الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ثقافة

مؤتمر المكتبات الخامس.. نهضة الأمم الحضارية تبدأ من المعرفة والثقافة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
نظّمت هيئة الشارقة للكتاب، بالتعاون مع جمعية المكتبات الأمريكية، محورًا مهمًا من محاور معرض الشارقة للكتاب، وهو مؤتمر المكتبات فى نسخته الخامسة، والذى عقد خلال الفترة من ٦ حتى ٨ نوفمبر الجارى، بحضور أحمد العامرى، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، ولويدا جارسيا، رئيسة جمعية المكتبات الأمريكية، ومشاركة أكثر من ٣٠٠ خبير وأمين مكتبة ومختص بشئون المكتبات والكتب.
يأتى هذا المؤتمر السنوى تأكيدًا على أن النهضة الحضارية للأمم تبدأ من النهضة المعرفية والثقافية، وتنطلق من المكتبات والجامعات، داعيًا أهمية تطويع التقنيات، لتجاوز التحديات المتعلقة بالمكتبات، لضمان منح المزيد من الدور المهم والجاذبية للكتاب، بالإضافة إلى أن تكون المكتبات مكانًا يرتبط بوجدان كل فرد، وعاملًا من عوامل تفوقه ونجاحه فى الحياة، كما تناولت الجلسات الابتكارات المختلفة التى قامت بها المكتبات لتحسين واقع المجتمعات حول العالم، وتسليط الضوء على مكتبات المدارس، ودور أمناء المكتبات، إضافة إلى عرض شامل ومصور لمبادرة «المكتبات تعزز قوة المجتمعات»، التى أطلقتها جمعية المكتبات الأمريكية، وما قامت به من جولات فى مناطق مختلفة من أنحاء العالم، وما حظيت به من استجابة ودعم وتأييد.
وشارك الباحث المصرى محمود شافعى ممثل مكتبات مصر العامة، بورقة بحثية بعنوان دور العلاقات العامة الرقمية وأهميتها فى المكتبات ومراكز المعلومات وتفعيل دور الإعلام بمكتبة مصر العامة، وأهمية تفعيل دور العلاقات العامة فى المكتبات، وكذلك تفعيل الاتصال ذو الاتجاهين وكيفية التعامل بإيجابية مع المستفيدين، ودورها فى إدارة جهات الاتصال بين المكتبة وروادها، والربط بين الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعى وتوظيفهما فى المكتبات، بالإضافة إلى كيفية إعداد وكتابة المحتوى الإلكترونى وأنواعه، وخصائص كل وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعى وكيفية الاستفادة منها كمنصات إلكترونية تحقق السرعة والتفاعلية.
كما أشار إلى أن «الإنترنت» فى العصر الذهبى لمجال المكتبات، عمل على تقريب المسافات بين المكتبة والمستفيد وجعل المكتبة أكثر قربا من الجمهور، وساعد على تحويل المتلقى ونقله إلى مرحلة الجمهور النشط، بالإضافة إلى عرض العديد من التجارب العملية لتفعيل دور العلاقات العامة والإعلام بمكتبة مصر العامة، وحث جميع المكتبات العامة فى مصر والوطن العربى على ضرورة تفعيل دور العلاقات العامة بالمكتبة، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من مواقع التواصل الاجتماعى فى التواصل مع الجمهور.
أما جلسة «تواصل المكتبات مع القراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي» فتناولت أهمية وسائل التواصل الاجتماعى فى إحاطة القارئ بالمستجدات، وتفعيل دورها فى تنمية وتطوير استراتيجية عمل المكتبات بما يخدم توجهات القراء، وذلك اختصارًا للطرق التقليدية السابقة، كما استعراضت تجارب أمناء المكتبات مع القراء عبر الوسائل المذكورة، وجاءت جلسة «استراتيجيات تطوير الموارد البشرية» لتبحث عن الجديد فى مجال عمل المكتبات، إضافة إلى جلسة «مشاركة القصص والتجارب الناجحة ومفاتيح النجاح» فى عمل المكتبات وتواصلها مع القراء.
كما ناقش المؤتمر موضوع «محو الأمية» الذى يبحث المشاركة الوجدانية مع المكتبات، ويتيح إمكانية الأخذ بيد من يعانون من الأمية، لتكوين حالة من التواصل المستقبلى الذى يكفل الحد من آثارها، ويعمل على تجاوزها، وقد أثير الكثير من الآراء والمقترحات والأفكار التى وعد المشاركون بتطبيقها للحصول على تجارب مستقبلية ناجحة، ويتعرف المشاركون «الجيل التالى من الخدمات المكتبية»، «وكيفية وضع مبادرة لإدارة البيانات البحثية فى المكتبات الخاصة»، وأثر المعلومة والتمثيل الرقمى على عرض مصادر المعلومات فى السجلات البيبلوغرافية، والأهداف التنموية المستدامة للمكتبات والأمم المتحدة، كما كان لأصحاب المكتبات الخاصة نصيب وافر من الجلسة المعنونة «وصفة النجاح فى بناء المكتبات العامة، التصنيع، الإنشاء والتكنولوجيا»، وسيتم اختتام المؤتمر بتكريم أبرز الشخصيات المؤثرة فى مجال المكتبات حول العالم.