رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

السيسي يواصل جولاته المكوكية لتعزيز العلاقات الدبلوماسية.. برلمانيون وسياسيون: زيارات الرئيس الخارجية تجذب الاستثمارات وتدفع عجلة التنمية

الأحد 28/أكتوبر/2018 - 09:16 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسى
محمد باسم وسارة ممدوح وعبدالله قطب ودينا عبدالستار
طباعة
أشاد عدد كبير من السياسيين وأعضاء مجلس النواب، بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى ألمانيا، مؤكدين أنها زيارة مهمة تأتى فى توقيت مناسب، لمكانة «برلين» المرموقة والمعروفة فى أوروبا والعالم أجمع.
وأكد النواب والسياسيون أن الحديث سيتطرق فى تلك الزيارة إلى توطيد العلاقات بين البلدين، وجهود مكافحة الإرهاب، والأوضاع فى ليبيا وسوريا واليمن، موضحين أن مشاركة الرئيس السيسى فى القمة الأفريقية الألمانية انتصار لقضايا القارة، وتعزيز لعلاقاتها مع ألمانيا.
وقال النائب عادل عامر، عضو مجلس النواب، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى الأخيرة إلى السودان حققت مكاسب كبيرة جدًا، وأعادت الدفء إلى العلاقات الأزلية المصرية السودانية القديمة، باعتبار أن مصر والسودان بلدان شقيقان، ومصيرهما واحد ومشترك، مضيفًا أن السودان عمق استراتيجى لمصر، وكذلك الأمر بالنسبة للدولة المصرية، فلا يمكن الغنى لأى منهما على الآخر.
وأضاف «عامر» أن زيارة الرئيس السيسى المقررة إلى ألمانيا، مهمة جدًا، باعتبار «برلين» قوة اقتصادية عظمى ومتفوقة فى مجال البحث العلمى، وكذلك مكانتها المرموقة داخل أوروبا، مشيرًا إلى أنها ستمكن أهمية مصر ووضعها بالنسبة إلى أوروبا، خاصة أن مصر من الدول المصدرة للغاز، الأمر الذى سيساعد على تنمية الاقتصاد المصرى.
وأكد عضو مجلس النواب، أن ألمانيا متفوقة فى مجال التعليم، مشيدًا بفكرة التعاون فى إقامة جامعات تكنولوجية لتخريج مهندسين على درجة عالية من الكفاءة تقدم للسوق طاقة بشرية قادرة على إدارة الشركات الاستثمارية الموجودة فى مصر.
وفى سياق متصل، قال النائب صبحى الدالى، عضو مجلس النواب، إن زيارة الرئيس السيسى إلى ألمانيا تأتى فى إطار دعم وتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات.
وأضاف «الدالى»، أن ألمانيا من الدول الكبرى فى أوروبا والعالم، الأمر الذى يعطى تلك الزيارة أهمية خاصة، موضحًا أنه من المتوقع أن يتم خلالها مناقشة ملف السياحة، والاستثمار فى مصر، والتبادل التجارى بين الدولتين، بالإضافة إلى مناقشة القضايا الشائكة والعالقة التى تخص المنطقة.
وأكد عضو مجلس النواب، أن تلك الزيارة ستطرق إلى كيفية دفع عجلة التنمية فى مصر، وذلك من خلال الاستثمارات الألمانية المباشرة.
وفى نفس السياق، قال النائب معتز محمود، عضو مجلس النواب، إن زيارة الرئيس السيسى إلى ألمانيا مهمة للغاية على مختلف الأصعدة السياسية والاجتماعية، مشيرًا إلى أن أهمية لقاء الرئيس السيسى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال زيارته، لبحث مجموعة من الملفات، أهمها التعاون الثنائى بين البلدين، وجهود مكافحة الإرهاب، والأوضاع فى ليبيا وسوريا واليمن.
وأضاف عضو مجلس النواب، أن زيارة الرئيس السيسى إلى ألمانيا ستشهد تباحثًا حول سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما فى ضوء ما يشهده التعاون مع ألمانيا من زخم خلال السنوات الماضية، وتعدد الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى بين البلدين.
وأكد النائب أن مشاركة الرئيس السيسى فى القمة الأفريقية الألمانية انتصار لقضايا القارة وتعزيز لعلاقاتها مع ألمانيا القوة الاقتصادية الكبيرة، كما أنها تؤكد الدور الذى لعبه الرئيس السيسى فى تعزيز العلاقات المصرية الأفريقية خلال السنوات الماضية.
من جانبه، قال النائب محمد عبد الله زين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، إن زيارة الرئيس السيسى إلى ألمانيا تمثل أهمية كبيرة، خاصة أن ألمانيا تمثل الدول الكبرى فى مجال الاقتصاد، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تساعد مصر فى دفع عجلة الإنتاج.
وأكد «زين» أنه سيتم التركيز على ملف الإرهاب وملف الهجرة غير الشرعية، وعقد عدد من الاتفاقيات الثنائية لتنشيط الاستثمار، لافتًا إلى أن الزيارة تؤكد مكانة مصر بين دول العالم، وما حققته من نجاحات اقتصادية خلال السنوات الأخيرة كان له دافع كبير فى ذلك.
وأشار النائب بدوى النويشى إلى أن زيارة الرئيس إلى برلين تسهم فى تعزيز التعاون الاقتصادى والأمنى بين البلدين، وتؤكد حرص السيسى على وجود مصر على الساحة العالمية.
وأضاف أن الرئيس السيسى يسعى لخلق مناخ استثمارى جيد مع جميع دول العالم، مشيرا إلى أن الزيارة تعد بمثابة فرصة جيدة لفتح آفاق التعاون الاقتصادى لجذب مزيد من الاستثمارات إلى مصر.
وأشار عضو مجلس النواب إلى أن الرئيس السيسى منذ توليه قيادة الدولة المصرية يسعى أن تظل مصر تحتل مكانتها الريادية بين دول العالم، مؤكدا تنامى التعاون الثنائى بين مصر وألمانيا خلال الفترة الماضية وخاصة فى مجالات الاقتصاد والتجارة والطاقة.
وقال النائب شكرى الجندى: إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى ألمانيا سيكون لها مردود إيجابى على الجانب الاقتصادى للدولة المصرية.

وأضاف الجندى أن الزيارة ستشهد تعاونا مشتركا بين مصر وألمانيا فى مجالات مختلفة مثل الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة من خلال توقيع ضمانات للصادرات والاستثمارات، لتمهيد الطريق أمام إبرام مزيد من الاتفاقات التجارية لزيادة حجم الاستثمارات الأوروبية داخل مصر.
من جانبه، أكد النائب عمرو صدقى، رئيس لجنة السياحة والطيران بالبرلمان أن العلاقات المصرية الألمانية أصبحت فى أفضل وأزهى فتراتها منذ وصول الرئيس السيسى إلى سدة الحكم، موضحا مجالات التعاون المشترك بين البلدين تشهد طفرة غير مسبوقة فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والصناعية والسياحية وغيرها.
وقال «صدقى»، فى بيان أصدره أمس، إن مصر وألمانيا فى الوقت الراهن تربط بينهما علاقات استراتيجية وطيدة وراسخة، وهو ما انعكس بشكل إيجابى على حركة التعاون الاقتصادى والاستثمارى والتنموى بين البلدين خلال السنوات القليلة الماضية.
وأكد النائب أن زيارة الرئيس إلى برلين ستحمل نتائج إيجابية للقارة السمراء وستتيح لمصر الكثير من الفرص الاستثمارية الواعدة أمام كبرى المؤسسات التمويلية، وزيادة حجم التنسيق والتبادل التجارى والاقتصادى والسياحى بين البلدين، خاصة أن ألمانيا خلال السنوات الأخيرة أصبحت بمثابة شريك رئيسى ومحورى لمصر فى الكثير من القضايا العربية والإقليمية، بفضل التعاون الدبلوماسى والزيارات المشتركة التى أثمرت فى النهاية عن تحقيق نجاحات اقتصادية فى مجال الطاقة ومكافحة الإرهاب ووضع ضوابط لتأمين الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية، وقطع أشواط كبيرة فى مجال عودة السياحة الألمانية لمصر لسابق عهدها.
وأكد المهندس على قرطام، نائب رئيس حزب المحافظين، أهمية الزيارة الرسمية للرئيس السيسى لألمانيا والتى تستمر 4 أيام، مشيرا إلى أن دعوة الرئيس السيسى لحضور أعمال القمة المصغرة للقادة الأفارقة، للمرة الثانية جاءت تقديرًا لمكانة مصر وأهمية دورها فى أفريقيا، حيث سيلقى الرئيس السيسى كلمة خلال أعمال القمة المصغرة تتناول رؤية مصر فى دفع وتعزيز جهود التنمية فى أفريقيا، خاصة أن مصر سترأس الاتحاد الأفريقى العام المقبل ٢٠١٩.
وثمن «قرطام» تنامى العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والعسكرية بين البلدين، والتى من المتوقع أن تشهد من خلال تلك الزيارة على نقلة نوعية فى حجم ونوعية تلك الاستثمارات ليس فقط على مستوى العلاقات بين البلدين، ولكن تمتد لتشمل جميع الدول الأفريقية من منطلق دور مصر الريادى فى تنمية القارة الأفريقية والاهتمام بمشكلات القارة والعمل على حلها.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟