رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"المدبح القديم" يعود من جديد لاستقبال الأضاحي.. السكاكين الصيني تغزو الأسواق.. ومستلزمات الذبائح الأكثر رواجا.. العيد "كرشة وفشة" لمحدودي الدخل.. والرقاق بـ 20 جنيها

الأحد 19/أغسطس/2018 - 09:20 م
البوابة نيوز
كتبت- نورهان ملهط وأبوالحسين غنوم
طباعة
«فتة» و«لحمة» و«رقاق» أكلات أساسية على مائدة عيد الأضحى، الاستعدادات فى المنازل على قدم وساق لاستقبال العيد. قامت «البوابة» بجولة بشوارع المدبح القديم بحى السيدة زينب، لرصد استعداد الجزارين وأصحاب محال سن السكاكين لاستقبال عيد الأضحى وهو الموسم الأكثر رواجًا لحركة البيع والشراء لديهم. عم «عبد الحميد محمد»، ٦٥ عامًا، يعمل على «حجر المياه» لسن السكين قائلًا: ورثت هذه المهنة عن أجدادى فكنت أعمل بها وعمرى عشر سنوات، زبائنى معروفون طوال العام من أصحاب محلات الجزارة، ولكن حالة الأسواق تغيرت عن السنوات الماضية، فأسعار المواد الخام المستخدمة فى التصنيع فى ارتفاع مستمر، مما أدى إلى ارتفاع أسعار السكاكين، حيث تراوحت بين ٢٠ جنيها إلى أكثر من ١٥٠ جنيها، أما سن السكاكين والساطور فتتراوح ما بين جنيهين إلى ٥ جنيهات بحسب الحجم. أضاف، انتشرت السكاكين الصيني، بسبب سعرها المنخفض، بالمقارنة بالسكاكين المحلية التى تقاوم الصدأ،، ويعد موسم عيد الأضحى من أهم المواسم لدينا لرواج حركة البيع والشراء. وأضاف «محروس عاشور» شاب بعمر العشرين، إن سعر الساطور يبدأ من ١٢٠ جنيها وحتى ٣٠٠ جنيه، ويوجد سكين لسلخ الجلد بـ٣٥ جنيها، وسكين لتَشفية العظام بـ٤٠ جنيها، وسكين للذبح بـ٤٥ جنيها، وسكين مستورد بـ٦٥ جنيها، وذات الحجم الكبير بـ١٢٠، وساطور كبير بـ٥٠٠ جنيه، والشوايات الصغيرة تبدأ بـ٤٠ جنيها، والريشة ١٥ جنيها، والشبكة من ٢٥ جنيها، و«القرمة» تبدأ أسعارها من ٤٠ جنيها إلى ٨٠٠ جنيه للكبيرة، مؤكدًا أن الإقبال ضعيف هذا العيد نظرًا لغلاء الأسعار.

إكسسوارات الأضاحى 

بعد أمتار قليلة داخل المدبح القديم رصدت عدسة «البوابة نيوز» اللحوم وفواكهها من كل نوع، وأمام محلات الجزارة المتعددة تقف عشرات النساء والرجال ليشتروا متطلبات أسرهم طازجة وبأسعار أقل عن مناطق القاهرة.
«على عنتر» ٢٨ سنة، يعمل جزارًا منذ ١٢ عامًا، يحمل ساطورًا بيده ويكسر فى رأس العجل، قال إن أسعار اللحوم تبدأ من ٩٠ جنيها وحتى ١٢٠ جنيها، ومقارنة بأسعار اللحوم خارج المدبح فيعد أرخصها سعرًا، ورغم ذلك فهناك ركود فى حركة البيع هذا الموسم قياسًا بالأعوام السابقة، ويتراوح سعر لحم الريش من ١٠٠ جنيه للحم الجملى إلى ١٢٠ جنيها للحم الكندوز، و«البوفتيك» يصل سعر الكيلو إلى ١٣٠ جنيها.
أضاف، أغلب الزبائن من محدودى الدخل يقبلون على شراء أحشاء الضانى، وتصل سعر الكرشة إلى ١٠ جنيهات للكيلو، والفشة بـ١٠ جنيهات، والرأس بـ٣٠ جنيها.
أضاف «محمد بركات» أحد جزاري المدبح، أكسسوارات الأضاحى الأكثر مبيعًا، وسعر كرشة العجول بـ٢٠ جنيها للكيلو، و«الممبار» بـ٤٠ جنيها، ولحمة الرأس بـ٨٠ جنيها، و«الكوارع» بـ ١٠٠ جنيه للفردة. يقول «محمد عبده»، أشهر «بشكار» بالمدبح، هو اللفظ الذى يطلقه الجزارون على العمال الذين يقومون بتقطيع العجل وتوضيبه بعد الذبح، أن الزبائن كانت تنتظر عيد الأضحى للتزاحم على أحشاء المواشى واللحوم، أما الآن فأصبح المدبح فارغا من زبائنه والسوق فى حالة ركود تام من بعد وصول سعر العجل إلى ٣٥ ألف جنيه ووصول كيلو اللحم إلى ١٢٠ جنيها.
مدام «بشرى السيد» أحد زبائن جزاري المدبح، تقول: اعتدت على شراء احتياج أسرتى من شارع المدبح بالرغم من أننى أسكن «بالمعادى»، ولكن لحوم المدبح نظيفة وطازجة وأسعارها أقل بكثير، وفى عيد الأضحى أحرص على شراء كافة أجزاء الماشية من قطعة «الموزة» و«الريش» و«بوفتيك» من عرق الفلتو.

الفحم الأسود

«سليم عبدالمعبود» يده وملابسه تمتلئ بهباب الفحم، ويقوم بعرضه وتسعيره للزبائن قائلا: عملت فى بيع الفحم وتجهيزه منذ ١٧ عامًا، واستعدينا لعيد الأضحى هذا العام منذ ١٥ يوما، ونقوم بعرضه للزبائن ولكن لا أحد يشتريه، فموسم هذه السنة لقى تدهورا تاما فى حركة البيع والشراء نظرًا لغلاء الأسعار، وارتفعت أسعار الفحم بنسبة ٤٠٪ عن العام الماضي.
أضاف «سليم»: إن أنواع الفحم تختلف جودتها حسب النوع، حيث يوجد فحم حجرى وفحم نباتي، ويستخدم فى الشوى و«الشيشة» الفحم النباتى لقدرته على الاستمرار فى التوهج، وتصل أسعار فحم الشوى مثل فحم «الجازورين» إلى ٩جنيهات، وفحم شجر الموالح مثل شجر البرتقال والمانجو إلى ١٠ جنيهات أما فحم «الشيشة» فيصل إلى ثمانية جنيهات.

الشوايات

«سامى على» يحمل بيده «هواية» يجهزها للعرض بجانب الشوايات قائلًا: إن الشوايات صناعة محلية متعددة الأنواع، منها شواية الأدراج الكبيرة، وتصل إلى ٨٠ جنيها، وأخرى بالأرجل المتوسطة بـ٦٠ جنيها، و«السلستين» بـ٤٠ جنيها، وتصل شبكة الشوايا إلى٣٥ جنيها و٣٠ جنيها، والأسعار حسب الحجم، حيث إن الأسعار زادت على العام الماضي، والزبائن تطلب شراء الشواية مع الأسياخ و«الهواية» معًا.

طبقات من الرقاق 

«الإقبال على الشراء قلّ عن مثل هذه الأيام فى العيد الماضي» هكذا بدأ الحاج «سيد مسعود» حديثه» مؤكدًا: أن كيلو الرقاق الجاهز يبلغ ٢٠ جنيهًا، بارتفاع ١٠ جنيهات عن العام الماضي، ويرجع سبب الزيادة لارتفاع أسعار الوقود والدقيق والسمن، ونتيجة لضعف الطلب على الرقاق اضطررنا إلى تعبئة العبوات بنصف كيلو فقط بعد أن كانت تعبأ بكيلو.
عزة السعيد «ربة منزل» تفضل شراء الرقاق البلدى من الفلاحين قبل عيد الأضحي، حيث يكون له مذاق خاص لخبرة الفلاحين فى صناعته أكثر من عمال الأفران الأفرنجي. أما إيمان محمد «موظفة» فأشارت إلى أنه رغم أن رقاق الأفران ومحلات الفطاطرية أقل جودة من الرقاق الفلاحى إلا أن سعره أغلى فالكيلو يباع بـ ٢٠ جنيها مقابل ١٨ جنيها للفلاحي.


"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟