رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مشاركة السيسي في افتتاح منتدى "الصين - إفريقيا" تتصدر عناوين الصحف

الثلاثاء 04/سبتمبر/2018 - 06:30 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي و الرئيس الصيني شي جين بينغ
أ.ش.أ
طباعة
سلطت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء، الضوء على مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في الجلسة الافتتاحية لقمة التعاون الصيني الإفريقي، إلى جانب إبراز لقائه مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، كما ألقت الضوء على عدد من الموضوعات المحلية التي تشغل الرأي العام.
فأبرزت صحيفة (الأهرام) مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي بكل فعالية في أعمال قمة منتدى "الصين - إفريقيا" 2018 التي انطلقت في العاصمة الصينية بكين لتحقيق الشراكة والتعاون، إلى جانب التنويه بأن الرئيس السيسي من المقرر أن يلقى كلمة مصر اليوم خلال مشاركته في جلسة "المائدة المستديرة"، بحضور الزعماء والقادة المشاركين في القمة، حيث سيستعرض الفرص الكبيرة التي تتمتع بها مصر من مناخ تشريعي وبنية تحتية قادرة على استيعاب استثمارات ضخمة في جميع المجالات.
كما أشارت الصحف إلى تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ بضخ استثمارات جديدة في القارة الإفريقية، خلال الفترة المقبلة، وأن بكين ستظل حليفا وصديقا لإفريقيا.
فيما ألقت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) الضوء على مشاركة الرئيس السيسي في جلسة الحوار رفيعة المستوى بين القادة الصينيين والأفارقة وممثلي رجال الأعمال والمؤتمر السادس لرجال الأعمال الصينيين والأفارقة قبيل الافتتاح الرسمي لقمة بكين 2018 لمنتدي التعاون الصين - إفريقيا. 
ونقلت الصحف عن الرئيس الصيني شئ جين بينج تأكيده - خلال كلمة افتتاح الجلسة - على ضرورة تحقيق المواءمة بين التنمية والتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول الإفريقية، وأن بلاده تدعم الدول الإفريقية في إطار البناء المشترك لمبادرة (الحزام والطريق) لتشارك النتائج والعوائد المربحة للجانبين، مشيرا إلى أن الصين مستعدة لتعزيز التعاون الشامل مع الدول الإفريقية لبناء طريق التنمية عالي الجودة معا بما يتناسب مع الظروف الوطنية لكل دولة ويحقق الفائدة للجميع.
كما سلطت الصحف الثلاث الضوء على تأكيد الرئيس السيسي استمرار دعم مصر لحكومة وشعب جنوب السودان، ومساندتها لكل الجهود الرامية لتحقيق التسوية السياسية السلمية النهائية في جنوب السودان، وكذلك دعم مصر لمبادرة الحوار الوطني خاصة فيما يتعلق بمعالجة جذور النزاع وتحقيق المصالحة الوطنية. 
وذكرت الصحف أن ذلك جاء خلال استقبال الرئيس السيسي بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين، رئيس جنوب السودان سلفا كير. 
ونقلت الصحف تصريحات السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية والتي قال فيها: "إن الرئيس أعرب عن ترحيبه بلقاء رئيس جنوب السودان، مشيراً إلى حرص مصر على تطوير التعاون بين الجانبين، ووجه السيسي التهنئة لسلفا كير بمناسبة التوقيع مؤخراً بالأحرف الأولى على اتفاق السلام النهائي في جنوب السودان".
من جانبه أعرب رئيس جنوب السودان عن حرص بلاده علي مواصلة تعزيز التعاون مع مصر في مختلف المجالات في ضوء العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيدًا بدور مصر وحرصها علي تعزيز الاستقرار في جنوب السودان، في ضوء العلاقات التاريخية بين البلدين.
وعلى الصعيد المحلي.. أبرزت صحيفة (الأخبار) تأكيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية على أن الدولة حريصة على إحداث نقلة نوعية في قطاع السكة الحديد لتحقيق تحسن ملحوظ في الخدمة المقدمة للمواطنين.
وذكرت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع عقده رئيس الوزراء بحضور وزير النقل الدكتور هشام عرفات، ونائب الوزير ورئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر ومسئولي الهيئة.
وأضافت (الأخبار) أن رئيس الوزراء استمع - خلال الاجتماع – إلى خطة تطوير السكة الحديد حيث استمع لتقرير من رئيس الهيئة تضمن أبرز العناصر في الخطة، وشملت إنشاء قاعدة بيانات للعاملين بالورش والمحطات وإعداد خطط التدريب الخاصة بهم، واستعرض رئيس الهيئة مشروعات البنية الأساسية وتتضمن كهربة الإشارات على طريق "القاهرة – الإسكندرية" بطول ٢٠٨ كيلو مترات بالكامل، و"نجع حمادي – الأقصر" بطول ١٨٨ كيلو.
كما تشمل الخطة تجديد خطوط الشبكة على مستوى الجمهورية بطول ألف كيلو، وتطوير محطات القطارات بالوجهين البحري والقبلي، وتطوير المزلقانات وتأمين الأبراج بنظم المراقبة الحديثة.
وألقت الصحيفة كذلك الضوء على لقاء الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء مع جمعة مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة، حيث بحثا الترتيبات الجارية المتعلقة بالإعداد لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة المصرية - الإماراتية، وما عقد من اجتماعات تحضيرية في أبو ظبي شهدت تفاهمات حول عدد من موضوعات التعاون الثنائي، فضلاً عن عدد من مشروعات الاتفاقيات المقترحة لدعم التعاون بين البلدين في عدد من المجالات.
اقتصاديا.. أبرزت (الأخبار) تأكيد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، أنه وقع خلال زيارة الرئيس السيسي للعاصمة الصينية بكين على 3 اتفاقيات مع الشركات الصينية بإجمالي استثمارات تصل إلى 1.1 مليار دولار، مشيرا إلى أن تلك الاتفاقيات هي مشروع منطقة مجموعة (شاوندونج روي) للمنسوجات ومشروع (تاي شان) للألواح الجبسية ومشروع (شيامن يان جيانج) لتصنيع المواد الجديدة وإنشاء معمل تكرير ومجمع البتروكيماويات بمحور قناة السويس.
ونقلت الصحيفة عن الفريق مميش قوله: إنه يسعى إلى تنويع الاستثمارات داخل الهيئة لتقويتها اقتصادياً واستثمارياً،، موضحا أن المشروع الأول الخاص بالمنسوجات سيوفر حوالي ١٠ آلاف فرصة عمل، وباقي المشروعات مع شركتين صينيتين توفران حوالي ١٠٠٠ فرصة عمل.
فيما سلطت صحيفة (الأهرام) الضوء على تأكيد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على وضع شروط دقيقة لانتقاء نخبة من خيرة شباب مصر للانضمام إلى الكليات والمعاهد العسكرية، التي تعمل على بناء جيل من ضباط المستقبل ترتكز عليهم القوات المسلحة في تنفيذ كل المهام التي تسند إليها للدفاع عن الوطن وصون مقدساته.
وذكرت الصحيفة أن ذلك جاء خلال تفقد القائد العام للقوات المسلحة، مراحل انتقاء الطلبة المتقدمين للقبول بالكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة؛ لمتابعة سير الاختبارات المختلفة لاختيار أفضل العناصر المؤهلة بدنياً وطبياً ونفسياً لنيل شرف الانضمام إلى الكليات والمعاهد العسكرية دفعة نوفمبر2018.
وأشارت إلى أن القائد العام تابع اختبارات المواجهة الشخصية بحضور مديري الكليات والمعاهد العسكرية لتقييم وانتقاء الطلبة المرشحين لاستكمال مراحل اختبارات القبول، وذلك بمقر مكتب تنسيق القبول بالكلية الحربية، كما ناقش عددا من الطلبة في أسلوب تنفيذ الاختبارات المختلفة التي خضعوا لها خلال مختلف المراحل، وأثنى على المستوى المتميز للمتقدمين وما تحصلوا عليه من نتائج في ضوء المنافسة النزيهة لنيل شرف الانضمام إلى صفوف القوات المسلحة.
أما صحيفة (الجمهورية) فأبرزت تأكيد وزارة الداخلية أنها تستعد لبدء التشغيل الفعلي لثلاثة وعشرين منفذًا ثابتًا من منافذ منظومة (أمان) للمنتجات الغذائية بالقاهرة، والقاهرة الجديدة والعبور وبدر والدقهلية وجنوب سيناء.
ونقلت الصحيفة عن الوزارة أن منظومة (أمان) والتي انطلقت منذ عام 2015 تعتبر أحد الإسهامات لدعم توجه الدولة للسيطرة على أسعار السلع الأساسية التي تمس احتياجات محدودي ومتوسطي الدخل بجميع المحافظات.
ونقلت (الجمهورية) عن الوزارة أنه خلال الفترة الماضية تم افتتاح 120 منفذًا من منافذ منظومة أمان للمنتجات الغذائية للجمهور والتنسيق مع الجهات المعنية لتخصيص محلات تجارية ووحدات إدارية بالمناطق الأكثر احتياجًا بالمدن والأحياء لصالح منظومة أمان، وأن منافذ (أمان) وصل عددها إلى 930 منفذا بجميع المحافظات من بينها 740 منفذا ثابتا ومحلا تجاريا و190 متحركًا للوصول إلى القرى والمناطق الأكثر احتياجا بالمحافظات التي يصعب توفير منافذ ثابتة بها، مشيرة إلى أنه حرصا على تحقيق التوازن بالسوق المحلية وسط الأسعار فقد تم تخفيض أسعار بعض السلع بنسب تتراوح من 20 إلى 35%. 
دوليا.. أبرزت صحيفة (الأخبار) الانخفاض غير المسبوق الذي سجله الريال الإيراني أمام الدولار الأمريكي، وسط تدهور الوضع الاقتصادي وإعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات على طهران.
ونقلت الصحيفة عن موقع (بونباست.كوم) المتخصص في أسعار الصرف، والذي يتتبع السوق غير الرسمية، أنه جرى عرض الدولار بسعر يصل إلى 128 ألف ريال.
وأشارت إلى أن العملة الإيرانية شهدت تقلبات لأشهر بسبب ضعف الاقتصاد والصعوبات المالية التي تواجهها البنوك المحلية والطلب الكثيف على الدولار من الإيرانيين الذين يخشون انكماش صادرات البلاد من النفط وسلع أخرى نتيجة لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي التاريخي المبرم في 2015 وإعادة فرض عقوبات أمريكية على طهران.
فيما ألقت صحيفة (الأهرام) الضوء على تصاعد الاشتباكات وأعمال العنف في العاصمة الليبية طرابلس، مما دفع مجلس النواب الليبي إلى التحذير من نشوب حرب أهلية وفشل الانتخابات المقبلة.
وأشارت الصحيفة إلى أن لجنة الشئون الخارجية والتعاون الدولي في المجلس بمدينة طبرق شرق ليبيا أعلنت تمسكها بالمبادرة الفرنسية، التي وقعت عليها الأطراف الليبية في 29 مايو الماضي، ودعت بعثة الأمم المتحدة بتحمل المسئولية تجاه مقدرات الليبيين، ومراجعة خططها السابقة لإعادة الاستقرار إلى ليبيا.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟