رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تلف 50 ألف فدان طماطم بالبحيرة..نقيب الفلاحين:الأسعار سترتفع

الثلاثاء 14/أغسطس/2018 - 08:12 م
تلف طماطم
تلف طماطم
أميرة سالم
طباعة
طالبت نقابة الفلاحين بضرورة تدخل وزارة الزراعة لإنقاذ محصول الطماطم بعد إصابته بفيروس أدى إلى تلف حوالى 50 الف فدان بمحافظة البحيرة وهو ما سيؤدي إلى رفع سعر الطماطم خلال الفترة المقبلة. 
وقال حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، إن هناك حرب كبرى ضد مصر والزراعة المصريه تدار منذ سنوات عن طريق انتشار تقاوي مغشوشه بأسعار عاليه تصاب بالأمراض قبل أن تنتج وذلك يحدث غالبا في تقاوي الطماطم وفول الصويا والفول البلدي والبطاطس وكثير من المحاصيل مشيرا إلى أن زراعة هذه التقاوي والبذور تتسبب فى خسائر فادحه للمزارعين وتؤدى لرفع الأسعار حيث يتكلف الفدان الواحد من الطماطم من ٢٠ إلى ٢٥ الف جنيه.
وأوضح أبو صدام، أن اسعار هذه التقاوي كانت مرتفعه بشكل جنوني وصلت إلى 4500 جنيه بمحلات التقاوى، مؤكدا أن الفيروس أدى إلى دمار مساحات كبيرة من محصول الطماطم، وتوقع ارتفاع اسعارها بصوره كبيره وخراب بيوت المزارعين.
وطالب "أبو صدام"، وزارة الزراعه والجهات الرقابية بالتدخل لإنقاذ المحصول وتعويض المتضررين ومحاسبة مافيا التقاوى باعتبارها تهدد الأمن الغذائي المصرى. 
من جانبه قال الدكتور حامد عبدالدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إنهم تلقوا شكاوى من المزارعين من وادى النطرون والنوبارية بمحافظة البحيرة منذ 10 أيام بوجود إصابة صنف معين من الطماطم.
وأضاف عبدالدايم، تم تشكيل لجنة ثلاثية من الإدارة العامة للخضار، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، وإدارة فحص واعتماد التقاوى، وتبين أعراض تقزم النباتات، فتم أخذ عينة عشوائية وإرسالها لمعهد بحوث أمراض النباتات، وفحص العينة أوضح إصابتها بفيروس تجعد الأورام.
وأوضح المتحدث باسم وزارة الزراعة، أن الفيروس من الأمراض الخطيرة يسبب خسارة كبيرة للمحصول، لأن ليس لها علاج، ولا وسيلة أخرى غير التخلص من النباتات وإعدامها.
وأعرب عن أمله في ألا يؤثر ذلك على أسعار الطماطم مناشدا المزارعين بضرورة التعامل مع شركات تقاوى موثوق فيها.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟