رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

افتتاح الرئيس السيسي لعدد من المشروعات يستحوذ على عناوين الصحف الصادرة اليوم

الإثنين 10/سبتمبر/2018 - 06:43 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
أ ش أ
طباعة
تناولت صحف " الأهرام والأخبار والجمهورية " الصادرة اليوم عددا من الموضوعات التى تشغل الرأي العام منها، مشروعات الطرق التي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونظام التعليم الجديد، وكذلك إشادة البنك الدولي بالإصلاحات الاقتصادية.
وأبرزت كافة الصحف تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي أهمية التخطيط الجيد للأراضي الزراعية ومنع البناء عليها، وإشارته إلى أن التعدى على الأراضى الزراعية منتشر فى مختلف أنحاء الجمهورية، وتحذيره من خطورة ذلك.
واهتمت الصحف الثلاث بدعوة الرئيس السيسي إلى تخطيط المناطق الزراعية حول الطرق وعدم النمو العشوائي، وتأكيده دور الدولة كحكومة وشعب وقوات مسلحة ومحافظين ووزارتي الداخلية والإسكان فى هذا الصدد، مطالبا بضرورة تعويض الأشخاص الذين يتم نزع ملكية الأراضى منهم تعويضا مناسبا، وذلك خلال افتتاحه أمس مشروعات محاور النيل والطرق والكبارى المنفذة بواسطة الهيئة العامة للطرق والكبارى وإدارة المهندسين العسكريين.
وقام الرئيس عبر الفيديو كونفرانس بافتتاح محور طما العلوي على النيل، وكوبرى قوص بمحافظة قنا وكوبري تقاطع محور التعمير مع طريق سيدى كرير مطار برج العرب وكوبرى بلطيم على الطريق الدولى الساحلى والطريق الأوسط بشرم الشيخ وكوبري الفردان الشمالى بالإسماعيلية والطريق الدائرى الأوسطى من بلبيس حتى تقاطعه مع طريق القاهرة السويس، كما شهد الرئيس افتتاح المرحلة الأخيرة من الطريق الدائرى الإقليمى (القوس الشمالى الغربي).
وأشار الرئيس السيسى إلى ضرورة أن يشاهد المواطنون عمق الأراضى الزراعية، وحجم التعديات الموجودة عليها، مطالبا بضرورة دراسة الموضوع بشكل أو بآخر، بدلا من أن يحدث أى تخطيط أو نمو عشوائي.
وحذر الرئيس من أنه فى حال استمرار هذا الأمر ستصبح كل المنطقة المحيطة بالطرق عبارة عن نمو عشوائى يحتاج إلى صرف صحى ليس موجودا ومياه شرب نقية وشبكة كهرباء وشبكة طرق..وهذا ليس موجودا ولا يمكن أننا نعيش بهذا الوضع.
وأكد الرئيس السيسى أن الدولة المصرية متمثلة فى الحكومة والشعب، والمحافظين ووزارة الداخلية والقوات المسلحة ووزارة الإسكان عليها مسئولية المعالجة.
وقال: «لا يمكن أن نعيش وننمو بهذا الشكل مع كل هذا الجهد الذى نبذله، وإذا احتاج الأمر أن نشيد داخل تلك القرى مباني، لابد أن نأخذ نحن المبادرة، وبدلا من أن يتم بناء دور أو دورين بدون وضع اعتبار لبنية الطرق أو المياه والتخطيط، نعمله إحنا ونعرضه للناس».
وأوضح أن أى مسئول تفقد المناطق الزراعية سيجد حجم تعد غير عادي، فتلك هى أرضنا التى بها شبكة رى وصرف بلغت تكلفتها المليارات، مما سيتسبب على فقدها وفقد قدرتنا فى امتلاك أجود أنواع الأراضي.
وخلال مداخلته، توجه الرئيس بالشكر لأهالى الصعيد لتنازلهم عن الأراضى استجابة للدولة فى سبيل تنفيذ مشروع كوبرى طما.
وخلال افتتاح كوبرى قوص بقنا، وجه الرئيس تساؤلا لمحافظ قنا عبدالحميد الهجان حول كفاءة الطرق الداخلية بالمحافظة، حيث أكد أنه خلال السنوات الأربع الماضية حدثت طفرة فى الطرق والكبارى، حيث تم تنفيذ 3 كبارى و5 أخرى أعلى المزلقانات، فضلا عن إقامة 500 كيلومتر طرق فى الاتجاهين.
وشدد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على ضرورة رفع كفاءة شبكات الطرق فى مصر، مؤكدًا أن المطبات الصناعية داخل المحافظات مؤذية وتعيق الحركة، حيث تم تصميمها بطرق غير مطابقة للمواصفات الصحيحة، مطالبا بتعاون جميع الجهات مع المواطنين لتحسين كفاءة الطرق داخل المحافظات، كما طالب الرئيس المحافظين بضرورة الاهتمام برفع كفاءة شبكة الطرق الداخلية للمحافظات.
وأكد الرئيس أن أى دولة تأخذ مكانتها وسط دول العالم المتقدم بتوفير قدرات حقيقية للاستثمار واقتصادها.
كما طالب الرئيس الدكتور هشام عرفات وزير النقل واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بإدخال بعض التعديلات على كوبرى التعمير بمحافظة الإسكندرية.
ووجه الرئيس تساؤلا لمدير إدارة المهندسين العسكريين اللواء أركان حرب حسن عبدالشافى حول توقيت الانتهاء من جميع المشروعات التى تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتى من بينها كوبرى روض الفرج، وكوبرى عدلى منصور، وكوبرى تقاطع الطريق الدائرى من طريق الإسماعيلية وبلبيس، وكوبرى المقطم لفك الاختناق المرورى التام عند منطقة القلعة، وطريق الدائرى الأوسطي، حيث أكد أنه سيتم الانتهاء منها فى 30 يونيو 2019، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا الانتهاء من بعض المشروعات الجارى تنفيذها بنهاية العام الجاري.
كما وجه الرئيس بإزالة جميع المعوقات على الطريق الدائرى بالإسكندرية حفاظا على سلامة المواطنين.
وتوجه الرئيس بالشكر لوزارة النقل والحكومة والقوات المسلحة على الافتتاحات، مشيرا إلى أن النقاط التى تناولها الهدف منها الجودة والكفاءة.
وأشار إلى أن التعديات على النيل من ورد النيل والأعشاب تستهلك كمية كبيرة من المياه وتجب إزالتها، مشددا على أهمية ألا يسمح المسئولون بحجم الزراعات التى تستهلك كميات كبيرة من المياه.وطالب بضرورة الاهتمام بإزالة هذه التعديات حتى تظل شبكة الرى والصرف بكفاءة عالية.
وأوضح، أن هناك أكثر من 50 ألف كيلومتر من الترع والمصارف فى مصر وبالتالى لا يمكن للمحافظين والمسئولين والمواطنين على مستوى الدولة السماح بوجود مثل تلك الزراعات التى لا جدوى أو استفادة منها وتستهلك كميات كبيرة من المياه نحن بحاجة لها.
وفيما يخص الطرق القديمة داخل المحافظات، أكد أهمية تشكيل لجنة لمراجعة شبكة الطرق الموجودة فى الدولة وتكلفة رفع كفاءتها من وزارات الإسكان والنقل والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهيئة الرقابة الإدارية، حتى يتم تحقيق نقلة فى حياة المواطنين.
وأكد أهمية الاهتمام بشبكة الطرق الداخلية، موضحا أهمية اتخاذ موقف خلال شهر، كما طالب الرئيس اللجنة بمراجعة الكبارى التى مرت عليها عشر سنوات والتأكد من سلامتها.
وأشار إلى أنه سيتم افتتاح المزيد من المشروعات خلال الأيام المقبلة، متوجها بالشكر لكل الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروعات، مؤكدا أنه سيتم فى 30 يونيو 2020 تقديم دولة مختلفة، مشيرا إلى أن هذه المشروعات نتاج جهود دولة بالكامل من أبناء مصر.
وقام الرئيس بجولة تفقدية على محور الخطاطبة يرافقه المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة.
كما أبرزت كافة الصحف مباحثات الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، مع بعثة البنك الدولي، برئاسة أشيش خان، مدير مشروعات البنك، الإسراع فى إنهاء إجراءات دعم البنك للمشروع المتكامل لتنمية شبه جزيرة سيناء وتبلغ قيمته نحو مليار دولار. 
وإشادة بعثة البنك الدولى، بالبرنامج الاقتصادى والاجتماعى للحكومة الحالية، والإصلاحات الاقتصادية والتشريعية المتميزة التى قامت بها مصر، وعلى رأسها قوانين الاستثمار ولائحته التنفيذية وقانون إعادة الهيكلة والصلح الواقى والإفلاس وتعديلات قانوني الشركات وسوق المال، وقانون التأجير التمويلى والتخصيم.
وأكدت الوزيرة، أهمية توفير البنك لعدد من المنح لتنمية شبه جزيرة سيناء، حيث تضع القيادة السياسية أولوية لهذا المشروع، الذى سيسهم فى مد خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتطوير وتوفير الخدمات بجميع المناطق وما يستتبعه من استثمار الطاقات البشرية فى هذه المنطقة الواعدة، فى ظل ما تتضمنه من مشروعات لتوفير الآلاف من فرص العمل والمساهمة فى تحقيق متطلبات التنمية بشرق القناة، حيث تشمل شبكة متكاملة للطرق والمرافق لربط شبه جزيرة سيناء بباقى محافظات الجمهورية، وإقامة العديد من المشروعات العمرانية الجديدة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم المرأة المعيلة، بجانب إقامة عدد من المشروعات الزراعية وإنشاء محطات تحلية مياه البحر وآلاف من الوحدات السكنية، مشيرة إلى أن مشروع تنمية سيناء تسهم فيه أيضا الصناديق العربية، حيث استطاعت الوزارة توفير نحو 2.5 مليار دولار من خلال توقيع اتفاقيات مع كل من الصندوق السعودى للتنمية والصندوق الكويتى للتنمية والصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعي، وقد أكدت الصناديق العربية استمرارها فى دعم المشروع خلال الفترة المقبلة.. 
كما تناولت الصحف، تأكيد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه سيتم طباعة قرابة 100 ألف نسخة من دليل المعلم في كل التخصصات، وتدريب 100 ألف معلم فى رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي والصف الأول الثانوي، وإشارته إلى أن تدريب المعلمين يستمر طوال العام.
وقال إنه جار إعادة تجهيز الفصول لتتناسب مع طبيعة المناهج والنظام الجديد، ومؤكدا أنه لن يتم منح تراخيص للكتب الخارجية فى النظام الجديد، ويتم إتاحة عرض محتوى متناسب مع ما تقوم به الوزارة للناشرين.
وأضاف الوزير ـ فى مؤتمر صحفى أمس ـ أن النظام القديم لا يوجد فيه تابلت أو خلافه، ولكن نريد ترميم النظام القائم من ناحية إكساب الطلاب مهارات وتغيير التقويم، موضحا أن هناك هدفا أساسيا للدولة وهو رفع مستوى وجودة التعليم الحكومى حتى لا يذهب الطلاب لمدارس أخرى. 
وأكد أن هناك تحسينا فى النظام القائم وإطلاق نظام جديد وافتتاح المدارس اليابانية ولقد وعدنا فأوفينا، قائلا: «فى أقل من أسبوعين ستكون الكتب فى أيدى الطلاب ونصف مليون طالب سيدخلون المدارس فى النظام الجديد».
وأوضح، أن هناك شائعات كثيرة تظهر بين الحين والآخر، وما تريد الوزارة الحديث عنه تعلنه من خلال القنوات الشرعية بأكبر قدر من الدقة.
وقال، «إن ثروة مصر فى شبابها، موضحا أن لدينا مشاكل ولدينا حلما، أطلقه الرئيس السيسى فى مؤتمر الشباب فى جامعة القاهرة». 
وأضاف الوزير أن الأساس فى عملية التعلم هو المحتوى والمعلم، وباقي العوامل تكميلية، وقال إن الكتب ذات جودة مرتفعة ومستوى الإخراج عال جدا، والمحاور التي تم من خلالها تأليف كتاب «الباقة» تمت مراجعتها جيدا.
وحذر من وجود كتب فى اللغة الانجليزية لرياض الأطفال على الإنترنت ليس للوزارة دخل بها قائلا: «محدش يشترى غير كتاب الحكومة مؤكدا أن الكتب التى ظهرت على الإنترنت تخالف سياسة النظام الجديد للتعليم وفلسفة التعليم التي تقوم عليها المناهج الدراسية».
ونوه الوزير إلى أن النظام الجديد للتعليم بدون امتحانات فى أول 4 سنوات، وأن المدارس التجريبية والخاصة تمثل نسبة قليلة فى النظام الجديد للتعليم، ويركز النظام على المتعلم الذى يشارك فى الأنشطة.
وأشار شوقى إلى أن المناهج 4 كتب وهو كتاب الباقة المجمعة وكتاب اللغة الإنجليزية كلغة ثانية من رياض الأطفال وكتابا التربية الدينية واللغة العربية ويجمع هذه الكتب مؤلف واحد وفكرة المحاور تقوم على: من أنا ومن أكون والعالم من حولي والتواصل مع الآخر.
كما أبرزت الصحف الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبة صفوت الشريف، بالسجن 3 سنوات، وتغريمه مبلغ 99 مليونا و49 ألفا و974 جنيها، وذلك لإدانته فى قضية اتهامه بتحقيق الكسب غير المشروع.
وألزم الحُكم «الشريف» برد مثل هذا المبلغ، وذلك فى مواجهة زوجته وأبنائه بقدر ما استفادوا من كسب غير مشروع، مع إلزامه بالمصاريف الجنائية، وتضمن الحكم براءة نجله إيهاب.
وأشارت الصحف إلى أن إعادة محاكمة صفوت الشريف ونجله تأتي في ضوء الحكم الصادر من محكمة النقض فى شهر ديسمبر من العام الماضي، بإلغاء الحكم الصادر ضدهما بالسجن لمدة 5 سنوات والأمر بإعادة محاكمتهما من جديد.
وكان جهاز الكسب غير المشروع قد أحال صفوت الشريف ونجله إلى محكمة الجنايات، لاتهامهما بتحقيق كسب غير مشروع قدره 300 مليون جنيه، وطالبهما برد مبلغ 600 مليون جنيه تمثل قيمة الكسب غير المشروع وغرامة مساوية له. وعلى مدار جلسات نظر محاكمة المتهمين تقدم الشريف بطلب تصالح إلى جهاز الكسب غير المشروع، وأحال الجهاز طلبه إلى لجنة فنية لفحصه وتقدير المستحق عليه.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟