رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تفاصيل مقتل عامل على يد زوجته وشقيقها بالبساتين.. والدة المجني عليه: 12 طعنة أنهت حياة ابني أمام عيني.. وأخت الضحية: علاقات غير شرعية وراء ارتكابها الجريمة.. ابنته: كانت تعذبني وأخي بالنار

الأربعاء 05/سبتمبر/2018 - 12:55 ص
البوابة نيوز
عمر عزوز - محمد صفوت
طباعة
سيدة لم تتقِ الله في زوجها وأولادها وبيتها، واختارت طريق الشيطان، الذي سول لها قتل زوجها بمساعدة شقيقها، وتمزيق جسده أمام منزل والدته بالبساتين.
"البوابة نيوز" انتقلت إلى مكان الواقعة لكشف كواليس وتفاصيل تلك الواقعة.
تفاصيل مقتل عامل
فبينما كانت عقارب الساعة تشير إلى الـ12 ظهرًا، بدأت الزوجة التخطيط لقتل زوجها، فذهبت إلى بيت أم زوجها "طارق"، 42 سنة عاما،، حيث يقطن هناك، ووجهت السباب له ولوالدته من أسفل العقار وطالبته بالنزول كي يطلقها.
وذكرت والدة المجني عليه، بأنه فور نزول ابنها إلى الشارع كي يهدئ من روعها، فاجأته بصفعة قوية على وجهه، وقال لها " خلاص هطلقك بكرة"، ولكن ذلك لم يوقف الزوجة التي رفعت درجة شتائمها له ولوالدته.
وعلى الفور، اتصلت الزوجة بشقيقها وشقيقتها، وبالفعل جاءا كالبلطجية لتنشب مشاجرة، انتهت بمقتل ابنها بـ "مطواة"، على يد شقيق الزوجة، حيث قام بتسديد طعنات بالجسد والرقبة.
وأضافت الأم "لم تكتفِ الزوجة بذلك بل ساعدت شقيقتها الأخرى بتوثيق زوجها من الخلف، ليقوم شقيقها بتوجيه سيل من الطعنات المتتالية في صدر زوجها"، مشيرة إلى أن نجلها تلقي ما يزيد عن 12 طعنة في صدره.
وتابعت "حاول أهالي المنطقة إيقاف المشاجرة ولكن المتهم شقيق الزوجة كان يلوح بالمطواة في وجه من يقترب ويهدد بقتل أي شخص يسعى لإيقاف المذبحة"، مضيفة أن أهالي المنطقة تمكنوا من ضبطه وضربه واحتجازه هو وشقيقته داخل أحد المحلات وأغلقوا أبوابه، حتى جاءت الشرطة وألقت القبض عليهم.
وأضافت شقيقة المجني عليه، أنها لم تكن متواجدة في وقت المشكلة بل كانت في شقتها، وأخبرها شخص ما هاتفيا بأن شقيقها في مشاجرة مع زوجته واخوتها، وعلى الفور ذهبت الى أخيها لتجده جثة هامدة ممزقة غارقا في دمائه.
تفاصيل مقتل عامل
وأشارت إلى أن السبب الرئيسي للمشكلات الكثيرة طلب زوجته للطلاق بصفة مستمرة، وهو دائما ما كان حريصا على لم شمل الأسرة وكان يرفض.
وذكرت شقيقة الضحية أنه كان يفعل كل شيء يرضي زوجته ليكسب ودها، ولكننا اكتشفنا مؤخرا بأنها على علاقة مع رجال آخرين، وكانت تريد أن تترك بيتها وأولادها من أجل تلك الفواحش التي تفعلها، على حد قولها.
وتابعت "دائما ما كانت تفتعل المشكلات معنا ومع الجيران وذات مرة قامت بطرد زوجها والقاء متعلقاته من الشرفة، فترك لها المنزل ونقل أغراضه وسكن مع والدته".
"جومانا"، نجلة الضحية، 7 سنوات، قالت "أنا مش هقول عليها ماما تاني لأنها قتلت بابا"، وذكرت بأن والدتها كانت على علاقة غير شرعية بأكثر من رجل.
وأشارت إلى أن شقتهم كان يتردد عليها أحد الأشخاص أثناء غياب الوالد، وكان ذلك الشخص يجلس بجانبها وفور دخوله الى المنزل كانت تقوم الأم بحبس أولادها داخل البلكونة حتى يخرج من المنزل.
ووفقا للابنة فإن والدتها كانت تقوم بمقابلة ذلك الشخص بملابس خفيفة وكان يأتي في أوقات متأخرة من الليل، مشيرة إلى أن والدتها كانت تعذبها هي وشقيقها "عمر" 6 سنوات، بالكي بالنار وإطفاء السجائر بجسدهما. وتابعت " رأيت دماء أبى أمام عيني، وصدره كان مليان طعنات"
كانت البداية بتلقى قسم شرطة البساتين، بلاغًا من الأهالى بنشوب مشاجرة وسقوط قتيل بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص عثر على جثة "ط ط"، فى العقد الرابع من العمر، ومصاب بعدة طعنات فى أنحاء متفرقة من الجسم، وبعمل التحريات دلت أن وراء ارتكاب الواقعة عاطل بسبب خلافات المصاهرة، وتم ضبط المتهم، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة.
ads
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟