيئة أعمال اقتصادية نشطة ومزدهرة وجاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة، حيث تصدّرت الإمارات الدول العربية في قدرتها على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال العام 2017، ما كرّس مكانتها كمركز تجاري استراتيجي يقدم للمستثمرين الأجانب فرصة الدخول إلى الأسواق الإقليمية، فضلا عن الحرية في تحويل الأموال والأرباح، بالإضافة إلى وجود نظم وتشريعات قانونية فعالة.
كما ثمن السفير الجنيبي رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان والتي تمثل إلهامًا للسياسة الخارجية لدولة الإمارات، والتي التزمت ببناء جسور الصداقة، والعمل والتعاون مع الدول الأخرى، وفقًا لروح ميثاق الأمم المتحدة، واليوم تستمر الإمارات في دعم أهداف التنمية المستدامة، والتي تمثل خارطة طريق لبناء غد أفضل وأكثر استدامة للعالم والأجيال القادمة.
وأوضح سفير الامارات بالقاهرة أنه لم تكن من قبيل الصدفة أو المفاجأة أن تحافظ دولة الإمارات للعام الخامس على التوالي على مكانتها ضمن أكبر المانحين الدوليين في مجال المساعدات التنموية الرسمية قياسًا لدخلها القومي، بنسبة 1.31 في المائة، حيث تقترب مساهمة دولة الإمارات من ضعف النسبة العالمية المطلوبة، وهي 0.7 في المئة التي حددتها الأمم المتحدة بمثابة مقياس عالمي لقياس جهود الدول المانحة، وفقا للبيانات الأولية التي أعلنتها لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
وأبرز السفير الجنيبي في كلمته تبوأ دولة الإمارات المركز الأول عالميا كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية في العالم للعام 2017، حيث قدمت الإمارات خلال عام 2017 مساعدات إنمائية فاقت 5 مليارات دولار، وتميزت المساعدات بأن أكثر من نصف قيمتها تمت على شكل منح لا ترد، وذلك دعمًا للخطط التنموية التي تنفذها الدول المستفيدة وانسجامًا مع رؤية الشيخ زايد رحمه الله بالانفتاح على العالم، والتفاعل مع قضاياه العالمية، وضمن توجهات الدولة الرامية إلى إحداث تأثير إيجابي ملموس لأجل تحقيق الهدف الأسمى للإنسانية وهو القضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة بحلول عام 2030.
وأشار سفير الإمارات إلى أن العلاقات الوثيقة والراسخة بين الإمارات ومصر والقائمة على أسس وقواعد صلبة أسسها الشيخ زايد " في تطور وتنامي مستمر، فقد وصلت لمستوى استراتيجي يعد بمثابة نموذج مرشد للعلاقات بين الدول، وأن من أكبر المؤشرات والشواهد على قوة هذه العلاقة هو التواصل والتشاور المستمر والزيارات المُتبادلة والمتكررة على المستوى الرئاسي، بالإضافة للقاءات المتبادلة بين أصحاب السمو والمعالي الوزراء في البلدين، وهذا ما يؤكد على عمق علاقة الود والتآخي بين قيادات البلدين.
وأوضح السفير في كلمته المستوى غير المسبوق في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، حيث شهدت السنوات الأخيرة تطورًا متناميًا في زيادة حجم الاستثمارات الإماراتية بمصر والتي بلغت نحو 6.6 مليار دولار، كما وصل عدد الشركات الإماراتية العاملة في مصر إلى 990 شركة، وهو ما جعل الإمارات الشريك الاستثماري الأول دوليًا وعربيًا لمصر وفق بيانات الهيئة العامة للاستثمار، كما أن هناك تزايدا متواصلا في مستويات التبادل التجاري، وهو ما يعد شاهدًا قويًا ومؤشرًا صادقًا على متانة العلاقات الثنائية ورسوخها في مختلف المجالات.
كما تقدم السفير الجنيبي بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات"، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى حكومة وشعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني السابع والأربعين للاتحاد.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟
اغلاق | Close