رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

غدًا.. تشييع جنازة حسين عبدالرازق من عمر مكرم

الخميس 30/أغسطس/2018 - 05:27 م
حسين عبدالرازق القيادي
حسين عبدالرازق القيادي اليساري
عبدالرحمن البشاري
طباعة
 تشيع، عقب صلاة الجمعة غداً من مسجد عمر مكرم، جنازة الكاتب الصحفى حسين عبد الرازق عضو المجلس الرئاسى لحزب التجمع وعضو المكتب السياسي بالحزب، ورئيس مؤسسة خالد محيي الدين الثقافية بالحزب، والأمين العام السابق للتجمع، ورئيس تحرير "الأهالى" الأسبق، والذى توفى اليوم الخميس بمستشفى القوات المسلحة بالمعادي، وذلك بعد صراع مع المرض،  ويقام العزاء عقب صلاة المغرب يوم الأثنين المقبل بمسجد عمر مكرم أيضاً، وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أمر بعلاجه، على نفقة الدولة بالمستشفى العسكري.
  وقد أصدر الحزب بياناً ينعى فيه الكاتب الكبير، وأشار إلى أن الحزب والقوى الوطنية والتقدمية فقدت برحيله علماً من أعلام اليسار، وأكد الحزب على دوره التاريخى في مسيرة الحزب وصحافته منذ التأسيس عام 1976 وحتى رحيله، كما أعلن الحزب أن عزاء الراحل سيكون عقب صلاة المغرب يوم الأثنين المقبل بمسجد عمر مكرم.
بدأ الفقيد الكبير حياته الصحفية، في نشرة "الاشتراكى" التى كانت تصدر عن الاتحاد الاشتراكى، ثم عمل في جريدة الجمهورية ضمن مركز الأبحاث، وكتب الكثير من التحليلات والدراسات والتحقيقات الصحفية حول قضايا عربية وإفريقية عديدة، ثم انتقل إلى جريدة "الأخبار".
وكان الراحل الكبير من أوائل مؤسسى منبر اليسار الذى تحول إلى "حزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى"، وتولى موقع سكرتير الحزب بأمانة القاهرة، ثم تولى لفترة طويلة موقع أمين العمل الجماهيرى على مستوى الحزب، إلى أن اختير رئيساً لتحرير "الأهالى" في بداية إصدارها الثانى، وجعل منها صوتاً لكل الوطنيين في مصر والوطن العربى، وكتب عن تجربته بها كتاباً مهماً،  كما أن له مؤلفات أخرى، أبرزها كتابه عن انتفاضة يناير 1977، وتعرض حسين عبدالرازق للسجن والاعتقال أكثر من مرة في عهد الرئيس أنور السادات، بسبب مواقفه المعارضة.
 الفقيد الكبير زوج الكاتبة الصحفية والناقدة الأدبية المعروفة فريدة النقاش عضو المكتب السياسى لحزب التجمع.


"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟