رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تعرف على تفاصيل استضافة البابا فرنسيس لـ1500 فقير

الإثنين 19/نوفمبر/2018 - 08:28 م
البوابة نيوز
طباعة
"إنّ عيش الإيمان مع مَن هم بحاجة إليه أمر بغاية الأهمية بالنسبة إلينا كلّنا. فالأمر ليس خيارًا اجتماعيًّا، وليس موضةَ حبريّةٍ، بل هو ضرورة لاهوتيّة”: بهذه الكلمات تحدث البابا فرنسيس صباح قدّاس "يوم الفقراء العالمي الثاني" في بازيليك القديس بطرس، بحضور ملايين المسيحيين.
الغداء وسط 1500 فقير بالفاتيكان 
وبعد الصلاة تناول البابا فرنسيس الغداء مع مئات الأشخاص الفقراء والمعوزين، وذلك في قاعة بولس السادس في الفاتيكان، والتي أُعيد ترتيبها لهذه المناسبة.
وقبل الغداء، وجّه بضعة كلمات لضيوفه، داعيًا إيّاهم إلى تمجيد الله وشكر مَن حضّروا الغداء ومَن كانوا سيقدّمونه. كما وطلب في صلاته من الله “أن يبارك كلّ شخص، وأن يبارك القلوب والنوايا وأن يساعد الجميع على التقدّم”.
وبعدد 70 متطوّعًا من رعايا روما خدموا حوالى 1500 شخص من الفقراء، بالإضافة لمسؤولي المنظّمات المشاركة في الحدث الذين كانوا يرافقونهم أيضًا.
ماذا أكل البابا مع الفقراء؟
وعن الطعام الذي قُدِّم للحضور فقد تألّف من اللازانيي كطبق أوّل، ثمّ الدجاج مع هريس البطاطا، فيما كانت التحلية التيراميسو، وكلّ ذلك على وقع أنغام فرقة مزار بومباي الموسيقية.
وفي نهاية الغداء، قدّم “رومو”، أي صانع المعكرونة الإيطالية التاريخي، كيلوغرامًا من المعكرونة لكلّ شخص من الموجودين ولكلّ المنظّمات.
من ناحيته، ودائمًا عند نهاية الغداء، شكر البابا ضيوفه قائلًا: “أشكركم على رفقتكم. قيل لي إنّ الحفلة الحقيقيّة ستبدأ الآن، وعلى البابا الرحيل كي تكون الحفلة ممتعة! شكرًا جزيلًا. شكرًا على الرفقة، شكرًا للموسيقيّين، ولمن حضّروا الطعام ومن قدّموه، وللشباب الذين خدموا الطاولات. وشكرًا لكم جميعًا. صلّوا لأجلي. فليبارككم الرب. شكرًا”.

"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟