رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"زراعة الوادي الجديد" تعلن وسائل حديثة لمقاومة "النمل الأبيض"

الخميس 06/سبتمبر/2018 - 09:15 م
الدكتور مجد المرسي
الدكتور مجد المرسي
محمد بدر الدين
طباعة
قال الدكتور وكيل وزارة الزراعة بالوادي الجديد، الدكتور مجد المرسي، إن المديرية رصدت مشكلة النمل الأبيض بالمحافظة في 6 مناطق متفرقة، لافتًا إلى أن متوسط نسبة الإصابة في منازل قرية عارف جنوب مدينة الخارجة من 40-50 %.
وأضاف "المرسي" في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن نسبة الإصابة تزداد في مركز الخارجة نظرا لارتفاع منسوب المياه الأرضية ونسبة الرطوبة، مما يخلق بيئة مناسبة للحشرة بينما تنخفض نسبة الإصابة في مركز الفرافرة نظرا لان التربة جيرية صخرية، ثم تقل في مركز بلاط لانخفاض مستوي الرطوبة والمياه الأرضية.
وأكد أن المديرية رصدت مشكلة حشرة النمل الأبيض والمعروفة محليًا باسم "القرضة"، في 602 وحدة سكنية في 6 مناطق متفرقة بمراكز المحافظة الخمسة، ونجحت المديرية في علاج 60 منزلا منهم وجار علاج ومقاومة الحشرة في باقي الوحدات السكنية بواقع إصابة 210 منزلًا في الخارجة، 105 بمركز باريس، 40 في مدينة بلاط، 78 بمدينة موط، 130 منزلا بقرية القصر بمركز الداخلة، 39 وحدة سكنية بالفرافرة، وجار توفير المبيدات اللازمة لمقاومة الحشرة بمواقع الإصابة.
وأوضح أن المديرية بدأت التنسيق مع المركز القومي للبحوث لاستخدام وسائل حديثة ومبتكرة في مقاومة وقتل حشرة النمل الأبيض تتضمن استخدام الكهرباء والمستحثات الضوئية، مشيرا إلى أن مشكلة النمل الأبيض ليست مشكلة آنية بل ظهرت أكثر من مرة في مناطق متفرقة بالمحافظة وعلي فترات زمنية متفاوتة، واستقبلت المحافظة وفدًا علميًا من المركز القومي للبحوث خلال الفترة الأخيرة لبحث مشكلة انتشار الحشرة في قرية جورمشين التابعة لمركز باريس، وجري وضع مقترحات حلول علمية حديثة لمقاومة الحشرة كما أن الحلول العملية الحديثة تتضمن استخدام المستحثات الضوئية ومواد ذات شحنات كهربية استاتيكية لتوصيل العامل المميت للحشرة بحيث تكون طرق المقاومة فعالة وآمنة من الناحية البيئية في نفس التوقيت.
وأضاف أن المديرية لا تتأخر عن واجبها إطلاقا، موضحا أن وزارة الزراعة دعمت المحافظة بكميات من المبيد للحشرة وصلت إلى 600 لتر لمكافحة النمل الأبيض ويتم توزيعها على مستوى المراكز حسب حجم الإصابة، لافتًا إلى أنه جار التنسيق مع أهالي قرية عارف بمركز الخارجة على أن يتم صرف ربع كمية المبيدات لهم مجانًا على أن يتحملوا نصف تكلفة باقى الكمية، ولكنهم رفضوا وهو ليس فى سلطة المديرية صرف تلك الكميات بالمجان، وإجمالي كمية المبيدات المستخدمة لعلاج منزل على مساحة 100 على سبيل المثال حوالى 50 مترا مكعبا من المحلول المخلوط بمادة حاملة كالسولار أو الزيت المحروق.
وأوضح وكيل وزارة الزراعة بالوادي الجديد، أن المديرية توفر المبيدات اللازمة للمقاومة وتتحمل صرف ربع كمية المبيد اللازم لمقاومة المنازل المصابة بينما يتحمل المنتفع باقي التكلفة وهذه هي قوانين الوزارة، حيث يوجد نظامان للمقاومة الأول بالنقد ويشمل تكلفة المبيد والعمالة والنقل لي حساب الجهة المنتفعة وتكلفة المقاومة للمتر الواحد بهذا النظام 15 جنيهًا، بينما النظام الثاني وهو دعم جزئي، وتوفر فيه الوزارة المبيد بالمجان ويتحمل المنتفع قيمة النقل والعمالة وتكلفة المتر 11 جنيهًا.
ولفت الي تحرير مذكرة للعرض على محافظ الإقليم، اللواء محمد الزملوط، لدراسة إصدار قرار بمنع بناء وإقامة أي منشاة سواء حكومية أو أهلية إلا بعد مقاومة حشرة النمل الأبيض بشكل وقائي وأن في حالة موافقة محافظ الإقليم وإصدار مثل هذا القرار فإن ذلك سيصب في المصلحة العامة للمجتمع الواحاتي، بحيث تدخل تكلفة المقاومة في أعمال الإنشاءات والتشطيبات وتمنع ظهور الحشرة مستقبلا.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟