رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

مشاركة الرئيس السيسي في مؤتمر باليرمو تتصدر عناوين الصحف

الأربعاء 14/نوفمبر/2018 - 06:53 ص
أ.ش.أ
طباعة
سلطت صحف القاهرة الصادرة اليوم الأربعاء، الضوء على مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في القمة المصغرة للقادة المعنيين بالملف الليبي في مدينة باليرمو الإيطالية، إلى جانب إبراز عدد من قضايا الشأن المحلي.
مشاركة الرئيس السيسي
فقد أبرزت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) تأكيد الرئيس السيسي أن أي مقترحات لحل الأزمة الليبية لابد وأن تشمل جميع الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية نظراً لطبيعة الوضع المتشعب والمركب للأزمة، وأن تكون تلك المقترحات متسقة مع الاتفاق السياسي وخطة المبعوث الأممي، إلى جانب التأكيد ضرورة أن يتحمل جميع الليبيين مسئولية التنفيذ، وأن يكون دور المجتمع الدولي في مجمله داعماً للتسوية في ليبيا بدون أي انحياز لطرف من الأطراف، آخذاً في الاعتبار أهمية عامل توحيد مسار الحل السياسي لمنع الأطراف التي تهدف لعرقلة التسوية في ليبيا للمناورة بين مسارات دولية متوازية.
وأشارت الصحف إلى أن ذلك جاء خلال مداخلة للرئيس السيسي أمس في القمة المصغرة بشأن ليبيا والتي عُقدت في مدينة باليرمو الإيطالية.
ونقلت الصحف الثلاث تصريحا للسفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قال فيه: إن الاجتماع استعرض جهود المجتمع الدولي في التوصل إلي حل للأزمة الليبية، والتي أضحت تمثل تهديداً لأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمتوسط، وذلك من خلال التوصل لتسوية سياسية شاملة في ليبيا ودعم جهود الأمم المتحدة في هذا الإطار، والحفاظ علي وحدة الأراضي الليبية وسلامتها الإقليمية، واستعادة دور مؤسسات الدولة الوطنية فيها بما يوفر الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات في ليبيا.
وأضاف راضي أن الرئيس السيسي شدد - في مداخلته - على ضرورة مراعاة التوازن والحفاظ علي تمثيل جميع مكونات المجتمع الليبي في كل المؤسسات، وعلى رأسها المجلس الرئاسي والحكومة، تأكيداً لملكية الليبيين لمقدراتهم، ومشاركتهم جميعاً في السلطة دون أي تدخل خارجي، مشيراً إلى أن مصر تقف على مسافة واحدة بين جميع الليبيين، حيث يستند موقفها تجاه ليبيا إلى اعتبارات حماية الأمن القومي والاستقرار في البلدين، أخذاً في الاعتبار ما يجمع بين البلدين من روابط تاريخية واجتماعية وسياسية وجغرافية واقتصادية وثيقة.
كما استعرض الرئيس السيسي ثوابت الموقف المصري من الأزمة الليبية، مؤكداً ضرورة التوصل لتسوية شاملة في ليبيا يقودها وينفذها الليبيون من جميع أنحاء البلاد، ويكون قوامها تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي، كما أكد أهمية دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنجاز تسوية سياسية شاملة في ليبيا.
في نفس السياق، أبرزت صحيفة (الأهرام) تأكيد الأطراف الليبية المشاركة في مؤتمر باليرمو احترامها نتائج الانتخابات ومعاقبة من يحاول عرقلة العملية الانتخابية.
وشددت الأطراف الليبية المشاركة في مؤتمر باليرمو - في مسودة البيان الختامي للمؤتمر - على ضرورة تحمل المؤسسات الشرعية مسئولياتها من أجل إجراء انتخابات نزيهة وعادلة بأسرع وقت ممكن، مع ضمان توافر جميع الشروط الفنية والتشريعية والسياسية والأمنية، والدعم من المجتمع الدولي، مؤكدة ضرورة اعتماد دستور من أجل تحقيق السيادة.
ولفت البيان إلى أن اتفاق الصخيرات هو المسار الحيوي الوحيد للوصول إلى الحل السياسي، مشيرًا إلى دعم الأطراف الليبية الكامل لخطة الأمم المتحدة وجهود المبعوث الخاص غسان سلامة، مؤكدًا دعم الحوار برعاية مصر لبناء مؤسسات عسكرية وأمنية فاعلة تحت الرقابة المدنية. 
وذكر البيان أن الأطراف الليبية تؤكد احترامها نتائج الانتخابات ومعاقبة من يحاول عرقلة العملية الانتخابية، وضرورة تحمل المؤسسات الشرعية مسئولياتها من أجل إجراء انتخابات نزيهة وعادلة بأسرع وقت ممكن.
وتابع البيان: "الأطراف الليبية تؤكد ضرورة اعتماد دستور من أجل تحقيق السيادة الليبية"، وأعربت الأطراف الليبية عن دعمها للحوار برعاية مصر لبناء مؤسسات عسكرية وأمنية فاعلة تحت الرقابة المدنية وطالبت الإسراع بالعملية.
مشاركة الرئيس السيسي
وحول العلاقات الثنائية بين مصر وإيطاليا، أبرزت صحيفة (الأخبار) تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي حرصه على تطوير أوجه التعاون الثنائي مع إيطاليا في مختلف المجالات، بالإضافة إلى التنسيق إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مشيرًا إلى ما تشهده العلاقات بين البلدين من تطورات إيجابية خلال الفترة الأخيرة،.
وذكرت الصحيفة أن ذلك جاء خلال جلسة مباحثات ثنائية عقدها الرئيس السيسي مع رئيس الوزراء الإيطالي جيوسبي كونتي، على هامش مشاركته في القمة المصغرة للقادة المعنيين بالملف الليبي في مدينة باليرمو.
ونقلت الصحيفة تصريحا للسفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قال فيه: إن رئيس الوزراء الإيطالي أعرب عن ترحيبه بزيارة الرئيس السيسي إلى إيطاليا للمشاركة في القمة، وأشار إلى ما تمثله مصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
وأكد كونتي حرص بلاده على تعزيز التعاون الثنائي مع مصر، خاصة في ظل ما تشهده من تطورات إيجابية على صعيد التنمية الاقتصادية، وما يتم تنفيذه من مشروعات كبري تساهم في تحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي.
وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراضا لعدد من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، حيث استعرض الجانبان سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، لا سيما في ظل ما تتيحه المشروعات القومية الجاري تنفيذها في مصر من فرص متميزة، خاصة مشروع تنمية محور قناة السويس ومشروعات تطوير الموانئ والخدمات اللوجستية.
مشاركة الرئيس السيسي
محليا.. أبرزت صحيفة (الجمهورية) الجولة التفقدية للفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة لمشروع مراكز القيادة (بدوي 35) الذي تجريه إحدى تشكيلات الجيش الثاني الميداني، والذي يستمر عدة أيام وتشمل مراحله إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة، وتنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية نهارًا وليلاً في التوقيتات المحددة طبقا للتخطيط المسبق.
وذكرت الصحيفة أن المرحلة الأولى تضمنت رفع درجات الاستعداد القتالي لوحدات التشكيل المنفذ للمشروع، وعرض قرارات القادة على كافة المستويات، وتنظيم التعاون بما يضمن تنفيذ المهام بكل دقة بفرض "سيناريوهات" متوقعة مع إضافة بعض المتغيرات.
وأضافت (الجمهورية) أن الفريق محمد فريد ناقش عددًا من القادة في كيفية اتخاذ القرار المناسب في مرحلة التخطيط والتحضير للمعركة، وكيفية اتخاذ القرار السليم حال حدوث متغيرات أثناء تنفيذ المهام التي تتطلب قرارات سريعة وحاسمة من قبل القادة علي كافة المستويات، وقام رئيس أركان حرب القوات المسلحة بالمرور على اصطفاف العناصر المشاركة في المشروع للتأكد من جاهزيتها.
فيما أبرزت صحيفة (الأهرام) إعلان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية أن الحكومة تقوم خلال الفترة الحالية بإعداد عدد من البرامج والفعاليات للتعاون مع دول القارة الإفريقية، وأنه تم تكليف الوزراء المعنيين بتقديم مقترحات بشأن هذه البرامج، بالإضافة إلى التواصل مع رجال الأعمال المصريين لإنشاء عدد من المشروعات والمباني الخدمية في الدول الإفريقية.
وذكرت الصحيفة أن ذلك جاء خلال جلسة مجلس الوزراء أمس، والتي استهلها رئيس الوزراء بالإشارة إلى الاجتماع الذي تم عقده خلال الأسبوع الجاري لمناقشة الاستعدادات الجارية من قبل الجهات المعنية، والمتعلقة برئاسة مصر للاتحاد الإفريقي في 2019، وفي هذا الإطار أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي في 2019 تٌعد فرصة ذهبية لتدعيم وترسيخ مكانة مصر الإفريقية.
ولفت مدبولي إلى أنه في إطار الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية بقارة أفريقيا، والذي بدا جلياً من توصيات وقرارات منتدى شباب العالم الذي عقد بمدينة شرم الشيخ مؤخراً، حيث كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، باتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة لإطلاق البرنامج الرئاسي لتدريب الشباب الإفريقي على القيادة.
وأضافت (الأهرام) أن الاجتماع شهد استعراض الدكتور محمد معيط وزير المالية، تقريراً حول الأداء المالي خلال الفترة من (يوليو- أكتوبر) من العام المالي 2018 /2019، أشار فيه إلى أن النتائج أظهرت تحقيق فائض أولى قدره 0.2% من الناتج المحلى مقارنة بعجز أولى قدره 0.2% خلال الفترة نفسها من العام السابق، كما شهدت الفترة تحسناً ملحوظاً في السيطرة على معدلات العجز الكلي للموازنة حيث انخفض إلى 2.5% من الناتج مقارنة بنحو 2.7% خلال الفترة نفسها من العام السابق، ومقابل متوسط بلغ 3.1% خلال السنوات الثلاث الماضية.
وأوضح وزير المالية أن تحقيق هذه المعدلات يأتي نتاج تحسن النشاط الاقتصادي واستمرار الحكومة في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي، حيث تم إقرار معظم الإجراءات المالية المستهدفة بالموازنة في بداية العام المالي (يونيو/ يوليو 2018)، وعلى رأسها إجراءات ترشيد دعم الطاقة (مواد بترولية وكهرباء)، وإقرار تعديلات قانون رسم تنمية، وكذلك زيادة الضريبة القطعية على التبغ والسجائر، إلى جانب إعلان الحكومة عن تنفيذ حزمة الإجراءات الاجتماعية الشاملة، بالتزامن مع تنفيذ برامج الإصلاح، وقد تضمنت زيادة الأجور والمعاشات، ومراجعة حد الإعفاء الضريبي لمواجهة الزيادة في الأسعار، والحد من الأثر السلبي للإجراءات الإصلاحية على الفئات الأولى بالرعاية، حيث بلغت جملة التكلفة السنوية لتلك الإجراءات نحو 1.3% من الناتج المحلى الإجمالي.
وفي سياق آخر ، سلطت (الأهرام) الضوء على تأكيد الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب أن قانون الجمعيات الأهلية من حيث المبدأ، يقوم على 3 مبادئ أساسية مُعترف بها على المستوي العالمي، وهي: الشفافية، والتشكيل بمجرد الإخطار، والخضوع لقواعد المحاسبة المعمول به دوليا.
وذكرت الصحيفة أن ذلك جاء خلال استقباله أمس جيدا ينسن رئيسة لجنة حقوق الإنسان بالبوندستاج الألماني والوفد المرافق لها، في إطار زيارتها الرسمية إلى مصر
ونقلت الصحيفة عن رئيس مجلس النواب قوله: إن رئيس الجمهورية رأي الاستماع إلى النقاشات الداخلية التي جرت بشأنه، وفي ظل اهتمامه بأن يكون القانون محل توافق جميع القائمين علي العمل الأهلي، وجه بتشكيل لجنة وطنية لإعادة دراسة القانون مرة أخرى، موضحًا أنه سيكون هناك حوار مجتمعي بشأنه، يشارك فيه جميع المعنيين بالعمل الأهلي في مصر.
فيما ألقت صحيفة (الأخبار) الضوء على تأكيد الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن مصر ستبذل كل جهودها لوضع قضايا القارة الإفريقية ضمن أولويات مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي للأمم المتحدة، وذلك خلال فترة رئاستها للمؤتمر والتي تستمر لمدة عامين.
وذكرت (الأخبار) أن ذلك جاء خلال افتتاح اجتماعات الشق الأفريقي على هامش الإعداد للمؤتمر الرابع عشر لأطراف اتفاقية التنوع البيولوجي للأمم المتحدة بمدينة شرم الشيخ، حيث أشارت الوزيرة إلى أن أولوية الاجتماع هي القضايا والمشاكل الإفريقية، لذا فقد تم عقد مجموعة من الاجتماعات والمناقشات، لتوضيح الاحتياجات والأولويات التي لابد أن تعمل عليها الدول في القارة الإفريقية، لطرحها في مؤتمر الأطراف.
وشددت فؤاد على أنه سيتم العمل معا كأخوة، من أجل رفاهية وحماية البيئة في إفريقيا والعالم، حيث تعمل مصر على توحيد وتبني كل المقاربات الإفريقية حول تدهور الأراضي وتغير المناخ، من أجل حماية التنوع البيولوجي في القارة.
اقتصاديا.. سلطت صحيفة (الجمهورية) الضوء على تأكيد صندوق النقد الدولي أن النمو القوي للاقتصاد المصري يمثل القوة المحركة وراء ارتفاع النمو الكلي في الدول المستوردة للنفط بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، متوقعاً أن يسجل الاقتصاد المصري نمواً بواقع 5.3% خلال العام الحالي، على أن يرتفع إلى 5.5% في 2019، صعوداً من 4.2% في 2017.
وتوقع "النقد الدولي" في تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا الوسطي أن يسجل متوسط معدلات التضخم السنوي 13.9% في 2018 و12.6% في 2019 هبوطاً من 29.5% في 2017.
كما شملت التوقعات أن يصل عجز الحساب الجاري لنحو 2.6% كنسبة داخل إجمالي الناتج المحلي مقابل عجز بلغ 6.3% خلال العام الماضي. ويستمر في التراجع ليبلغ 2.4% خلال عام 2019.
وأرجع التقرير الصادر تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري إلى انحسار الاختلالات الاقتصادية خلال فترة 2017/2016 وتحسن بيئة الأعمال، وتعافي قطاع السياحة واستئناف رحلات الطيران المباشرة من روسيا وانخفاض سعر الصرف، كما ساهم النمو في أوروبا في دعم الصادرات عبر المنطقة ككل.
فيما أبرزت صحيفة (الأهرام) المحادثات التي جمعت المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع نظيره السعودي المهندس خالد الفالح؛ لبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فيما يتعلق بتطورات أسواق البترول العالمية وأسعار الخام، حيث تم التأكيد على الاستمرار في دعم جهود ومبادرات التعاون بين دول أوبك وخارج أوبك لتحقيق استقرار الأسواق والتوازن بين العرض والطلب بما ينعكس إيجابا على كل أطراف الصناعة البترولية.
وذكرت الصحيفة أن ذلك جاء هامش مؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2018 ) بمشاركة عدد من قيادات شركات البترول العالمية، حيث استعرض الوزيران مجالات التعاون القائمة بين البلدين في مجال البترول خاصة مشروع (سوميد) لنقل وتداول الخام في منطقتي السخنة وسيدي كرير والذي يشهد حاليا توسعات استراتيجية لزيادة قدرته على استقبال وتخزين وتداول المنتجات البترولية في إطار خطة تحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة وتداول الطاقة.
فيما سلطت صحيفة (الأخبار) الضوء على تطورات الأوضاع في قطاع غزة إذ شهد القطاع أمس تصعيدًا جديدًا بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية، فقد استمرت عمليات إطلاق الصواريخ والقذائف الفلسطينية من غزة والغارات الإسرائيلية على القطاع بعد عملية توغل فاشلة للقوات الخاصة الإسرائيلية يوم الأحد الماضي، وقصفت الطائرات الإسرائيلية عدة مواقع في غزة.
وأشارت الصحيفة إلى تهديدات المقاومة الفلسطينية في غزة باستهداف ميناء (أسدود) الإسرائيلي ومدينة بئر السبع أكبر مدن الجنوب الإسرائيلي بالصواريخ إذا لم توقف إسرائيل إطلاق النار.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟