رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الجميع رفع شعار الفتة أولا.. لحوم العيد تساعد على تنقية مكونات الدم وتقوية الذاكرة.. وأطباء التغذية العلاجية يحذرون من الإفراط في تناولها.. و"البقدونس والزبادي" يساعدان على هضمها

الخميس 23/أغسطس/2018 - 10:43 ص
البوابة نيوز
إبراهيم عطا الله
طباعة

يأتي عيد الأضحى المبارك ليزداد الإقبال على تناول اللحوم بأنواعها المُختلفة، حيث يرفع المصريون شعار الفتة واللحمة خلال أيام عيد الأضحي لتلتف العائلة حول ولائم وعزائم الشواء، لذا تُعتبر اللحم من أبرز مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى، ومنهم من يشتريها ومنهم من اعتاد على ذبح الأضحية كل عام اتباعًا للسنة.

الجميع رفع شعار الفتة
لكن في الوقت ذاته، تُعد اللحوم الحمراء سلاحًا ذو حدين ما بين فوائدها الغذائية ومخاطرها وهو ما يستوجب الحرص عند تناولها بطريقة سلمية حتى لا تكون النتائج سلبية على صحة الإنسان، خاصة وأن أطباء التغذية العلاجية يؤكدون أن المعدل الطبيعى للفرد من اللحوم 70 جراما يوميًا أو 500 جرام أسبوعيًا. كما يُحذرون من الإفراط في تناول اللحوم أكثر من مرتين أو ثلاثة بالأسبوع أو اللحوم التى بها دهون، كونها تؤدي إلى ارتباك شديد في عملية الهضم وحدوث انتفاخ‏‏ وارتفاع دهون الدم والكوليسترول.

"البوابة نيوز" ترصد خلال السطور التالية؛ الفوائد والأضرار التي تعود على الفرد من تناول اللحوم، كما تُقدم مجموعة من النصائح المهمة عن أفضل الطُرق الصحية لتناول اللحوم خلال عيد الأضحى المبارك:

الجميع رفع شعار الفتة

فوائد تناول اللحوم:
تُعتبر اللحوم من أهم المصادر الغنية بأنواع مُختلفة من المعادن كالحديد والزنك فضلًا عن؛ كونها مصدرًا أساسيًا لمجموعة من الفيتامينات، حيث أن قطعة لحم ضأن وزنها 80 جم تحتوي على 215 سعرًا حراريًّا وبعض الفيتامينات كفيتامين "ب"، وأيضَا بعض المعادن مثل الحديد والفوسفور والكالسيوم والبوتاسيوم التي تساعد على تنقية مكونات الدم وتقوية الذاكرة. كما أن تناول اللحوم الحمراء والأغنام يزود الجسم بأهم الأحماض الأمينية التي لا تتوافر سوى في اللحوم الحمراء.

الجميع رفع شعار الفتة

أضرار الإسراف في تناول اللحوم:
يتسبب الأسراف في تناول اللحوم بارتباك شديد في عملية الهضم وحدوث انتفاخ والإصابة بالإسهال فضلًا عن؛ ارتفاع دهون الدم والكوليسترول مما يؤثر بدوره على الشرايين. كما أن أكل اللحوم بكثرة يحفز الأعصاب السيمبتاوية مما ينتج عنه زيادة إفراز الغدة الدرقية الذي يؤدي بدوره على زيادة النشاط وزيادة الانفعالات.
كما أن الإفراط في تناول اللحوم يتسبب في الإصابة بمرض النقرس وأمراض الحساسية وارتفاع ضغط الدم وزيادة تكوين حصوات المرارة وتضخم البروستاتا، والإسراف في تناولها أيضًا يؤدي إلى إصابة الإنسان بأعراض؛ الإسقربوط، وهو الإعياء المتزايد ونزيف اللثة وضمور جدور الأسنان.
وحذرت دراسة بريطانية حديثة، نشرها موقع "كير2" المعني بالصحة، فإن مخاطر اللحوم الحمراء تتمثل في الإصابة بأمراض عديدة على رأسها؛ السرطان: حيث أن تناول وجبات تحتوي على كميات كبيرة من اللحوم وتفتقر إلى الألياف ومضادات الأكسدة تتسبب في ارتفاع خطر الإصابة بسرطان القولون.
وأضافت الدراسة، أن الأشخاص الذين يحرصون على تناول اللحم الأحمر في التغذية للحصول على البروتينات اللازمة لبناء أجسامهم تزداد لديهم عوامل الإصابة بأمراض القلب كالشرايين التاجية والأوعية الدموية والأزمات القلبية فضلًا عن؛ الإصابة بالسكتة الدماغية كونها تتسبب في إعاقة وصول الدم إلى المخ.
وأكدت الدراسة، أن الإسراف في تناول البروتينات الحيوانية يتسبب في زيادة الوزن "السمنة" خاصة عند النساء أكثر من الرجال، بالإضافة للإصابة بالسكري من النوع الثاني، حيث أن اللحوم الحمراء غنية بالدهون المشبعة والكوليسترول.

الجميع رفع شعار الفتة


نصائح تهمك قبل تناول اللحوم:
في البداية، يجب تناول نسبة صغيرة من اللحوم التي يُفضل أن تكون مطبوخة مع الخضراوات مثل؛ البصل والثوم والجزر، بما يُساعد على التخفيف من الكوليسترول والدهون المسببة لأمراض القلب، والإكثار من أكل الوجبات المحتوية على ألياف بنسبة كبيرة مثل الحبوب الكاملة والخضار؛ حيث تساعد على الوقاية من بعض الأمراض.
كما يُعتبر تصغير حجم قطع اللحوم المشوية أمرًا جيدًا لتقليل مدة تعرضها للحرارة مع إزالة دهونها الظاهرة لمنع تساقطها على الفحم وتكوين المواد الضارة منها‏ ويُفضل تتبيل اللحوم بخلطات محتوية على الخل والليمون قبل الشوي. كما أنه عند البدء في الشوي لابد أن يكون الفحم أقل اشتعالًا لتقليل تأثير شدة حرارته على اللحوم مع ضرورة تقليبها مرة كل دقيقة، على الأقل، لتقليل تعرضها للحرارة الشديدة.
وينصح أطباء التغذية بتناول البقدونس مع اللحوم كونه يُقلل من امتصاص الدهون ويعادل بعض المواد الحمضية الموجودة في اللحوم ويُساعد على سهولة إخراجها من الجسم، كما يساعد على عدم حدوث الترسيب في الكلى لاحتوائه على أملاح عضوية.
كما يُنصح بتناول الخيار؛ لأنه ملين يخلص الجسم من السموم، كما أنه غني بالأملاح المعدنية المهمة اللازمة لبناء الجسم، مثل الكالسيوم والفوسفور والماغنسيوم، إضافة إلى أنه يقي من النقرس إذ إنه مدر لحمض اليوريك والبول، ويمنع تكوُّن حصى المسالك البولية.
وبشكل عام يُعتبر طبق السلطة من الخضراوات مع اللحوم أمرًا هامًا لإمداد الجسم بالأنزيمات الهاضمة التي تساعد على الهضم‏، بالإضافةً إلى إمداد الجسم بالألياف الغذائية التي تلعب دورًا كبيرًا في امتصاص الزائد من الدهون‏. كما تناول الزبادي مع الفتة يُساعد على الهضم أيضًا كونه يحتوي على خمائر تزيد من سرعة وسهولة الهضم‏.‏
كما ينصح الأطباء مريض السكر عدم الإفراط في تناول الفتة واللحوم في العيد، فيكفى كميات قليلة من كل نوع حفاظا على الصحة، وعدم الانجراف وراء إغراءات الفتة واللحم في العيد دون الوعي بأن ذلك يعرضه لارتفاع شديد في السكر والضغط والكوليسترول بالدم مما يعرضه لمشكلات خطيرة بالقلب وجميع أعضاء الجسم.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟