رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

قنصوة: الإسكندرية مثال للتسامح على مر العصور

الجمعة 12/أكتوبر/2018 - 06:40 م
 ختام فاعليات معسكر
ختام فاعليات معسكر الطلاب الوافدين
محمد العدوى
طباعة
شارك الدكتور عبدالعزيز قنصوة محافظ الإسكندرية برفقة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اليوم في ختام فعاليات معسكر الطلاب الوافدين بمعسكر أبو بكر الصديق التابع للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والتي أقيمت في الفترة من ١٠ أكتوبر حتى ١٣ أكتوبر ٢٠١٨م.
وذلك بحضور إسماعيل الكندري مدير المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة، والمستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة، واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد للمحافظة، والدكتور عبد الله النجار أستاذ الشريعة والقانون جامعة الأزهر، وأعضاء مجلس النواب، وقيادات وأئمة مديرية الأوقاف بالإسكندرية. 
وفي كلمة المحافظ؛ رحب بوزير الأوقاف وجميع الحضور على أرض الإسكندرية، وتوجه بخالص التحية والشكر لوزارة الأوقاف وجامعة الأزهر الشريف وسفارة دولة الكويت وبيت الزكاة الكويتي والمكتب الكويتي للمشروعات علي الجهد المبذول مع الطلاب الوافدين من جميع الدول، موضحًا أن الدور الذي يقوموا به دورا هاما لنشر رسالة ديننا الحنيف، وبالأخص الرسالة الوسطية وإظهار روح التسامح والعمل.
ودعا المحافظ جميع الطلاب الوافدين بأن يكونوا رسل وسفراء للتسامح لنشر قيم الإسلام الوسطية الحقيقية في بلدانهم، وكذا نشر قيم العمل والعلم والأخلاق، مؤكدا أن الأمم لا تبني إلا بالعمل والعلم والأخلاق، وأنهم الدعائم الأساسية التي نستطيع بها بناء الأمم، مشيرًا إلى أن الطلاب الوافدين أصبحوا سفراء لديننا الحنيف في دولهم بما حصلوا عليه من تعليم مميز وإرساء روح التسامح والوسطية فيهم. 
وقدم المحافظ كل التحية والتقدير لكل من ساهم في هذا المعسكر، ورحب بجميع الطلاب الوافدين للدراسة من مختلف الدول في مدينة الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط، والتي أنشأها الإسكندر الأكبر سنة ٣٠٠ ق.م، وأكد أن الإسكندرية هي مثال للتسامح علي مر العصور، فقد عاش علي أرضها أصحاب الديانات المختلفة، حتي أطلق عليها اسم "مدينة تجمع ثقافات متعددة"، تلك الثقافات المتعددة عاشت في سلام وتآلف بنت هذه الحضارة والمدينة.
وخلال الفعاليات؛ قام المحافظ برفقة الوزير بتكريم الطلاب الوافدين المقيدين على منحة المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة، والمتميزين علميًا وثقافيًا ورياضيًا من الطلاب المشاركين فى الملتقى.
من الجدير بالذكر؛ أن ختام الفعاليات ملتقى أبى بكر الصديق الثقافى الذى تقيمه وزارة الأوقاف المصرية للطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر الشريف المسجلين على منحة من خلال المكتب الكويتى للمشروعات الخيرية بالقاهرة، وبعض المسجلين على منحة من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية التابع لوزارة الأوقاف المصرية، جاءت تحت عنوان: "دور العلم فى بناء الشخصية"، وفى إطار الملتقيات المتتابعة التي يقيمها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية للأئمة والواعظات والطلاب الوافدين والطالبات الوافدات على مدار العام فى ضوء دور مصر الريادى فى نشر الفكر المستنير واحتضان الأزهر الشريف لطلاب العلم من مختلف دول العالم.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟