رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

محافظ الإسكندرية: الترابط والتماسك كنواب وتنفذيين يكمل بعضنا البعض

الخميس 13/سبتمبر/2018 - 02:18 ص
الدكتور عبد العزيز
الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية
محمد العدوى
طباعة
عقد الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية مساء اليوم، اجتماعات موسعا بأعضاء مجلس النواب عن الدوائر المختلفة بالثغر، لمناقشة أهم القضايا والملفات التي تهم المواطن السكندري، والاستماع لمقترحاتهم، وكيفية العمل والتعاون بين كافة الجهات والأجهزة التنفيذية ليشعر المواطن السكندري بالتطور بها في أسرع وقت ممكن، وذلك بحضور اللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد وأعضاء مجلس النواب عند دوائر الإسكندرية. 
في بداية اللقاء رحب المحافظ بالنواب، مقدما لهم الشكر على تواجدهم الدائم بالشارع واهتمامهم بطلبات المواطن السكندري في النواحي المختلفة، وأكد ضرورة التعاون بين الجميع لعمل وتقديم كل ماهو في صالح الشارع والمواطن السكندري، قائلا "نحن نحتاج للترابط والتماسك كنواب وتنفذيين لنكمل بعضنا البعض، وبناء بلدنا يأتي أولا من العمل العام"، وأشار إلى أنه خلال الأيام القادمة سيعمل على التواجد بالشارع بشكل أكبر، والقيام بجولات مفاجئة في كافة الأحياء بنطاق الثغر، مؤكدًا أن التواجد بالشارع ولقاء المواطنين والاستماع لهم هو النبض الحقيقي له، ولفت إلى أنه خلال الفترة القادمة سيتم العمل على إقامة وتكثيف عدد القوافل المتكاملة من كافة الجهات المعنية بجميع أنحاء المحافظة. 
وأوضح قنصوة أن هناك عدة ملفات يتم العمل على تطويرها حاليا، أهمها ملف الأمطار والسيول والتأكد من جاهزية المحطات والمطابق وعمل عدة سيناريوهات لذلك من خلال تطبيق نماذج محاكاه وتخفيض المناسيب بالمحطات ورفع وتحسين قدرتها، كما يتم دراسة مشروع مع جامعة الإسكندرية لإنشاء مركز للتنبؤ بالأمطار قبل موعدها بـ ١٥ لتكون الإسكندرية مصدرا للتنبؤ بالأمطار، أما ملف النظافة والمخلفات الصلبة فهي تشهد تحسنا ملحوظًا والتزام الشركة بالعقد المبرم والذي من أهم نقاطه عودة غسيل الشوارع والجمع المنزلي والفصل من المنبع وكذا تطوير مصانع تدوير المخلفات والمحطات الوسيطة والذي سيعود بالنفع على تطوير المنظومة بالكامل.
وأضاف أن ملف الطرق من أهم الملفات التي بدأ العمل بها من خلال إعادة رصف الشوارع الرئيسيّة، حيث يتم حاليا معالجة مشكلات الحفر والهبوط والمطبات وشنايش للأمطار بالطريق وغيرها، ثم يتم البدء في تخطيط الشوارع بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، وعقب الانتهاء من ذلك سيتم البدء في الشوارع الفرعية، لافتا إلى أننا نعمل على تطوير الميادين من خلال تصميم يتسق مع الطابع التراثي والمعماري المميز لكل منطقة، هذا كله بالإضافة إلى ملفي التعليم والصحة، حيث سيتم اختيار عدة مدارس لتطويرها ووصولها للنموذجية وتطبيق ذلك على باقي مدارس الثغر بالتوالي، وكذا تطوير الوحدات الصحية وعودة طبيب العائلة Family Doctor، ويكون لها إطار عمل مؤسسي من المشاركين في التطوير، وكذا إنشاء مجلس صحي "طبي" بالإسكندرية يربط بين كافة القطاعات الصحية الجامعية والخاصة والحكومية والتابعة لوزارة الصحة. 
على الصعيد ذاته لفت المحافظ إلى ملف الإشغالات والإزالات والتشديد إلى كافة الجهات المعنية بتكثيف حملات إزالة الإشغالات والتعديات خاصة التي تسببها المقاهي والكافتيرات على مستوى أحياء المحافظة، مؤكدًا أنه لن يقبل بأي شكل من الأشكال بتواجد تلك الاشغالات التي تؤثر على الشكل الجمالي والحضاري للمحافظة، فضلا عن الاهتمام بمنظومة النقل الجماعي من خلال رؤية تم وضعها لتطوير منظومة وهيئة النقل العام بالإسكندرية خاصة بالمناطق ذات الكثافات العالية، وكذا تطوير المحاور المرورية من الترام والسكة الحديدية ومحور المحمودية الجديد الذي سيتم ربطه بكافة المحاور والطرق الرئيسة بالثغر وسيعمل بشكل كبير جدا على حل مشكلة التكدس المروري بالمدينة. 
من جانبهم هنأ النواب، المحافظ لتوليه منصبه محافظا للإسكندرية أهم محافظات مصر، معربين عن سعادتهم بتولي المنصب سكندريا يعلم جيدا كافة المشكلات بها، وقدموا له الشكر لتواصله وتعاونه معهم وحرصه على حل مشكلات المواطنين، مؤكدين أهمية التعاون أيضًا مع رؤساء الأحياء والتنفيذيين، فهم جميعا متواجدون بالشارع وسط المواطنين، وأوضح النواب أن التعاون يجعلنا على دراية كاملة بالمشكلات وأولوياتها التي تساعدنا في مطالبة الوزارات والهيئات المختلفة للمساهمة في حلها بما يَصب في صالح الإسكندرية، وهو ما تم بالفعل خاصة في ملف الرصف وتطوير الطرق بالإسكندرية.
واستمع المحافظ إلى مقترحات ومطالب النواب التي كانت أهمها في الوقت الحالي هي منظومة التعليم وتلبية احتياجات الأهالي والطلاب في هذا الشأن خاصة مع اقتراب بداية العام الدراسي الجديد، وسد العجز في المدرسين خاصة في مدارس غرب الإسكندرية والأماكن البعيدة بالمدينة، والتنسيق مع النواب في وضع أولويات الخطة الاستثمارية وفقًا لاحتياجات المواطنين من تطوير ورصف الطرق وترميمها والإنارة والمرافق المختلفة والمحاور المرورية والكباري والترام والمواصلات العامة والصحة والمستشفيات والنظافة وإشغال الطريق وغيرها من مشكلات الشارع السكندري، فضلا عن المطالبة بعقد لقاء معهم بشكل دوري، وطالب المحافظ النواب بتقديم مقترحاتهم وطلبات المواطنين في كافة المجالات لدراستها وتكليف الجهات المعنية لحل المشكلات التي تساهم بالنهوض في الشارع السكندري وعودة الإسكندرية لمكانتها المرموقة التي تستحقها عروسا للبحر الأبيض المتوسط.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟