رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

11 سبتمبر.. كتاب "البروج المشيدة" 4 رجال في المواجهة

الإثنين 10/سبتمبر/2018 - 09:24 م
البوابة نيوز
أحمد صوان
طباعة

«البروج المشيدة»، كتاب لورانس رايت الذى وصفه البعض بأنه يحوى مستوى غير مسبوق من الموضوعية عن طريق سرد القصة من واقع سرد أحداث حياة أربعة رجال، هم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وذراعه الأيمن الطبيب المصرى أيمن الظواهري، الذى خلفه فيما بعد على عرش التنظيم من جهة، ورئيس إدارة مكافحة الإرهاب فى المباحث الفيدرالية الأمريكية جون أونيل، والمدير السابق للمخابرات السعودية، الأمير تركى الفيصل من جهة أخرى.

ويصف «رايت» فى كتابه الجهود التى قام بها «أونيل» لتتبع آثار تنظيم القاعدة قبل هجمات ١١ سبتمبر بأنها «بطولية»، حسب قوله، ولا يوازى هذه البطولة سوى موته المأساوى ضمن ضحايا برجى التجارة، وتحول الأمير تركى من حليف قوى لمواطنه ابن لادن إلى عدو رئيسى له، وبالطبع خاض فى فشل مكتب التحقيقات الفيدرالى والمخابرات المركزية الأمريكية ووكالات الأمن القومى فى منع وقوع الهجمات ذات الرقم الأعلى للضحايا المدنيين فى تاريخ البلاد

وكان «أونيل» نائبًا لرئيس جهاز التحقيقات الفيدرالي، وكان المسئول الأول عن مطاردة أسامة بن لادن منذ ظهر خطر القاعدة الأول على بلاده فى عام ١٩٩٣.

وحتى قبل أسبوعين من عملية سبتمبر الكبرى؛ قبل أن يستقيل ويتهم إدارة الرئيس جورج بوش الابن، بتعمد إعاقة تحرياته ضد كيانات الإرهاب، واتهم الإدارة كذلك بإعاقة مبادرة طالبان لتسليم بن لادن للإدارة الأمريكية مقابل حصولها على معونتها سياسيًا واقتصاديًا

وشاء القدر بعدها بأيام أن يتولى أونيل عمله الجديد كمدير لأمن مركز التجارة العالمي، ليصير الرجل الذى عمل جاهدًا لمنع الكارثة واحدًا من أول ضحاياها.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟