رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

تأكيد السيسي حرص مصر على أمن واستقرار الدول الإفريقية يتصدر عناوين الصحف

الجمعة 16/نوفمبر/2018 - 06:30 ص
أ ش أ
طباعة
حاز تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص مصر على أمن واستقرار الدول الإفريقية،وتوجيهاته بتوفير 100 منحة عسكرية جديدة لدول القارة خلال عام 2019، على رأس اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم الجمعة التي أبرزت أيضا حضور رؤساء أركان مصر والإمارات والسعودية للمرحلة الرئيسية لـ"درع العرب 1" بقاعدة محمد نجيب العسكرية.
 تأكيد السيسي حرص
واهتمت الصحف أيضا بقرار الرئيس السيسي بالموافقة على اتفاق قرض مشروع تطوير نظام الرعاية الصحية في مصر بين الحكومة المصرية والبنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية بمبلغ 530 مليون دولار.
وفي الشأن العربي، تصدر إعلان النيابة العامة السعودية توجيه الاتهام إلى 11 شخصا في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ومطالبتها بإعدام خمسة من بينهم أمروا وباشروا عملية القتل، اهتمامات الصحف.
أما فيما يخص الشأن الدولي، تابعت الصحف الاستقالات الجماعية التي قدمها وزراء بالحكومة البريطانية، برئاسة تيريزا ماي، احتجاجا على خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست).
وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها الرئيسية لمتابعة لقاء الرئيس السيسي مع الدكتور محمد ديان وزير الدولة لشئون الرئاسة ووزير الدفاع الوطني لجمهورية غينيا، حيث أكد الرئيس أن دعم التعاون بين الدول الإفريقية يحظى بأولوية متقدمة في السياسة المصرية سعيا لتحقيق المصالح المشتركة للشعوب الإفريقية وتحقيق تطلعاتها نحو التنمية والازدهار.
وذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس السيسي أكد حرص مصر على تحقيق الأمن والاستقرار في مختلف الدول الإفريقية، ووجه بتوفير 100 منحة تدريبية عسكرية جديدة للدول الإفريقية خلال عام 2019.
 تأكيد السيسي حرص
وذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس السيسي أكد التزام مصر بدعم علاقات التعاون مع غينيا في شتي المجالات والحرص على تحقيق الأمن والاستقرار فيها، وأشاد الرئيس بما يجمع بين البلدين من علاقات وروابط تاريخية مُتميزة، مؤكدا حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وطلب نقل تحياته للرئيس الغيني، معربا عن حرصه على استمرار التنسيق والتشاور بين الجانبين بما يساهم في دفع العلاقات المشتركة.
 تأكيد السيسي حرص
أما صحيفة (الجمهورية)، فذكرت أن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة السفير بسام راضي قال إن اللقاء تناول بحث عدد من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية، حيث سلم وزير الدفاع الوطني الغيني، للرئيس رسالة من رئيس جمهور غينيا، تتضمن سبل تعزيز التعاون بين الجانبين، خاصة بعد التوقيع على بروتوكول للتعاون بين الجانبين في مجال الدعم العسكري.
وأضافت الصحيفة أن وزير الدفاع الغيني أشار إلى زيارته التي أجراها إلى الكلية الحربية المصرية، مشيدا بما شاهده من قدرات وإمكانات متميزة، معربا عن أمله في تعزيز التعاون مع مصر في مجال التدريب العسكري، لافتة إلى أن الوزير الغيني وجه الشكر للرئيس ولمصر على جهودها في دعم غينيا. مشيرا إلى أن مصر كانت من أوائل الدول التي ساعدت غينيا ودعمتها، حيث ساهمت في إنشاء جامعة "جمال عبدالناصر" في غينيا والتي تعد أول جامعة للتعليم العالي في غينيا.
وذكرت (الأخبار) أن القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي التقى وزير الدفاع الوطني الغيني، والوفد المرافق له الذي يزور مصر حاليا في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام، حيث أجريت له مراسم استقبال رسمية بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطني لكلا البلدين.
وأضافت الصحيفة أن الوزيرين بحثا آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وتنسيق الجهود لمواجهة التحديات المشتركة وإرساء دعائم الأمن والاستقرار بالمنطقة، كما قام الجانبان بالتوقيع على بروتوكول للتعاون العسكري؛ بما يساهم في نقل وتبادل الخبرات في العديد من المجالات بين القوات المسلحة لكلا البلدين.
أما صحيفة (الجمهورية) نشرت أن الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة والفريق حمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة الامارتية والفريق الركن فهد عبد الله المطير قائد القوات البرية السعودية وعددا من قادة القوات المسلحة للدول العربية شهدوا المرحلة الرئيسية لتدريبات (درع العرب-1) الذي نفذته عناصر من القوات المسلحة لكل من مصر والمملكة العربية السعودية والأردن والإمارات والبحرين والكويت وبمشاركة مراقبين من الدول العربية الشقيقة بقاعدة (محمد نجيب) العسكرية.
وأضافت الصحيفة أن الفريق محمد فريد أشاد بمدى التنسيق والتعاون بين القوات العربية المشاركة، معربا عن سعادته وترحيبه بمشاركة العديد من الدول العربية الشقيقة في أكبر التدريبات العربية على أرض مصر وداخل قاعدة (محمد نجيب) العسكرية؛ بما يعزز علاقات التعاون العسكري، ويؤكد القدرة على مواجه كافة التهديدات والتحديات التي تواجه أمتنا العربية.
وأشارت إلى أن الفريق فريد أكد أن تدريب (درع العرب-1)، هو امتداد لتدريبات (درع الخليج-1)، التي شاركت بها القوات المسلحة المصرية، مضيفا أن الإرهاب ظاهرة تهدد كافة شعوب العالم ويجب على الجميع التكاتف لمواجهتها، ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس الأركان نقل تحية الرئيس السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول محمد زكي القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي لكافة الوفود المشاركة، مشيرا إلى متابعة الرئيس السيسي والقائد العام لكافة فعاليات وأنشطة التدريب الذي يعتبر بداية قوية للتدريبات العربية المشتركة، متمنيًا أن تشارك جميع الدول العربية بمختلف معداتها وقواتها في تدريب درع العرب القادم.
إلى ذلك ذكرت صحيفة (الأهرام) أن رئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال دعا، خلال زيارته الرسمية إلى بيلاروسيا، ولقائه الكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروسيا، إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وبيلاروسيا وزيادة حجم الاستثمارات البيلاروسية فى مصر، واستعادة السياحة البيلاروسية إلى مصر لريادتها، مشيرا إلى أن الصناعات البيلاروسية يمكنها أن تستفيد كثيرًا من الاتفاقات التى وقعتها مصر مع دول الاتحاد الأوروبى والقارة الإفريقية، وكذلك الاستفادة من موقع مصر الاستراتيجى الذى يتوسط ثلاث قارات.
وأضافت الصحيفة أن الرئيس البيلاروسى الكسندر لوكاشينكو أكد أن العلاقات المصرية البيلاروسية تتسم بالصداقة والود والاحترام المتبادل، وأن هناك تنسيقا بين البلدين على أساس من المصالح المشتركة، معربًا عن تطلعه لترسيخ هذه العلاقات وبشكل يتوافق مع مكانة البلدين الكبيرين، مشيدا بجهود الاصلاح الاقتصادى واستعادة الأمن والاستقرار فى مصر؛ الأمر الذى لمسه شخصيًا خلال زيارته إلى مصر فى 2017.
رئاسيا، أبرزت صحيفة (الأهرام) في صدر صفحتها الرئيسية قرار الرئيس السيسي بالموافقة على اتفاق قرض مشروع تطوير نظام الرعاية الصحية في مصر بين الحكومة المصرية والبنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية بمبلغ 530 مليون دولار والموقع في القاهرة بتاريخ 10 يوليو الماضي.
وأشارت الصحيفة إلى أن المشروع يهدف إلى تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية وتعزيز الطلب على خدمات الصحة وتنظيم الأسرة ودعم الوقاية من التهاب الكبد الوبائي سي والسيطرة عليه.
وفي شأن محلي آخر، ذكرت (الجمهورية) أن رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي وجه بضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ الشبكات والبنية التحتية للاتصالات والمعلومات التي يجرى تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك مراحل التشغيل التجريبي حتى تكون البنية المعلوماتية للعاصمة الإدارية الجديدة في أفضل وضع لها قبل تنفيذ عملية الانتقال الفعلي للأجهزة والإدارات الحكومية، مع ضرورة مراعاة عنصر التكلفة، بحيث يتم التنفيذ بأقل تكلفة ممكنة دون الإخلال في الوقت ذاته بعاملي الجودة والكفاءة.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء المستشار نادر سعد القول إن رئيس الوزراء وجه أيضًا – خلال اجتماع ترأسه أمس لمتابعة الموقف التنفيذي للبنية الأساسية للاتصالات والمعلومات التي يجري تنفيذها بالعاصمة الإدارية بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت ونائبة وزير التخطيط للإصلاح الإداري المهندسة غادة لبيب وممثلي الجهات المعنية - بعقد اجتماع آخر مطلع ديسمبر المقبل؛ لمتابعة التقدم المحرز في تنفيذ الخطط الخاصة بالبنية التحتية والمعلوماتية للعاصمة الإدارية الجديدة.
وفي نشاط حكومي آخر، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن رئيس الوزراء أكد أن مشروع معالجة الصرف الصحي بالجبل الأصفر يخدم أكثر من نصف سكان القاهرة وينتج طاقة كهربائية تصل إلى 60% من إجمالي الطاقة المطلوبة لتشغيل المعدات بالمحطة باستخدام "البوتاجاز"‬ الناتج من أعمال المعالجة.
واشارت إلى أن تصريحات رئيس الوزراء جاءت خلال تفقده أمس للجزء الثاني من المشروع تمهيدًا لافتتاحه قريبا ورافقه محافظ القليوبية ونائب وزير الاسكان للمتابعة، لافتة إلى أن رئيس الوزراء ومرافقيه تجول في كامل أنحاء المشروع، بمراحله المختلفة، وزار غرفة التحكم المركزية، واستمع إلي شرح واف عن جميع الأعمال.
عربيا، ومتابعة لآخر تطورات الشأن الفلسطيني، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان‬ من منصبه وإعلانه أن حزبه المتشدد (إسرائيل بيتنا) سينسحب من الائتلاف الحاكم أثارت توترا داخل حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتيناهو خاصة بعد مطالبته بتحديد موعد لتنظيم انتخابات مبكرة.
وذكرت الصحيفة أن المتحدث باسم حزب (الليكود) اليميني نفى أن يكون نتنياهو اتخذ أي قرار بشأن من يخلف ليبرمان أو من سيحل محل حزبه في الائتلاف الحكومي. ونقلت عن مسئول في حزب الليكود القول إنه يمكن لنتنياهو أن يتولى بنفسه وزارة الدفاع، وإنه لا يري حاجة لانتخابات مبكرة "‬في هذا الوقت لما ينطوي عليه الوضع من حساسية أمنية". 
ميدانيا، نشرت الصحيفة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت شابا فلسطينيا بعد إطلاق النار عليه إثر تنفيذه عملية طعن أصاب فيها 7 من ضباط شرطة الاحتلال في مركز شرطة الحدود (‬أرمون هنتسف)، قرب قرية جبل المكبر بالقدس المحتلة، وفقا لهيئة البث الإسرائيلي. 
ونقلت الصحيفة عن الهيئة الإسرائيلية القول إن أفراد الشرطة تم نقلهم إلى المستشفى، وخرج 6 منهم، فيما لايزال شرطيا قيد العلاج.
وفي الشأن ذاته، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أنه بعد ساعات من استقالة ليبرمان من منصبه، أعلنت وزيرة الهجرة الإسرائيلية صوفا لاندفير عن تقديم استقالتها من الحكومة الإسرائيلية على خلفية التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل.
إلى ذلك، تناقلت الصحيفة كلمة مندوب مصر لدى جامعة الدول العربية السفير ياسر العطوي في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوي المندوبين أمس لبحث العدوان الإسرائيلي علي قطاع غزة، حيث أكد مواصلة جهود مصر الرامية لتحقيق التهدئة في قطاع غزة وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني، وقدم السفير عزاء مصر للشعب الفلسطيني على سقوط شهداء أبرار جراء العدوان علي غزة، وقال إن مصر تتابع ببالغ القلق ما يحدث وتحذر من التداعيات السلبية الخطرة لهذه الهجمات.
وفي السعودية، نشرت صحيفة (الأخبار) مطالبة النائب العام السعودي بإنزال عقوبة الإعدام علي خمسة أشخاص من بين 11 مشتبها بهم تمت إحالتهم للمحاكمة في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ونقلت الصحيفة عن النائب العام السعودي القول -في مؤتمر صحفي أمس- إن خاشقجي قُتل بعد شجار وتم حقنه بمادة قاتلة، مؤكدًا أن 5 متهمين أخرجوا جثته من القنصلية بعد تجزئتها.
وأضافت أن النائب العام السعودي صرح بأنه تم توجيه التهم إلى 11 من إجمالي 21 موقوفا وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم وإحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلي حقيقة وضعهم وأدوارهم مع المطالبة بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم وعددهم 5 أشخاص وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة علي البقية.
ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير القول -في مؤتمر صحفي أمس بالرياض- إن ولي العهد "ليس له علاقة في قضية خاشقجي، وأن هناك أفرادا ارتكبوا خطأ وسيتم محاسبتهم قضائيا"، مضيفا "نرفض تدويل القضية"، مؤكدا أن السعودية تتعرض لهجمة شرسة غير منطقية ولا أساس لها.
أما فيما يخص الشأن الدولي، أبرزت صحيفة (الأهرام) تأزم الوضع السياسي في بريطانيا عقب الضربة القاصمة التي مُنيت بها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى لتخسر خمسة وزراء استقالوا احتجاجا على مشروع (البريكست) وسط توقعات بالمزيد من الاستقالات.
وذكرت الصحيفة أن الاستقالات الجماعية شملت: دومينيك راب الوزير المكلف لشئون البريكست، ووزيرة العمل والمعاشات أستر ماكفي، ووزير الدولة لشئون آيرلندا الشمالية شايلش فارا، ومستشارة ماى لشئون التعليم أن ماى تريفلين، وسويلا برايفرمان وزيرة الدولة فى وزارة البريكست.
وأشارت إلى أن الاستقالات الجماعية تضع مصير ماى على رأس الحكومة وحزب المحافظين فى مهب الريح، وهى مهددة باقتراع لسحب الثقة منها، مشيرة إلى أنه أمام ماي خيارات محدودة من بينها الدعوة لانتخابات مبكرة أو الدعوة لإجراء استفتاء شعبى آخر، أو طلب تمديد المادة 50 من معاهدة لشبونة وطلب المزيد من الوقت للمفاوضات.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟