رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الحكومة تنفي 6 شائعات.. غلق المتحف المصري بالتحرير.. وإجراء حذف عشوائي لمستحقي معاش "تكافل وكرامة".. ‏وتبرع أحد رجال الأعمال ببناء 1000 مدرسة

الخميس 22/نوفمبر/2018 - 03:17 م
البوابة نيوز
يوسف عبداللطيف
طباعة
كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، حقيقة ما يثار في بعض وسائل الإعلام، وذلك بناء على تكليف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، واستمرارًا لجهود المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة، ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها، بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، تم رصد الشائعات والموضوعات التالية خلال الفترة من (17 حتى 22 نوفمبر 2018‏):


المتحف المصري
المتحف المصري
غلق المتحف المصري بالتحرير عقب افتتاح المتحف الكبير
نفت وزارة الآثار غلق المتحف المصري بالتحرير بعد افتتاح المتحف المصري الكبير، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الآثار، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدةً أنها عارية تمامًا من الصحة، وأن المتحف المصري بالتحرير سيظل مفتوحًا لاستقبال زائريه من المصريين والعرب والأجانب بشكل طبيعي دون أي تأثر بافتتاح المتحف الكبير حيث سيعمل المتحفان معًا، موضحة أن مبنى المتحف المصري بالتحرير يعد أثرًا في حد ذاته وأحد المعالم ‏الفريدة بالقاهرة يأتي لزيارته ‏السائحين من جميع دول العالم، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد ‏في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة ‏والإضرار بالسياحة المصرية.‏
وأضافت الوزارة أنه خلال الأيام القليلة الماضية تم تنظيم احتفالية بمناسبة مرور 116 عامًا على إنشاء المتحف المصري بالتحرير، وكان من ‏أهم مظاهر هذه الاحتفالية افتتاح سيناريو العرض المتحفي الجديد لكنوز يويا ‏وتويا الأثرية- أجداد الملك ‏‏"اخناتون"- والتي ستحل، هي وكنوز تانيس الملكية، محل ‏مقتنيات الملك توت عنخ آمون عقب نقلها إلى المتحف المصري الكبير ‏قُبيل افتتاحه عام ‏‏2020.‏
الحكومة تنفي 6 شائعات..
إجراء حذف عشوائي لمستحقي معاش تكافل وكرامة
أعلنت وزارة التضامن أنه لم يتم حذف عشوائي للمقيدين ببرنامج تكافل وكرامة تخفيضًا للنفقات، وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، التي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، موكدةً أنه لم يتم إجراء أي حذف أو استبعاد لأي أسرة تستحق وتنطبق عليها شروط الاستحقاق للحصول على الدعم النقدي، مشددةً على أن الدولة حريصة كل الحرص على توفير الأمان الاجتماعي للأُسر تحت خط الفقر والفئات الأَوْلى بالرعاية، موضحة أن ما يتردد في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب المواطنين.
وأوضحت الوزارة أنها تقوم بعملية مراجعة دقيقة وتقوم بزيارات ميدانية بشكل دوري للتأكد من عدم حدوث أخطاء تؤدي لاستبعاد أُسر مستحقة أو إدراج أُسر غير مستحقة. 
يأتي ذلك في إطار حرص الدولة على ضمان وصول الدعم لمستحقيه وترشيد أي موارد مهدرة لصالح عملية التنمية الاقتصادية.
كما أفادت الوزارة بأن عمليات التطوير الإداري والميكنة التي تبنّتها الوزارة منذ حوالي ثلاثة أعوام على المستويين المركزي والمحلي أسهمت في تطبيق إجراءات محكمة لتنقية البيانات، بالإضافة إلى إيجابية تعاون الوزارة مع هيئة الرقابة الإدارية التي تقود بناء قاعدة البيانات القومية؛ لما لهذا التعاون من أثر إيجابي على تحسين سبل نزاهة توزيع الموارد المخصصة للدعم.
الحكومة تنفي 6 شائعات..
إجبار طلاب الصف الأول الثانوي المغتربين على أداء الامتحان داخل ‏مصر
نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إجبار طلاب الصف الأول الثانوي العام المغتربين على أداء الامتحان هذا العام داخل مصر فقط، وعدم السماح بها في السفارات بالخارج.
وأوضح المركز أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنها لم تصدر نهائيًا أي قرار يتعلق بهذا الشأن.
وأكدت الوزارة، أن الطلاب المغتربين سيؤدون امتحاناتهم هذا العام كما جرت في الأعوام السابقة دون أي تغيير، مُشددةً على أن ما يثار في هذا الشأن هو شائعات لا تمت للواقع بصلة، وتستهدف إثارة البلبلة بين أولياء الأمور والطلاب المغتربين بالخارج.
وقالت: إنه فيما يخص موقف امتحانات الطلاب المغتربين الذين سيلتحقون بالصف الأول الثانوي العام القادم، فلم تصل حتى الآن لقرار نهائي، موضحة أنها بمجرد الوصول لقرار نهائي فإنها ستعلنه بشكل رسمي وفي بيان واضح، على موقعها الرسمي (http://www.moe.gov.eg)، بجانب نشره بمختلف وسائل الإعلام.
الحكومة تنفي 6 شائعات..
‏تبرع أحد رجال الأعمال ببناء 1000 مدرسة
نُشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، أنباء حول تبرع أحد رجال الأعمال ببناء 1000 مدرسة لصالح وزارة التربية والتعليم‏، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم‏ والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنها لم تتلق أي تبرعات من أي رجل أعمال بشأن تبرعه ببناء عدد من المدارس لصالح الوزارة، موضحة أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، وأن الوزارة تتمنى مساهمة رجال الأعمال والمجتمع المدني في هذا المشروع.
وأضافت الوزارة، أنها تتحرك بشكل جاد وسريع خلال الفترة الحالية من أجل التوسع في بناء مدارس جديدة في إطار خطة شاملة تستهدف بناء 260 ألف فصل تصل إلى قرابة 17 ألف مدرسة، موضحة أنه من المقرر أن يتم بناؤها حتى عام 2021، بهدف خفض الكثافات الطلابية داخل المدارس، إضافة إلى تغذية المناطق المحرومة وإلغاء تعدد الفترات "الصباحية والمسائية" في بعض المدارس بعدة محافظات، وكذلك رفع نسبة القبول والاستيعاب والإتاحة بمرحلة رياض الأطفال وإحلال بعض المباني وتجديدها وكذلك توفير فصول تربية خاصة.
وفي النهاية ناشدت الوزارة، كل وسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد منها قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وتؤثر سلبًا على ‏أوضاع المنظومة التعليمية، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).


الحكومة تنفي 6 شائعات..
تعطيل اليوم الدراسي أثناء الكشف عن فيروس سي لطلبة المدارس
أعلنت وزارة التربية والتعليم أنه لن يتم تعطيل اليوم الدراسي أثناء الكشف عن فيروس سي لطلبة المدارس في ديسمبر المقبل.

وقالت في ردها على المركز الإعلامي بمجلس الوزراء إنه لا صحة على الإطلاق لتعطيل اليوم الدراسي أثناء الكشف عن فيروس سي، والأمراض غير السارية لطلبة المدارس في ديسمبر المقبل، مُوضحةً أن عملية الفحص لا تستغرق أكثر من 10 دقائق، حيث أن هناك تنسيقًا مع وزارة الصحة والسكان لضمان الفحص السريع للطلاب، باستخدام أجهزة الكشف السريع، مُشددةً على أن ما يثار في هذا الشأن هو شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب.
وأوضحت الوزارة أن المسح الطبي للطلاب والذي سينطلق في ديسمبر المقبل سيخضع له 6 ملايين طالب وطالبة بالمراحل الإعدادية والثانوية للكشف عن 5 أمراض بالمجان وهي (فيروس سي والتقزم والأنيميا وفيروس بي والسمنة)، مشيرة إلى أنه سيتم مسح طلاب الثانوية على 3 مراحل المرحلة الأولى تبدأ في ديسمبر ويناير وفبراير والمرحلة الثانية في فبراير ومارس والثالثة من مارس وحتى أبريل 2019، بينما سيكون المسح الطبي لطلاب الإعدادية بمراحلها الأولى والثانية والثالثة بمختلف محافظات الجمهورية في شهر سبتمبر 2019 لتشمل 3 ملايين طالب.


الحكومة تنفي 6 شائعات..
‏فتح مياه الصرف الصحي على البحر بمحافظة ‏مطروح
تردد في بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول فتح مياه الصرف الصحي على البحر بمحافظة مرسى ‏مطروح واختلاط مياه الشواطئ بمياه الصرف الصحي، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، موضحة أن حقيقة ما أوضحه رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، تتمثل في تنفيذ مجموعة من شنايش المطر على شاطئ مطروح لتصريف مياه الأمطار، حيث تم تنفيذ جزء بمعرفة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح وجزء بمعرفة مجلس مدينة مرسى مطروح، إلا أنه عند هطول الأمطار الأسبوع الماضي تلاحظ أن بعض الشنايش لم تصرف الأمطار وخاصة الشنيشة المواجهة لمسجد العوام على البحر وعند تسليكها تمهيدًا لبناء غرفة ترسيب في نهاية خط طرد مياه المطر خرجت المياه المترسبة من شنايش المطر بصورة عكرة، مشددة على أن المياه التي تم تصريفها للبحر مياه أمطار وليس مياه صرف صحي كما أن شبكة شنايش الأمطار منفصلة انفصالًا تامًا ولا علاقة لها بشبكة الصرف الصحي.
وأضافت الشركة أن ذلك التصريف حدث في يوم عطلة رسمية (ذكرى المولد النبوي الشريف) وبدون تنسيق مع إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي أو الوحدة المحلية وبناء عليه تم إيقاف الأعمال وإغلاق الشنيشة في هذه المنطقة حتى بناء خزان الترسيب.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟