رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مقتل 6 أشخاص في الجزء الهندي من كشمير

الثلاثاء 25/سبتمبر/2018 - 02:00 ص
 صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
أ.ف.ب
طباعة
أعلن الجيش الهندي الإثنين مقتل جندي وخمسة يشتبه بأنهم انفصاليون في معارك في إقليم كشمير بعد بضعة أيام من إلغاء اجتماع رفيع المستوى حول هذه المنطقة بين الهند وباكستان.
وقال الكولونيل راجيش كاليا إن اثنين من الانفصاليين المفترضين قُتلا الأحد عندما اكتشف الجيش وجود جماعة تحاول عبور الحدود بين القطاعين الهندي والباكستاني من كشمير.
والإثنين، قتل ثلاثة من الانفصاليين بالإضافة الى جندي هندي.
وكانت الهند أعلنت الجمعة أنها ألغت لقاء نادرا بين وزيرة خارجيتها ونظيرها الباكستاني كان يفترض أن يعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وأضافت وزارة الخارجية الهندية إن المباحثات ألغيت بعد "مقتل رجل أمن (هندي) بصورة وحشية على أيدي جماعات تتمركز في باكستان التي أصدرت سلسلة طوابع بريد تمجّد شخصا إرهابيا والإرهاب".
وقالت إن هذه الأعمال الأخيرة كشفت "أجندة شريرة" تضمرها باكستان و"الوجه الحقيقي" لحكومة اسلام اباد.
كما عثر الجمعة على جثث ثلاثة شرطيين بعدما خطفوا في القسم الخاضع لسيطرة الهند في كشمير.
من جهتها، قالت وزارة الخارجية الباكستانية أن "لا علاقة لها على الإطلاق" بأعمال القتل واتهمت الهند ببث "دعاية مغرضة وخبيثة".
ووصفت الأسباب التي أوردتها الهند لإلغاء اللقاء بأنها "غير مقنعة على الإطلاق"، واعتبرت أن قرار الإلغاء نفسه "غير مدروس".
وكان الرئيس الجديد للحكومة في اسلام اباد عمران خان كتب أخيرا لنظيره الهندي ناريندرا مودي مقترحا استئناف المحادثات بين البلدين.
وقد صرح وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي تعليقا على الغاء اللقاء أنه "فوجئ وشعر بخيبة" أمل.
وردا على سؤال عما إذا كانت باكستان ستمد يدها مجددا للهند، أجاب "كلا، كنا نريد مفاوضات في اطار من الكرامة".
وتتهم الهند باكستان بتسليح الجماعات المتمردة في كشمير، وتمويل الهجمات الدامية عام 2008 في مومباي.

الكلمات المفتاحية

"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟