الخميس 11 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

محافظ دمياط تنصف "بائعة الخضار"

بائعة الخضار
بائعة الخضار
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
سادت حالة من الغضب لدى أهالي مدينة رأس البر بصورة خاصة، وأهالي محافظة دمياط بصورة عامة، بسبب حملة لإزالة الإشغالات والمرافق شنتها الوحدة المحلية لمدينة رأس البر بدمياط، في شارع 63 حيث قامت الحملة بإزالة مكان تواجد سيدة لبيع الخضراوات، وتم تدمير البضائع المملوكة لها وإلقاؤها على الطريق.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور السيدة وأعلنوا حالة من الغضب تجاه تدمير "فرشة" السيدة، وقاموا بمطالبة اتخاذ إجراء ضد من كانوا بالحملة.
ومن جانبها اعترضت الدكتورة منال عوض ميخائيل، محافظ دمياط، على ما بدر من الحملة، حيث قررت إحالة المسئولين عن واقعة إيذاء بائعة الخضار بسوق 63 العمومى بمدينة رأس البر للتحقيق، مضيفة أنها لن تسمح بالتعدي على أي مواطن أو إهانة كرامته، وأن حملات الإزالة سارية وستكمل عملها دون التعرض، أو إيذاء أحد من الباعة أو الأهالي، وأن الواقعة التي حدثت محل تحقيق وسيتم الفصل فيها.
وقال رمضان محمد، زوج السيدة، إننا نعيش على بيع الخضراوات ولا نملك بديلا آخر، وقد أوفد اللواء طارق مجاهد مدير أمن محافظة دمياط، ممثلا عنه من أجل تحسين الأثر النفسي الذي تركه التصرف في قلب السيدة.
ونفى زوج السيدة اعتداء أي من ضباط الشرطة عليها، موضحا أنها كانت تتوسل لرئيس الوحدة المحلية بألا يزيل الفرشة، ولكنه اعتدى عليها بقدمه، وطلب من قوات الشرطة إيداعي في سيارة الشرطة واحتجازي.
وأكمل أن العميد محمد هيكل رئيس شرطة المرافق بمديرية أمن دمياط، حضر إلينا لتقديم أي مساعدة ممثلا عن اللواء طارق مجاهد مدير أمن محافظة دمياط، من أجل إصلاح الصورة عن اعتداء ضباط الشرطة على زوجتي وهو ما لم يحدث.
وأضاف أنه لا يوافق على استغلال صورة زوجته لتشويه بلدنا، مضيفا أن العديد من رجال الأعمال والشخصيات العامة تواصلت معنا لتقديم مساعدات وإصلاح أي خسائر نفسية أو مادية، قائلا نحن نعيش على الحلال فقط ولا نريد غيره.
وفى سياق متصل، قرر عدد من رجال الأعمال بدمياط، مساعدة السيدة، حيث قرروا توفير سيارتين للخضراوات للسيدة، وقام آخرون بتوفير مبالغ مالية لمساعدتها وتوفير مقر لها لبيع الخضراوات.