رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

مركز شباب الإسماعيلية خارج الخدمة.. يخدم أكثر من 10 آلاف شاب.. ورئيس مجلس الإدارة: خاطبنا المسئولين ولا حياة لمن تنادي

الأربعاء 28/نوفمبر/2018 - 07:51 م
البوابة نيوز
الإسماعيلية - أميرة عبدالحكيم
طباعة
يعانى مركز شباب الإسماعيلية من الإهمال، وكان المركز فى السابق يعد استادًا للإسماعيلى، وكان مقرًا لمديرية الشباب والرياضة، وبعد أن تم تبادل المنشآت تحول النادى الإسماعيلى القديم منذ عام 2003، وأصبح المركز الوحيد الذى يحمل اسم الإسماعيلية، ويخدم أكثر من 10 آلاف شاب بالمحافظة، ويخوض بطولات محلية ودولية فى 6 ألعاب رياضية.
مركز شباب الإسماعيلية
ويعانى الشباب من عدم وجود ملاعب، وعندما قرروا تطوير الملعب منذ 2015 تقاعس المقاول الذى أسند إليه الأعمال عن التسليم حتى الآن لوجود عدد من المخالفات الفنية وتوريد معدات غير صالحة للعمل ولم يصلح الملعب للعب عليه فى البطولات علاوة على تأخر تطوير المبنى الإدارى للمركز والذى يحتاج ما يقارب من مليون ونصف جنيه للتطوير، فى حين أن ميزانية المركز من الشباب والرياضة لا تتخطى 9 آلاف جنيه بالإضافة إلى تفاقم مديونيات المياه والكهرباء على المركز ورحيل العمالة بسبب ضعف الرواتب.
وتقول سماح على، رئيس مجلس إدارة مركز شباب الإسماعيلية، إنه من المقرر بدء أعمال التطوير قريبًا.
وأضافت: حضر إلى المركز أكثر من لجنة لعمل مقايسات التطوير للمبنى الإدارى وصالات الألعاب الرياضية، لكن حتى اللحظة لم يتم البدء فى تنفيذ أى أعمال مؤكدة أن المركز يحتاج دعمًا ماديًا فى أقصى سرعة مع العلم أن جميع الإمكانيات معدمة بالمركز وأى بطولات نحصل عليها بالجهود الذاتية، وبعض التبرعات غير المستمرة.
وأشارت إلى أن ميزانية المركز من الشباب والرياضة 9 آلاف و500 جنيه فقط فى حين أن المركز يحتاج تطويرًا شاملًا على جميع الأصعدة بتكلفة حددتها الشباب والرياضة مليون ونصف المليون تقريبًا مؤكدة أنه فى حالة الانتهاء من التطوير يستطيع المركز أن يقف على قدميه، واستكمال مسيرته فى تحقيق إنجازات حقيقية، وأضافت سماح على أن المركز يملك 40 محلًا، لكنهم مؤجرون بنظام الإيجار القديم الذى لا يتعدى بضعة جنيهات، ونحتاج استرداد هذه المحلات لتكون مصدر دخل لدعم المركز، كما أن المركز به 12 غرفة، من الممكن أن يتم استغلالها كنزل للشباب أيضًا كل هذا متوقف على تطوير مبانى المركز لبدء تنفيذ خطة العمل.
وأشارت رئيس مجلس الإدارة إلى أن مركز شباب الإسماعيلية منذ نشأته، ولم تجرَ له أى أعمال تطوير على الرغم من تطوير مراكز شباب أخرى أكثر من مرة بميزانية كبيرة، وتمت مخاطبة مديرية الشباب والرياضة لرفع الأمر إلى الوزارة لكن لا حياة لمن تنادى.
مركز شباب الإسماعيلية
وأضافت سماح على عندنا مشكلة الملاعب بالنسبة للملعب الخماسى تم وضعه دون التنسيق مع مجلس إدارة المركز، ونتيجة لذلك فصل المركز لجزأين، وللأسف لم يتم تسلمه، وهو موجود وبحالة سيئة جدًا ولما بنسأل يكون الرد المقاول ساب المقاولة، ولم يتم إسنادها إلى مقاول آخر.
كما يعانى مركز الشباب من تفاقم مديونية لشركة المياه منذ 1996 بلغت 59 ألف جنيه، واستطاعت من خلال التبرعات دفع 10 آلاف جنيه فقط لكن لم أفلح فى سدادها كاملة، وتم إخطار الشباب والرياضة بذلك، ولم نجد حلولًا هذا بالإضافة إلى رسوم تعديل لائحة الجمعية العمومية العام الماضى، وتبلغ 59 ألفًا و600 جنيه للوقائع المصرية، وتم إرسال فاكس للوزارة يشير إلى أنه لم يتم إبلاغ مجلس الإدارة أن هناك رسومًا لتغيير اللائحة، وفى انتظار إسقاطها أو تسديدها.
وأوضحت سماح أن مركز الشباب يتردد عليه الآلاف من الشباب فى حين أنه يعانى من أزمة فى الصرف الصحى وعدم صلاحية دورات المياه للاستخدام الآدمى، كما يحتاج محول كهرباء، وبالفعل تم التقدم بطلب لشرائه.
واختتمت سماح على، رئيس مجلس إدارة مركز شباب الإسماعيلية، تصريحاتها مطالبة وزير الشباب والرياضة بالوقوف إلى جانب أقدم مركز شباب للإسماعيلية الذى يخدم آلاف الشباب من المحافظة، ويمثل الإسماعيلية ومصر فى جميع المحافل المحلية والدولية، لافتة إلى أن مصر تمتلك طاقات من الشباب التى تحتاج الاحتواء وتوجيهها إلى الطريق الصحيح.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟