رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلماني: نظام التعليم الجديد قضية حياة أو موت

الثلاثاء 09/أكتوبر/2018 - 01:46 م
الدكتور سعيد حساسين
الدكتور سعيد حساسين
محمد العدس- نشأت أبو العينين
طباعة
أكد الدكتور سعيد حساسين رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي بمجلس النواب، أن ملف نظام التعليم الجديد من خلال الاستراتيجية المهمة التى وضعها الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم لتطوير وتحديث التعليم والقضاء على جميع الأزمات والمشكلات المزمنة التى عانى منها التعليم فى مصر لعدة عقود أصبح قضية حياة أو موت.
وطالب حساسين، فى بيان اليوم الثلاثاء، جميع مؤسسات الدولة والمجتمع المدنى وأولياء الأمور والقائمين على العملية التعليمية وتلاميذ وطلاب جميع المراحل التعليمية قبل التعليم الجامعى بدعم نظام التعليم الجديد الذي أعده الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم وحظي بثقة وتأييد الرئيس عبدالفتاح السيسى مؤكدا أن الدولة تتجه إلى اعتماد نظام إيجابي لبناء المواطن المصري سواء من ناحية التعليم أو الصحة، وهذه نقطة إيجابية لأن أساس أي دولة متحضرة بناء المواطن نفسه بشكل صحيح.
وقال: إن الذين يوجهون سهام التجريح الشخصي والنقد غير المنطقى للدكتور طارق شوقى من اجل إفشال سياسات النظام الجديد عليهم ان يعوا جيدا أن النظام الجديد للتعليم تؤيده وبشدة الدولة المصرية بجميع مؤسساتها لأن الوزير يمثل الحكومة، ومن وجهة نظري أنها تجربة إيجابية وأرجو من المتشككين في هذه التجربة أن يتركوها تتم على أرض الواقع ثم يتم تقييمها، وإذا اتضح أن هناك سلبيات بها سيتم تلافيها وعلاجها في السنوات المقبلة.
وأضاف حساسين: "لم أر طوال حياتى شخصية سياسية شجاعة وقوية وتتحمل النقد حتى غير البناء مثل الدكتور طارق شوقى فتحية من القلب لهذا الرجل الذى لديه إصرار على تنفيذ برنامجه الإصلاحي الشامل للتعليم فى مصر مطالبا من الجميع ان يقرأ ما جاء من قضايا مهمة حول هذا الملف فى لقاء الدكتور طارق شوقى مع كبار الإعلاميين والصحفيين.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟